كيف أحافظ على راحة طفلي أثناء شهور الصيف؟

    إن راحة الأطفال وصحتهم هي الشغل الشاغل لكل أم، وفي فصل الصيف تتأثر أجسام الأطفال بالمناخ الحار، لو جعلتِ طفلك يرتدي الكثير من الملابس قد يجعله ذلك يشعر بالاختناق والضيق، وإذا عرضتِ جسده للشمس أو تركته في مناخ حار للغاية قد يصبح عرضة للإصابة بحروق الشمس أو عدوى خطيرة أو الإصابة بارتفاع درجة الحرارة (الحمى) أو ضيق التنفس أو غيرها -لا قدر الله- وقد ربطت بعض الأبحاث العلمية بين ارتفاع درجة الحرارة الشديد ومتلازمة موت الرضع المفاجئ واضطرابات النوم لدى الأطفال. لذا عليكِ عزيزتي الأم الحرص على توفير الراحة له أثناء فصل الصيف وذلك باتباع الآتي:

    اختاري الملابس المناسبة 

    إذا كنتِ لن تخرجي من المنزل أنتِ وطفلك فاحرصي على أن يرتدي طفلك ملابس فضفاضة، ويفضل أن تكون ملابس قطنية لامتصاص العرق. وهناك قاعدة ذهبية عليكِ اتباعها دائمًا مع طفلك وهي "اجعلي طفلك يرتدي مثلما ترتدين"، حيث إن الطفل يشعر بحرارة الطقس مثلك تمامًا. أما إذا كنتم ستخرجون من المنزل، اجعلي طفلك/ طفلتك يرتدون السراويل الطويلة ذات الألوان الفاتحة والقمصان بأكمام طويلة وقبعة واسعة؛ لحماية الوجه من أشعة الشمس إذا لزم الأمر.

    قومي بتوفير تهوية جيدة لطفلك

    إن الأطفال لا يتعرقون مثلنا، حيث إنهم يتعرقون من أماكن محددة بأجسامهم، من ثم هم أكثر عرضة للشعور بارتفاع درجة الحرارة عن البالغين. ولذلك لا يجب عليكِ أبدًا ترك طفلك في غرفة ساخنة أو في داخل السيارة وهي مركونة، حتى لو لدقائق؛ حرصًا على سلامة طفلك.

    استخدمي شيالة أطفال "كاريير" مجهزة لطقس الصيف

    إن درجة حرارة جسمك مع درجة حرارة الشيالة تجعل الطفل يشعر بالحرارة وتجعله يشعر بعدم الراحة. اختاري شيالة تكون مصنوعة من النايلون الخفيف بدلًا من القماش الثقيل. إذا أصبح وجه طفلك شديد الاحمرار عليكِ إخراجه من الشيالة على الفور.

    احرصي على أن يبقى طفلك مرطبًا ومنتعشًا

    يفقد طفلك السوائل عن طريق التعرق في الطقس الحار.  إذا ظهر الاحمرار على وجه طفلك وكانت بشرته ساخنة عند لمسها، وكان يتنفس بسرعة، فقد تكون هذه علامات تدل على أنه يعاني من الجفاف. وحيث إن الأطفال تحت عمر 6 أشهر لا يجب عليهم شرب الماء، عوضي طفلك بإعطائه المزيد من اللبن سواء عن طريق الرضاعة الطبيعية أو الصناعية. 

    اختاري الأوقات المناسبة للخروج من المنزل 

    إن أسوأ وقت يمكنك الخروج فيه بطفلك هو الوقت ما بين 10 صباحًا و2 مساءً، حيث تؤثر الشمس في هذا الوقت تأثيرًا سيئًا على البشرة. من ثم عليكِ اختيار وقت بعيد عن هذا الوقت للخروج مع طفلك.
     

    احرصي على التواجد في الظل

    احرصي دائمًا على المكوث في الظل إذا اصطحبتِ رضيعك إلى الحديقة أو الشاطئ، اختاري المكان المناسب لحماية طفلك من أشعة الشمس. 

    استخدمي واقي الشمس بحرص

    حيث إن الأطفال  دون سن 6  أشهر بشرتهم شديدة الحساسية، عليكِ إبعاد طفلك عن أشعة الشمس المباشرة. ولكن إذا كان التعرض للشمس حتميا، فتنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بوضع كمية قليلة من واقي الشمس على بشرة طفلك.
     
    في حال تعرض طفلك -لا قدر الله- للجفاف أو حروق الشمس أو أي مشكلة ناتجة عن حرارة الجو عليكِ باللجوء فورًا إلى الطبيب.

     

    ما الإجراءات التي تتخذينها لحماية طفلك من حرارة الجو؟ شاركينا.

    عودة إلى رضع

    سلمى حسين محمد حسين

    بقلم/

    سلمى حسين محمد حسين

    مترجمة وكاتبة، أؤمن بأهمية الكتابة كوسيلة لإثراء العقول ونشر المعارف وتسجيل التجارب وتناقلها. وأرى أن الكتابة والقراءة وسيلتان للتحليق في أفق أوسع. أعيد اكتشاف العالم والأشياء من حولي مع صغيرتي لين، نكتشف معًا وأوثق بالكتابة.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon