رمضان أقبل وطفلك يكبر: الصائم الصغير كيف تعتنين به

    رمضان أقبل وطفلك يكبر، وتتساءلين هل سيصوم هذا العام أم أنه لا يزال صغيرًا وكيف أعوده على الصيام وأعتني به صحيًا وهل سيستطيع؟ معنا د. أيمن عامر طبيب الأطفال بجامعة الأزهر ليجيب عن كل ما سيتبادر إلى ذهنك من أسئلة حول هذا الأمر.

    يرى د. أيمن عامر أنه بما أن الأبوان يبدآن في تعويد الصغير على الصلاة من سن السابعة ليكون قادرًا عليها وملتزمًا بها في سن العاشرة كفرض، فلم لا يبدآن في تهيئة الصغير للصيام منذ سن السابعة مع الصلاة وليس ضروريًا الانتظار إلى حين قدوم شهر رمضان خاصة أنه يأتي في الصيف هذه الفترة لذا يفضل تعويد الصغير والصغيرة على الصيام منذ الشتاء مع بقية الأسرة أثناء صيام التطوع أو المواسم.

    إذن ماذا يجب على الأم؟

    على الأم الحرص على أن تفعل ما يلي:

    1-      عوّدي طفلك على الصيام في سنٍ مبكرةٍ حتى لا يصعب عليه الصيام من سن السابعة

    2-      ابدأي معه الصيام تدريجيًا إلى الظهر لفترة وبعد الاعتياد عليها يبدأ إلى العصر ثم أخيرًا إلى المغرب.

    3-      ابدأي تعويده منذ الشتاء لقصر اليوم ولأن الشعور بالعطش يكون أقل.

    4-      اجعليه يصوم اليوم كله بعد أن تتدرجين معه دون طعام مع السماح بالماء، ثم بعد ذلك الصيام عن الماء.

    5-      تأكدي من صحته العامة قبل رمضان

    6-      بعد تمامه لسن العاشرة وتعويده التدريجي يمكنه أن يصوم اليوم كله

    7-      اعلمي أن الصيام لا يفرض إلا مع البلوغ بعكس الصلاة وبالتالي اصبري عليه قليلًا خاصة مع توقيت رمضان الذي يأتي الآن في الصيف

    8-      يمكنه أيضًا أن يصوم يومًا ويفطر يومًا.

    9-      اجعليه ينام مبكرًا وأيقظيه للسحور وأخريه له

    10-  اجعليه يتناول كثيرًا من الماء بعد الإفطار على مدار الليل وبعض العصائر المحلاة لتعويض جسمه لكن لا تكن عالية التحلية أو طبق من الخشاف

    11-  اجعلي إفطاره تدريجيًا على 3 وجبات حتى لا يصيبه الإعياء

    12-  اصنعي سحورًا غنيًا بالنشويات التي تمد الجسم بالطاقة والنشاط أثناء النهار، وكذلك الزبادي واللبن والإقلال من الدهون والحلويات حتى لا يشعر بالعطش

    13-  شجعيه وقدمي له مكافئةً يحبها اذا أكمل ما عليه من صيام

    14-  امدحيه أمام العائلة ونظمي له حفل بمناسبة أول رمضان يصومه كاملًا بعد العيد مثلًا

    15-  اقرئي عن عادات البلاد العربية في الاحتفال بصيام الصغار وما يمكن أن يحببهم في هذه التجربة

    (اقرأي أيضًا: كل شئ عن صيام الأطفال)

    على الأم تجنب ما يلي:

    1-      لا تقدمي على السحور حلويات ومخللات وما يمكن أن يزيد من العطش

    2-      لا تجعلي من نفسك شرطية تراقبه واغرسي فيه مراقبة الله حتى لا يكون الصيام تجربة شكلية، كما أن ضعفه وهو طفل مقبول

    3-      لا تصري على إكماله الصيام إن كان جسمه ضعيفًا أو مريضًا أو ظهر لك جوعه وعطشه

    4-      لا تتركيه يلعب أثناء الحر والشمس والصيام

    5-      لا تسمحي لصغيرك أن يصوم إذا لم يتناول السحور.

    6-      لا تسمحي له باللعب البدني واشغلي له وقته أثناء الصيام بالتسلية وبعض العبادات التي تناسب عمره

    7-      لا تضعي أمامه ما يحب من الطعام قبل الإفطار.

    محاذير طبية قبل أن يصوم طفلك

    1-      الضعف الشديد أو نقص الوزن الحاد أو الأنيميا الحادة

    2-      إن كان الطفل مريضًا بمرض السكري

    3-      إن كان الطفل مريضًا بأحد الأمراض المزمنة مثل القلب أو الكلى

    يجب استشارة الطبيب حول العمر والحالة المناسبة لبدء صيامه وغير ذلك

    (اقرأي أيضًا: كيف تتحملين أطفالك أثناء الصيام)

    طرق نفسية لتعويده وتحبيب الصيام إليه

    1.       الحديث بين الأبوين عن فضل الصيام أمامه

    2.       تكرار الصيام في غير رمضان أمامه تهيئة لرمضان

    3.       إظهار الأبوين الفرحة برمضان

    4.       إظهار الأبوين الفرحة إذا ما طلب أن يصوم مثلهما

    (اقرأأي أيضًا: سوبر أطفال في رمضان)

    عودة إلى صغار

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon