طفلي لا يتحكم في البراز، ما السبب؟

طفلي لا يتحكم بالبراز

التبرز أو التغوط اللاإرادي من الحالات الشائعة بين الأطفال الصغار، إذ إنه يصيب أكثر من 1.5% منهم، وتعرض طفلك لهذه المشكلة قد يكون أمرًا مزعجًا ومحبطًا لكِ، وقد يتسبب في مشكلات اجتماعية له في الروضة أو المدرسة، والتبرز اللاإرادي ليست مرضًا في حد ذاته، لكنه عرض لبعض الأمراض الأخرى، والخبر الجيد أن أغلب الأسباب وراء يمكن حلها. إذا كنتِ تتساءلين "ما السبب وراء أن طفلي لا يتحكم بالبراز؟" فستجدين الإجابة في هذا المقال، إضافة إلى بعض طرق علاج هذه المشكلة.

طفلي لا يتحكم بالبراز، ما السبب؟

هناك أكثر من سبب لعدم تحكم الطفل في برازه، أشهرها على الإطلاق إصابة الطفل بإمساك مزمن، لكن هناك سبب آخر أكثر خطورة قد يؤدي إلى ذلك، وهو وجود عيب خلقي أو تشوه يؤثر في قدرة الجهاز الهضمي لطفلك على القيام بوظيفته، إليكِ الأسباب بالتفصيل:

أسباب التبرز اللاإرادي الحقيقي

هي الحالة التي يكون فيها الطفل عاجزًا عن التحكم في حركة أمعائه نتيجة عيب خلقي أو مشكلة وراثية، مثل:

  • التشوهات الشرجية وتشوهات فتحة الشرج.
  • مشكلات العمود الفقري.
  • مرض هيرشسبرينج، وهو حالة مرضية يعاني فيها الطفل من نقص الخلايا العصبية الموجودة بالقولون.

أسباب التبرز اللاإرادي الكاذب

المقصود بهذه الحالة أنه ليست هناك مشكلة تمنع الطفل من التحكم في برازه أو حركة أمعائه الطبيعية، لكن المشكلة غالبًا ما يكون وراءها إصابة الطفل بالإمساك لفترة طويلة وهو الإمساك المزمن، ما قد يتسبب في زيادة تصلب البراز وحجمه، فتتمدد القناة الشرجية، وتتمدد فتحة الشرج كذلك، ويتألم الطفل بشدة خلال عملية التبرز، فيقاوم رغبته فتزداد الأمور سوءًا، وفي هذه الحالة قد يفقد الطفل الإحساس بالبراز السائل الموجود حول البراز الصلب في الأمعاء، فلا يشعر به عند نزوله، وقد يحدث الإمساك المزمن بسبب عدة أمور:

  1. خوف الطفل من التبرز في مرحلة التدريب على النونية، ما قد يؤدي إلى التوقف عن التبرز لفترة طويلة.
  2. خوف الطفل من التبرز بعد إصابته بالإمساك نتيجة مشكلة مرضية كعدوى، أو حساسية لبعض الأطعمة، أو تغيير النظام الغذائي.
  3. وجود الطفل في روضة أو مدرسة يشعر فيها بعدم الخصوصية عند قضاء حاجته.

بعد تعرفكِ إلى أسباب عدم تحكم طفلك في البراز، إليكِ طرق علاج هذه المشكلة.

علاج التبرز اللاإرادي عند الأطفال

علاج هذه المشكلة يعتمد على نوعها والسبب وراءها، إليكِ تفصيل ذلك:

علاج التبرز اللاإرادي الحقيقي 

يعتمد علاج عدم التحكم في البراز الناتج عن عيوب خلقية أو أمراض وراثية على الجراحات التصحيحية، وغالبًا ما تنجح هذه الإجراءات في علاج المشكلة عند الأطفال.

علاج التبرز اللاإرادي الكاذب

يعتمد علاج هذه المشكلة على التخلص من الإمساك، والالتزام ببعض الإجراءات للوقاية منه، حتى يفقد الطفل الارتباط الشرطي بين الألم والتبرز، فيتغوط بشكل طبيعي بعد ذلك، إليكِ طريقة العلاج بالتفصيل:

  • التخلص من البراز الصلب الموجود بالأمعاء: تعتمد طريقة التخلص من البراز الصلب على عمر طفلك وحالته الصحية، لكن غالبًا ما يكون العلاج أدوية ملينة، أو لبوسًا شرجيًّا، أو حقنة شرجية، وبالطبع هذا الإجراء يجب أن يكون تحت إشراف الطبيب.
  • مساعدة الطفل على التبرز بشكل منتظم: يكون ذلك بالاستمرار في تناول الأدوية الملينة، مع الالتزام بروتين لدخول الحمام بعد كل وجبة، والجلوس من خمس إلى عشر دقائق، حتى يشعر برغبة في التبرز من جديد.
  • إيقاف الملينات تدريجيًّا: بعدما يعود طفلك للتبرز بشكل طبيعي، سيوقف الطبيب الملينات بالتدريج حتى لا يعتادها.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي: للحفاظ على الطفل من الإصابة بالإمساك مرة أخرى، احرصي على تقديم الأطعمة الغنية بالألياف له، كالفواكه والخضراوات، وكذلك الماء بكثرة.

ختامًا عزيزتي، بعد أن عرفتِ إجابة سؤال "ما السبب وراء أن طفلي لا يتحكم بالبراز؟"، وطرق العلاج المتاحة لهذه المشكلة، ننصحكِ بالصبر والهدوء والدعم الكامل لطفلك، إذ إن الأمر خارج عن إرادته تمامًا، أعلم أنه شيء محرج ومرهق لكِ، لكن اعلمي أنه سيمر، فاحرصي على أن يتذكر طفلك كم كنتِ داعمة له خلال هذه الفترة.

أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم لصحتهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الصغار.

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon