أفكار لتقديم العيدية للأطفال

أفكار عيدية للأطفال

صباح يوم العيد يرتدي الأطفال الملابس الجديدة ويختارون لشعورهم أفضل التسريحات، وتبدأ التهاني على كل أفراد العائلة بقدوم العيد وجمع العيدية، ويحب الأطفال تجميع العيدية وعدّها بشكل يجعلنا نُدهش، فلماذا يفرح الأطفال بالعيدية؟ وما أصل إعطاء الأطفال عيدية؟ وكيف يمكن أن يستفيد أبناؤنا بالعيدية بدلًا من إنفاقها كلها فيما لا يفيد ونوظف الأمر بطريقة تربوية؟ تعرفي معنا على أفكار عيدية للأطفال وطرق رائعة لاستغلالها معهم.

قصة العيدية

ترجع هذه العادة إلى عصر المماليك، حيث كان السلطان مع قدوم العيد يوزع مقدارًا من المال على أتباعه من الجنود والأمراء وكل من يعملون معه، وكانت قيمة هذا المال تختلف تبعاً للراتب.

وفي العصر العثماني، تنوعت أشكال العيدية التى كانت تُقدّم للأطفال ولم تعد تقتصر على المال، واستمر هذا التقليد حتى عصرنا هذا، ويبدأ الكبار فى الأيام التى تسبق العيد بتجهيز أوراق وعملات نقدية جديدة لإدخال البهجة والفرحة على قلوب الأطفال فى العيد.

أفكار عيدية للأطفال

العيدية فرصة ممتازة لتعليم أطفالنا كثير من القيم والمهارات أهمها:

  • التخطيط.
  • ترتيب الأولويات.
  • ضبط النفس.
  • الادخار.
  • الإحساس بالآخرين.

وكل ما سبق لا يعني التضييق عليهم أو حرمانهم من الاستمتاع بالعيدية، لكن دورنا هو تعليمهم ترشيد الإنفاق، وإليكِ الطريقة:

اجلسي مع ابنك/ابنتك عندما يتخطى الخمس سنوات، واتفقي معه على تقسيم العيدية إلى ثلاثة أقسام، هي:

  1. قسم المتعة الشخصية: ينفقه كيفما يشاء على شراء الحلوى والألعاب أو الخروج مع الأصدقاء وتناول الطعام فى المطاعم إن كان طفلك كبيرًا. إذا وجدتِ طفلك يريد شراء المزيد والمزيد من الأشياء لا تتهميه بالإسراف لكن استغلي الفرصة، لتعلميه ترتيب الأولويات والموازنة بين الخيارات المختلفة، وبهذه المهارات تتكون لدى طفلك شخصية مستقلة قادرة على التفكير واتخاذ القرار، شاركيه في التخطيط لإنفاق العيدية، واتركي له القرار الأخير حتى لو كان رأيه مختلفًا عن رأيك، فهكذا يتعلم اتخاذ قراراته بنفسه وتحمل مسؤوليتها.
  2. قسم الادخار: يدخر ثلث العيدية لشيء يريد الحصول عليه لكن ثمنه مرتفع، وبهذا يعلم طفلك الإدخار ويتشجع أنه عندما يصل بالادخار إلى مبلغ معين ستكافئيه بمبلغ منكِ لمساعدته في تحقيق هدفه، ومهما كنتِ تعتقدين أنه شيء غالي الثمن، فلا تحبطي ابنك أبدًا أو تقللي من أحلامه.
  3. قسم الصدقة: مهما كانت العيدية التي حصل عليها طفلك قليلة، سيكون رائعًا أن يتعلم العطاء ومبدأ الصدقة، وأن السخاء ليس مرتبطًا بالغنى أو الفقر، وهناك دائمًا من هو أقل منه وأكثر احتياجًا لهذا القدر القليل من الأموال، بالإضافة إلى مبدأ إدخال السرور على الآخرين، كل المعاني والقيم السابقة لن يتعلمها طفلك إلا عندما يفعلها بنفسه، نبهي طفلك إلى أحد الأطفال الفقراء المحيطين بكم كابن حارس العقار الذي تسكنون فيه على سبيل المثال أو ابن الخادمة التي تساعدك في تنظيف المنزل، أو يمكنك اصطحابه إلى إحدى الجمعيات الخيرية ودعيه يشتري هدية أو حلوى لطفل يتيم أو محتاج، ودعيه يرى بنفسه فرحة الطفل الفقير بهديته.

أفكار لتقديم العيدية

الجزء الآخر هو فكرة تقديم العيدية لطفلك وأطفال العائلة، حاولي التجديد في اختيار أفكار تقديم العيدية، يمكنك لفها بطريقة معينة مع ورقة فيها حديث أو حكمة أو كلمة رائعة بحق هذا الطفل.

ويمكن أن تقدمي العيدية داخل لعبة صغيرة بمناسبة العيد، أو داخل بالونة باللون المفضَل له، أو مربوطة مع قطعة شوكولاتة من الأنواع المحببة لهم، هذه الأفكار البسيطة تؤثر كثيرًا في نفسية الأطفال ولا ينسونها أبدًا، وترتبط دائمًا في أذهانهم بالسعادة، التي يأتي بها العيد إليهم، وهو من أهم المباديء التي يجب علينا غرسها في نفوس أطفالنا أوقات الأعياد.

وبعد أن قدمنا لكِ أفكار عيدية للأطفال شاركينا أفكارك الخاصة التي تعلمين بها أطفالك استغلال العيدية، وأفكارك لتقديم العيدية لهم كل عام، وكل عام وأنتم بخير وسعادة.

المصادر:
Eidyah: Money for children during Eid
Ways To Make Your Eid Celebration More Fun

عودة إلى منوعات

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon