قواعد صحية علميها لطفلك في سن المدرسة

نظافة الطفل الشخصية

هل تعلمين أن المنطقة ما بين أظافر اليد إلى الكوع تعد ملجأ لنحو 10 ملايين نوع من البكتيريا، وتخيلتِ حجم هذا الكم الهائل من الميكروبات على ذراع صغيركِ. ورغم كل هذا فإن الطريقة الوحيدة والمثالية لتجنب التأثير السلبي لهذه البكتيريا على صحة طفلك هي النظافة، لهذا السبب تعد نظافة الطفل الشخصية من أهم المهارات التي يجب أن تعمل الأم على تعليم أصولها للطفل منذ نعومة أظافره.

نظافة الطفل الشخصية في المدرسة

ومع بداية موسم المدارس، يبدأ الطفل مرحلة جديدة من حياته، مرحلة تتسم بالتعامل مع احتياجاته اليومية الأساسية بمفرده دون مساعدة الأم، كما تتسم بالاختلاط بالكثير من الأطفال في حيز محدود، ولذلك يجب على الأم تعليم الطفل أسس القواعد الصحية التي يجب أن يتبعها في المدرسة.

النظافة الشخصية للطفل لا تقتصر على إبقاء يديه نظيفتين، ولكنها تشمل الحفاظ على النظافة العامة، كما تشمل أيضًا الحرص على عدم نقل العدوى للآخرين، وسنستعرض معًا فيما يلي قواعد النظافة الشخصية والقواعد الصحية، التي يجب أن تحرص الأم على تدريب طفلها عليها قبل الذهاب للمدرسة.

قواعد صحية للأطفال في سن المدرسة

  1. غسيل اليدين: بالرغم من أن غسيل اليدين ليس السبيل الوحيد لحفاظ طفلك على نظافته الشخصية وعلى صحته، ولكنها تظل الاختيار الأهم دائمًا. ويجب على الأم تعليم طفلها نقطتين أساسيتين، الأولى هي وقت غسل اليدين، ويكون بعد اللعب وبعد دخول الحمام وقبل الأكل وبعده. والنقطة الثانية هي كيفية غسل اليدين، إذ يجب أن يتعلم الطفل طريقة غسل اليدين جيدًا مع تخليل الأصابع وتنظيف الأظافر وكذلك باطن اليد.
  2. استخدام المناديل: يجب أن يعتاد الطفل على استعمال المناديل في حالات الزكام والسعال أو العطس، كما يجب أن يعتاد على استعمال المناديل في أثناء تناول الطعام، حتى لا يكون شكله غير لائق.
  3. تناول الطعام: يجب اختيار أطعمة صحية للأطفال، وكذلك يفضل الأغذية التي تمد الطفل بالطاقة، ويجب أن تتفق الأم مع الطفل على قبول نوعية الطعام، لئلا يتناول الطفل طعامًا من الأطفال الآخرين، الذي من المحتمل ألا يكون على القدر نفسه من الجودة أو الملاءمة، ويجب على الأم تنبيه الطفل إلى عدم وضع يده المتسخة بالطعام على شعره أو ملابسه.
  4. الاستحمام اليومي: لا بد أن تعود الأم الطفل منذ صغره على الاستحمام يوميًّا قبل النوم، صيفًا وشتاءً، فالحمام اليومي يعد أساسيًّا للحفاظ على نظافة الصغار وصحتهم أيضًا، فابدئي تعليم طفلك الاستحمام بمفرده عند الرابعة أو الخامسة من عمره.
  5. غسيل الأسنان: يمكن للأم أن تبدأ في تعويد الطفل على غسل أسنانه في سن سنة ونصف، ويجب أن تشرح له أهمية ذلك وضرورته للحفاظ على صحة وسلامة أسنانه.
  6. قص الأظافر: يجب أن يعتاد الطفل على قص أصابعه أسبوعيًّا، أو في مدة أقل إذا لزم الأمر.
  7. دخول الحمام: وهذه العملية تحديدًا تحتاج إلى كثير من التوجيهات الخاصة بالنظافة الشخصية، والقواعد الصحية للطفل.

أساسيات نظافة الطفل الشخصية عند دخول الحمام

  • تدريب طفلك على دخول الحمام قبل الوصول لمرحلة امتلاء المثانة بالبول، كما يمكن أن تطلب الأم من المعلمة تنبيه الطفل دوريًّا لدخول الحمام.
  •  تعويد طفلك على دخول الحمام وحده، وخلع ملابسه وإعادة ارتدائها دون مساعدة.
  • تعليم طفلك ضرورة التأكد من نظافة الحمام قبل استعماله، ويمكن للطفل أن يطلب من العاملة المسؤولة تنظيف مقعد الحمام قبل دخوله.
  • تدريب طفلك على طريقة تنظيف نفسه بعد قضاء حاجته، واستعمال المناديل للتجفيف.
  • تعويد الأم الطفل على غسل يديه جيدًا بعد استعمال الحمام.

عزيزتي الأم، إن إرساء قواعد نظافة الطفل الشخصية والقواعد الصحية الأساسية قبل سن المدرسة، يجعل انتقال الطفل لمرحلة الاعتناء بنفسه سهلًا، كما أنه ينمي حس الطفل الخاص بنظافته الشخصية ومظهره بحيث يحرص على الحفاظ عليهما. فلا تترددي في تعويد طفلك على هذه العادات الصحية، بمجرد ما يكون في إمكانه الاستجابة لكِ.

تعرفي مع "سوبرماما" على مزيد من المعلومات عن احتياجات الأطفال، وكيفية التعامل معهم في سن المدرسة من هنا.

المصادر:
Hygiene for school kids
Personal hygiene for kids

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon