كيف أجعل طفلي يستمع لي؟

يحتاج الأطفال الصغار إلى إبداء الاهتمام والمحبة والتواصل الحميم، ليقبلوا بكليتهم إليك ويستمعون لك ويحبون إرضائك. والاستماع لكلامك وطلباتك لا يمكن تعليمه، وإنما يجب أن يلقى منك المحبة التي تجعله يتعلق بك، بالإضافة إلى وجوب صياغة الأوامر والطلبات بما يحفزهم على فهمها والاستماع إليها.

12 خطوة ليستمع طفلك إليكِ بسهولة:

1-      كوني على مستوى نظره أي اجلسي أمامه، أو خذيه على ركبتيك. وافعلي ذلك حتى عندما تحتضنيه وتقبليه ليشعر بقربك في الصفاء ويشعر بحزمك عند التوجيه.

2-      انظري في عينيه عند الكلام واحصلي على انتباهه ليستمع إليك جيدًا

3-      وجهي رسالتك مباشرة ولتكن كلماتك واضحة بسيطة مناسبة لسنه وفهمه.

(اقرأي أيضًا: أهمية التفاهم مع طفلك)

4-      كوني هادئة فالصراخ يمنعه من إدراك الكلمات وإنما يصيبه الفزع دون أن يعي جميع التوجيهات

5-      امنحيه بعض الصلاحيات والخيارات ولا تكوني متسلطة على الدوام كأن تجعليه يختار بين قميصين مثلًا عند ارتداء ملابس الخروج.

6-      تابعي تنفيذ التوجيهات قبلها بفترة كأن تهيئيه لوقت النوم قبل حلول الوقت وتكرري ذلك بأداء طقوس النوم من تناول الحليب وغسل الأسنان وغير ذلك.

7-      ضعي القواعد المنزلية مع زوجك واتفقا عليها معًا حتى يحترم كليكما تنفيذها فلا يجب أن يبني أحدكما ليهدم الآخر.

8-      لا تكرري التعليمات كثيرًا فمرتين أو ثلاثة على الأكثر كافية وإلا ابدئي في وضع عقاب لمخالفة الوعود بينكما.

(اقرأي أيضًا: كيف تقولين الأشياء المهمة لصغيرك)

9-      اجعلي التكرار الأخير هو التحذير لما قبل وقوع العقاب وعرفيه بأنه سيحل عليه عقاب ما.

10-  اصدقي في وعودك ليتعلم منك وكوني قدوته في كل شيء.

11-  امدحي حسن السير والسلوك عند أي من أطفالك لأنه سيسعى لنيل المديح والاحترام وسيستجيب لأوامرك.

12-  امنحيه وقتًا للحب والحنان واللعب ولا تكن علاقتك به دومًا ضمن الأوامر والنواهي والحدود والتوجيهات.

 

عودة إلى أطفال

رحاب ولي الدين

بقلم/

رحاب ولي الدين

من أولى كاتبات سوبرماما، فكنت إحداهن لثلاثة أعوام تقريبًا قبل أن أنضم لفريق العمل الأساسي مديرةً للتحرير ثم رئيسة التحرير.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon