الأرملة والزواج الثاني بين الإيجابيات والسلبيات

وفقًا للعادات والتقاليد، هناك عديد من القيود المفروضة على الأرملة والزواج الثاني، فقد اعتاد الناس في مجتمعاتنا العربية أن الزوجة لا يجب بأي شكل من الأشكال أن تتزوج بأكثر من رجل، بالنسبة للأرملة، يصبح الأمر صعبًا جدًا، فإلى جانب احتياجاتها النفسية لوجود شريك بجوارها يتحمل عنها بعض المسؤوليات، فهي مطالبة بمراعاة مشاعر المحيطين بها، خاصةً عند وجود أطفال من الزوج الأول، وعلى مستوى آخر، تضع المرأة توقعات كبيرة عند اختيارها للزوج الثاني بعد مرورها بتجربة أولى حملت كثيرًا من المواقف والخبرات، مع كل ذلك، كونك امرأة قررت خوض التجربة ثانيةً، تحتاجين لتكوني سعيدة، من خلال المقال التالي، نناقش معًا أهم إيجابيات وسلبيات الزواج الثاني للأرملة، مع بعض النصائح للحصول على تجربة ناجحة. 

الأرملة والزواج الثاني ونظرة المجتمع 

دائمًا ما يطالب المجتمع الأرملة بارتداء الأسود والحزن وفاءً لذكرى زوجها الراحل، فلا يجب مطلقًا أن تبدي مظاهر الفرح في حياتها، كما يجب أن تتحمل المسؤوليات الأسرية على عاتقها وحدها دون معين كي لا تفقد نظرة التفاني والاحترام في عيون الآخرين، كما قد تطولها الاتهامات بالخيانة والجحود إذا فكرت في الزواج مرة أخرى، رغم أن ذلك لا يخالف الشرع أو القانون.، لذلك تعتبر كثير من النساء أن مجرد التفكير في الزواج الثاني خطيئة كبيرة، ما يدفعها للتخلي تمامًا عن حقها في مواجهة المجتمع والأشخاص المحيطين، وتكتفي فقط برعاية ابنائها وتنشئتهم بمفردها. 

يرى كثير من الأشخاص أنه لا بد من تغيير نظرة المجتمع للأرملة التي تتزوج بعد وفاة زوجها الأول، إذ إنها لا تزال امرأة تحتاج لاختيار زوج وشريك للحياة، وألا تتجاهل رغبتها في ذلك وحاجتها إلى الزواج مرة أخرى. 

إيجابيات الزواج الثاني للأرملة

للزواج الثاني للأرملة عديد من الإيجابيات، إذ يعينها على مواجهة مصاعب الحياة والتخفيف عنها. من أهم تلك الإيجابيات: 

  • أنتِ أكبر سنًا وحكمة: عادةً ما يتم الزواج الأول في العشرينات من العمر، ما يعني أنه ليس لدينا في الغالب أي فكرة عمن نكون، أو عن طبيعة اختياراتنا ورغباتنا.، لكن مع الزواج الثاني، فأنتِ قد مررت بالفعل بتجربة أولى مليئة بالخبرات، ما يدفعك للاختيار بحكمة أكبر. 
  • التخلص من الضغوطات: تكثر الضغوط الخارجية على الفتاة الصغيرة التي تمر بتجربة الزواج الأولى، فيمكن أن تتداخل الآراء التي لا تساعدك على الاختيار بطريقة صحيحة، لكن في الزواج الثاني، أنتِ أكبر سنًا وقادرة على اتخاذ قراراتك الخاصة بنفسك دون أي ضغوط خارجية. 
  • تجنب الأخطاء الشائعة: بمرورك بتجربة الزواج الأولى، حتمًا قد وقعتِ في بعض الأخطاء التي لن ترغبي في تكرارها من جديد، عند اختيارك للزوج الثاني، ما عليك وضعه في الاعتبار الحصول على تجربة مثالية ناجحة دون أي أخطاء. 
  • الاهتمام بالعواطف الرومانسية: مع مرور السنوات، تتعلمين أن الجلوس على الأريكة مع شخص تحبينه أفضل من النزهات الخارجية والذهاب إلى المطاعم، فتبحث الزوجة في تجربة الزواج الثاني عن الرومانسية ومشاعر الحب، فيكون الرضا بالتفاصيل البسيطة أهم ما يشغلها. 
  • الشعور بالامتنان: أكبر فائدة للزواج الثاني هو الشعور بالتقدير والامتنا، لذا فإن الزواج الثاني بمثابة فرصة ثانية لجعل الأمر تسير بشكل أفضل. 

سلبيات الزواج الثاني للأرملة 

كما أن هناك إيجابيات للزواج الثاني للأرملة، هناك أيضًا بعض السلبيات، من أبرزها: 

  • نظرة المجتمع: كما ذكرنا أن للمجتمع نظرة قاسية تجاه الزواج الثاني للأرملة، كما قد تواجه المرأة عند رغبتها في الزواج مرة ثانية كثير من الاتهامات العنصرية بالخيانة وعدم الوفاء.
  • تشتت الأطفال: قد لا يشعر الأبناء من الزوج الأول بالراحة عند زواج الأم مرة ثانية، ما قد يتسبب في وجود بعض الخلافات،  وقد يؤدي لفشل الزواج الثاني. 
  • الرغبة في الاستقلال: ترغب الأرملة التي تحملت كثيرًا من المسؤوليات بعد وفاة زوجها الأول في الشعور بالاستقلال واتخاذ المهام والدور الأول في العلاقة، وهو ما لا قد يتقبله كثير من الرجال. 

اقرئي أيضًا: بعد الطلاق أو الترمل: كيف تتعاملين مع صغيرك؟

هناك كثير من التحفظات التي تطال الأرملة والزواج الثاني في مجتمعاتنا العربية نظرًا للعادات والتقاليد المتوارثة والتي تحكم على المرأة بالتفاني والإخلاص لذكرى زوجها الأول بعد وفاته، نرى أن نظرة المجتمع نظرة قاسية تحتاج لبعض التغيير لتقبل أحكام الشرع والقانون التي تتيح للأرملة بالزواج من جديد والحصول على كافة حقوقها. 

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الأسرية على "سوبرماما".

المصادر:
How Second Marriages Can Be Better Than the First
Five Reasons Why Second Marriages Might Fail at a High Rate
Does A Widow Who Remarries Have A Right In Her Former Husband's Property?

عودة إلى علاقات

سمر حمدي

بقلم/

سمر حمدي

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon