أسباب متلازمة الرأس المنفجر عند الكبار

متلازمة الرأس المنفجر

على الرغم من أن اسم هذه المتلازمة يبدو مرعبًا، فمتلازمة الرأس المنفجر ليست مؤلمة كما يبدو، هي متلازمة يسمع فيها المريض ضوضاء عالية قبل أن يغفو أو يستيقظ ولا يسمعها الآخرون، قد يبدو الصوت وكأنه ألعاب نارية أو انفجار قنبلة أو تحطم قوي، ووصفه بعض المصابون بأنه طلق ناري أو تحطم الصنج أو ضربة صاعقة، وعلى الرغم من أنه لا يؤلم فيمكن أن يسبب الارتباك، وفي أثناء سماع ذلك الصوت، قد يعتقد المريض أنه في وسط نوبة قلبية أو سكتة دماغية، في بعض الأحيان قد يسمع صوتًا عاليًا، وفي أوقات أخرى قد يصاحبه رؤية وميض من الضوء أو حدوث انتفاض للعضلات في الوقت نفسه، سنتعرف اليوم إلى هذه المتلازمة بالتفصيل أعراضها وأسبابها، وكيفية الوقاية منها أو علاجها.

ما هي متلازمة الرأس المنفجر؟

متلازمة الرأس المنفجر هي أحد أنواع اضطرابات النوم التي تنتمي إلى مجموعة تسمى باراسومنيا، وينتج عنها أعراض جسدية أو لفظية أو سلوكية غير مرغوب فيها في أثناء انتقالات النوم، وتشمل أنواع اضطرابات الباراسومنيا الأخرى:

  • المشي في أثناء النوم.
  • الكوابيس.
  • رعب الليل.
  • أكل النوم.

وعلى الرغم من اسمها، فإن متلازمة الرأس المنفجر ليست حالة طبية خطرة، ولا تسبب أي ألم أو أي آثار جانبية خطرة.

أسباب متلازمة الرأس المنفجر

لا يعرف الباحثون كثيرًا عن متلازمة الرأس المنفجر، وهناك آراء مختلفة حول سببها، يعتقد بعض العلماء أنه يمكن أن يكون:

  • نوبات طفيفة في الفص الصدغي للدماغ.
  • تحولات مفاجئة في أجزاء الأذن الوسطى.
  • التوتر أو القلق.

وقد لا تكون الضوضاء الصاخبة التي تسمعينها بمثابة انفجار لمتلازمة الرأس، ويمكن أن يكون نتيجة لشيء آخر، مثل:

  • بعض اضطرابات النوم الأخرى.
  • أثر جانبي لدواء تتناوله.
  • حالة صحية أو عقلية.
  • تعاطي المخدرات أو الكحول.

أعراض متلازمة الرأس المنفجر

يتخيل الأشخاص الذين يعانون من متلازمة الرأس المنفجر أصواتًا عالية، تشبه أصوات الانفجارات والانهيارات، في أثناء انتقالهم إلى نوم عميق أو عند استيقاظهم في منتصف الليل، وقد تصاحب هذه الضوضاء ومضات من الضوء والتشنجات العضلية.

وعلى الرغم من أن هذه الأصوات ليست حقيقية، ف قد تسبب الكرب والخوف والقلق لدى بعض الأشخاص، ويمكن أن تحدث نوبات الضوضاء هذه مرة واحدة أو عدة مرات في أثناء الليل، لكنها تتوقف عادةً عندما يكون الشخص مستيقظًا تمامًا، وتشمل بعض الأعراض الأخرى لمتلازمة الرأس المنفجر ما يلي:

  • سرعة دقات القلب.
  • صداع الراس.
  • التعرق.
  • الخوف أو الإثارة أو القلق.
  • صعوبة في النوم أو الاستمرار فيه.
  • التعب في أثناء النهار.
  • ضعف خفيف في الذاكرة.

علاج متلازمة الرأس المنفجر

لا يوجد علاج محدد لمتلازمة الرأس المنفجرة، وستعتمد خطتك العلاجية على عمرك والأعراض الأخرى ودرجة تأثير الأعراض في حياتك، وبالنسبة لبعض الناس، يمكن أن تساعد أنواع معينة من الأدوية، وتشمل الأدوية التي تؤثر في النشاط العصبي، مثل مضادات الاختلاج ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، وقد تساعد حاصرات قنوات الكالسيوم أيضًا، وتشمل الحلول العلاجية الأخرى:

  • الاسترخاء والتأمل.
  • الحد من التوتر.
  • الاستشارة والعلاج النفسي.
  • تغييرات في روتين نومك.

وبالنسبة لبعض الأشخاص، فإن مجرد اكتشاف أن هذه الحالة ليست ضارة بشكل عام وليست سببًا للقلق المفرط يكفي لتحسين الأعراض.

ختامًا، يمكن أن تكون متلازمة الرأس المنفجر مخيفة خاصة في المرات القليلة الأولى التي تعاني فيها من الأعراض، لكن حاولي تقليل مستوى التوتر لديك خاصة قبل الذهاب إلى الفراش، وإذا حدث ذلك بانتظام أو بدأ التأثير في جدول نومك، فاستعيني بزيارة لاختصاصي النوم ليساعدك على التعامل مع الأمر.

ولقراءة مزيد من المقالات المتعلقة بالصحة اضغطي هنا.

المصادر:
Exploding Head Syndrome
Exploding Head Syndrome
Exploding head syndrome: What to know

عودة إلى صحة وريجيم

سماء حسين

بقلم/

سماء حسين

تخرجت من كلية الصيدلة، لدي اهتمام بعلم النفس والتربية وتصميم الأزياء.مهتمة بمعنى العافية؛ العافية النفسية في علاقات صحية مع نفسي ومع الآخرين وفي تصورات حقيقية عن الحياة، والعافية الجسدية في الممارسات اليومية التي تخص الصحة والطعام والرياضة.

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon