حالات يمنع فيها صيام الأطفال في رمضان

    حالات يمنع فيها صيام الأطفال في رمضان

    مع اقتراب شهر رمضان، تتساءل أمهات كثيرات عن السماح لأطفالهن بالصيام وتعويدهم منذ الصغر، خاصةً أن بعض الأطفال يرغبون في تقليد الكبار، والالتزام معهم بقواعد الصيام، لكن نحن كأمهات نخشى كثيرًا أن يكون الصيام في هذه المرحلة العمرية ضارًا بأطفالنا، خاصةً إذا كانوا يعانون مشكلات صحية مزمنة أو حتى مؤقتة، سنتحدث في هذا المقال عن الحالات التي يمنع فيها صيام الأطفال في رمضان، وعن التقييم الطبي لهم قبل رمضان.

    حالات يمنع فيها صيام الأطفال في رمضان

    إذا كنتِ ترغبين في تعويد أطفالك على الصيام في سِن صغيرة، أو يرغبون هم في مشاركتكِ طقوس رمضان عن طريق الصيام والسحور والإفطار، فلا مانع من ذلك في الحالات الطبيعية التي يكون فيها الطفل واعيًا وفاهمًا معنى الصيام والهدف منه، ويكون كذلك ليس لديه مشكلات صحية، إليكِ بعض الحالات التي يُمنع فيها صيام الأطفال:

    • الأطفال صغار السن: إذا كان طفلك صغيرًا جدًا ولا يستطيع فهم معنى الصيام، فليس من الطبيعي أن يصوم، إذ إن ذلك سيكون بمثابة التعذيب له، فلا ترغميه أبدًا على الصيام حتى لا يكرهه في المستقبل ويرتبط معه بذكريات سيئة.
    • الأطفال المصابين بالسكري: أغلب الأطفال المصابين بالسكري، يكون السكري لديهم من النوع الأول الذي يحتاج إلى الإنسولين، ما يتطلب تناول الطعام بانتظام، حتى لا ينخفض السكر لديهم بمعدل كبير، ويؤدي إلى غيبوبة سكر منخفض، وهي حالة خطرة قد تودي بحياة الطفل.
    • الأطفال المصابون بأمراض خطرة: إذا كان طفلك مصابًا بمرض مزمن وخطير كأمراض القلب والكلى، أو أمراض الغدد، أو أحد الأمراض السرطانية، أو أي مشكلة مزمنة تستدعي عدم بذل مجهود شديد، أو تناول طعام معين بانتظام، أو تناول أدوية في أوقات محددة، فيجب أن يمتنع عن الصيام في هذه الحالة.
    • الأطفال المصابون بالحمى: إذا كان طفلك مريضًا بعدوى بكتيرية أو فيروسية، أو أي مشكلة تسبب له ارتفاع في درجة الحرارة، فأجلي صيامه حتى يتعافى، ويعود إلى حالته الطبيعية، حتى لا يُصاب بالجفاف، أو تسوء حالته الصحية.
    • الأطفال ضعيفو النمو: إذا كان نمو طفلك ضعيفًا بوضوح ويعاني النحافة، ونصح الطبيب بضرورة الالتزام بحمية غذائية معينة، فلا يُنصَح بصيامه إلا بعد استشارة الطبيب في الأمر.
    • الأطفال رافضو الصيام: إذا كان طفلك يرفض الصيام بشدة فقد يعاني صداعًا شديدًا خلال الصيام، أو عطشًا غير محتمل، أو آلامًا في المعدة، خاصةً إذا كان يذهب إلى المدرسة أو التمرينات خلال الصيام، لذا يمكنكِ قصر الصيام على أيام الإجازة أو استشارة الطبيب في الأمر.

    أهمية التقييم الطبي للأطفال قبل رمضان

    الحرص على التقييم الطبي للأطفال قبل صيام رمضان أمر مهم، إليكِ أسباب ذلك:

    1. يستطيع الطبيب أن يحدد إذا كان عمر طفلك مناسبًا للصيام، أم ما زال صغيرًا.
    2. يمكن للطبيب أن يحدد إذا كان وزن طفلك مناسبًا لسنه، ويمكنه الصيام، أم إن بنيته ضعيفة وقد لا يستطيع تحمل الصيام.
    3. يقيم الطبيب حالة طفلك إذا كان مصابًا بمرض مزمن كالسكري أو أمراض القلب أو الكلى، ويخبرك هل يمكن أن يصوم أم لا.
    4. يعدل طبيب طفلك جرعات ومواعيد الأدوية إذا كان طفلك مصابًا بمرض مزمن غير خطير، مثل الحساسية.

    ختامًا، بعد تعرفك إلى الحالات التي يمنع فيها صيام الأطفال في رمضان، وضرورة التقييم الطبي لهم قبل الصيام، أنصحك عزيزتي بضرورة تأهيل أطفالك نفسيًا للصيام قبل رمضان، عن طريق الحكايات واللعب معهم، وشرح هدف الصيام لهم.

    أبناؤنا أغلى ما لدينا، نهتم بصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسمتغذية وصحة الأطفال.

     

    عودة إلى أطفال

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    بقلم/

    فاطمة رمضان حسن رمضان

    د.فاطمة رمضانصيدلانية تخرجت من كلية الصيدلة جامعة الأزهر بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف، عملت بالإدارة الطبية بها، ما جعلني أتعامل مع تخصصات طبية عديدة، عملت في مجال الكتابة الطبية منذ أكثر من عامين، وكتبت أكثر من 500 مقال، وهدفي نشر الوعي الصحي بين الناس عمومًا...

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon