رضيعي يستيقظ مبكرًا جدًا: ماذا أفعل؟

رعاية الرضع

هل تعانين من استيقاظ طفلكِ الرضيع مبكرًا، وخاصةً في أيام العطل الأسبوعية، التي ننتظرها للحصول على ساعات أكثر من النوم بعد أسبوع مرهق، "سوبرماما" تقدم لكِ بعض الأسباب، التي تقلق طفلكِ في الصباح الباكر، وحل هذه المشكلة كي تتمتعي بقسط كافٍ من النوم.

أولاً، وقبل كل شيء، يجب أن تحددي سبب استيقاظ طفلكِ مبكرًا:

  • يربط الأطفال عمومًا الاستيقاظ بطلوع النهار، فقد يكون نائمًا ثم يستيقظ دون أن يحصل على قسط كافٍ من النوم، بسبب وجود إضاءة قوية في الغرفة لطلوع النهار.
  • قد يكون الاستيقاظ نتيجة إحداث ضجيج، أدى إلى قلق الطفل وعدم استطاعته الاستغراق في النوم مرةً أخرى.
  • قد يكون الجوع هو سبب الاستيقاظ باكرًا، ولكن هذا السبب ليس سببًا دائمًا للاستيقاظ.

5 أسباب تجعلك تفضلين النوم بجانب طفلكِ الرضيع

الآن، إليكِ بعض النصائح، كي لا يقلقكِ طفلكِ في الصباح الباكر:

  • لا تتركي في غرفة طفلكِ ما يزعجه، كالمنبه أو الهاتف، لأن الصوت الصادر منها سيوقظه، ولكن في المقابل لا توقفي عمل الأجهزة المنزلية، لأن صوتها يبعث الطمأنينة له.
  • ضعي له في غرفته شيئًا يلهيه لبعض الوقت في الصباح، واحرصي على ألا يكون هذا الشيء يعرضه للخطر، مثل الألعاب، ولكن حاولي تجديد هذه الألعاب من فترة إلى أخرى، حتى لا يمل منها.
  • شغلي بعض الموسيقى الهادئة في غرفة نومه، لأنها ستهدئ أعصابه وتجعله يغفو.
  • ضعي بجواره قبل ذهابكِ إلى النوم في المساء بعض الأطعمة الجاهزة حسب اختياركِ، مثل البسكويت أو الجبن أو الفواكه المجففة وغيرها من الأطعمة.

هل نوم رضيعي الكثير خطر على صحته؟

افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
supermama