أهم فوائد الأفوكادو للأطفال

    فوائد الأفوكادو للأطفال

    الأفوكادو من الفواكه اللذيذة الغنية بالفيتامينات والمعادن والألياف والدهون الجيدة، ومتوافرة طوال العام تقريبًا، ومن أول ما يقدم للأطفال في مرحلة تناول الطعام الصلب والمهروس، لاحتوائها على عناصر غذائية مهمة تؤثر في صحة الطفل ونموه وتطوره وتعزز من كفاءة مناعته. في هذا المقال اعرفي فوائد الأفوكادو للأطفال وكيف يمكنكِ تقديمه لهم.

    فوائد الأفوكادو للأطفال

    الأفوكادو فاكهة تشبه الكمثرى إلى حد كبير، لكنها مختلفة كليًا في المذاق وغنية بالألياف الغذائية، وتحتوي على فيتامينات مهمة لصحة العين والجهاز الهضمي والجلد مثل فيتامين "ك" وحمض الفوليك وفيتامين "ج" وفيتامينات "ب" بأنواعها، إضافة إلى المغنيسيوم والنحاس والحديد والفسفور والبوتاسيوم واللوتين ومضادات الأكسدة.

    من فوائد الأفوكادو للأطفال:

    • يساعد على نمو عظام  الأطفال وعضلاتهم بقوة وصحة.
    • يحافظ على صحة العينين وسلامة النظر.
    • يساعد على تجدد خلايا الجسم ونموها لاحتوائه على حمض الفوليك.
    • يساعد على نمو الشعر وصحة الجلد ونضارته وعملية تخثر الدم في جسم الأطفال.
    • يساعد على تقوية الأعصاب وصحة الكبد وسلامة الجهاز الهضمي والتخلص من مشكلاته المزعجة كالغازات والإمساك والانتفاخ.
    • يحتوي على الدهون غير المشبعة اللازمة والمهمة لصحة الأطفال ونموهم.
    • يحوي مضادات الأكسدة التي تساعد على دوام صحة الجلد والبشرة والوقاية من الأمراض المختلفة كأمراض الجلد والسرطانات.
    • يحتوي على الدهون المفيدة والسيلينيوم والنحاس والبوتاسيوم والحديد والزنك الذي يساعد على نمو دماغ الطفل الصغير بصحة.
    • يقوي الأسنان واللثة ويكافح رائحة النفس الكريهة ويساعد على نمو الأسنان بصحة.
    • يعزز من صحة القلب وكفاءة الجهاز المناعي بدرجة كبيرة.

    اقرئي أيضًا: 9 أطعمة تعزز مناعة طفلك

    كيفية أكل الأفوكادو

    إذا أردتِ أن يحصل صغارك على فوائد الأفوكادو، فعليكِ معرفة كيفية تقديم ثمرته لهم، فرغم توافره في الأسواق، فإن طريقة أكل الأفوكادو تختلف وفقًا لعمر الطفل كالتالي:

    • كيفية أكل الأفوكادو للرضع أقل من عام: يمكنكِ تقديم مهروس الأفوكادو بكميات صغيرة حتى تختبري حساسية طفلك تجاهه، إذا مر الأمر بسلام يمكنكِ إعطاءه حصة من ثمرة الأفوكادو في الإفطار أو بين الوجبات بشكل مسلوق ومهروس جيدًا بعد نزع اللٌب، ويمكن أن تضيفي إليه حليب الرضاعة.
    • طريقة تقديم الأفوكادو للأطفال الكبار: بعد بلوغ طفلك عامه الأول يمكنكِ تقديم الأفوكادو له على شكل عصير طازج دون إضافة سكريات، أو مهروس الأفوكادو مع الفواكه، أو حتى شرائح الأفوكادو اللذيذة كطعام الإصبع.

      وكلما كبر طفلك واستطاع تناول المأكولات والمشروبات بمفرده، تنوعت طرق أكل الأفوكاد، ويمكن إضافته لسلطة الفواكه أو كعصير كوكتيل، لكن احترسي لأن العصائر تؤثر في تسوس أسنان الصغار لاحتوائها على نسبة عالية من السكريات. يمكنكِ أيضًا تقديم بودينج الأفوكادو للصغار أو إضافة الحليب لصنع مشروب الملك شيك، أو تقديمه على الكيكات والفطائر المحلاة بالعسل، أو تناوله بمفرده في صورة شرائح مثلجة.

    اقرئي أيضًا: 7 نصائح لتغذية سليمة للصغار

    لا تفوتي على صغيرك فرصة الحصول على فوائد الأفوكادو للأطفال كاملة، مع ضرورة عدم الإفراط أو إضافة المحليات الصناعية واختبار حساسية طفلك تجاه تناوله له، بتقديم كمية صغيرة أولًا، ولا تنسي استشارة طبيب طفلك الرضيع قبل تقديم أي أطعمة جديدة لنظامه الغذائي.

    اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بتغذية وصحة الصغار على "سوبرماما".

    عودة إلى صغار

    باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

    بقلم/

    باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

    أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon