الأم العاملة: من يرعى ابنك أثناء غيابك؟ الجزئ الثاني: الحضانة

الأم العاملة
في الجزء الأول من هذا الموضوع، عرضنا لفكرة الاعتماد على جليسة أطفال أو مربية للاعتناء بطفلك، وكذلك فكرة تركه مع جدته وجده. وفي هذا الجزء الثاني والأخير، سنعرض خيارات أخرى. 
 

أشهر وأهم الخيارات المتاحة لك، هي الحضانة. 

 
عندما نفكر في الحضانات، يجب أن نعلم أن كل الحضانات الهادفة للربح تقع تحت رقابة ومتابعة وزارة الشئون الاجتماعية، ولكن ربما لا يكون هناك رقابة حقيقة وصارمة على كل الحضانات الموجودة ، وفي نهاية الأمر لكل حضانة معاييرها وسلوكياتها التي قد تقبليها وقد لا تقبليها. بمعنى آخر، القواعد من حضانة لأخرى تختلف اختلافا كبيرا.
عندما تجدين حضانة ما، قومي بزيارتها مرتين على الأقل. تجولي فيها وشاهدي الأطفال الموجودين. هل يعجبك المكان؟ هل تشعرين أنه آمن؟ هل شكل الحضانة بحجراتها مبهجة ومضيئة؟ هل يبدو على طاقم الحضانة مدركا لدوره ويقوم به؟ اصطحبي ابنك إلى الحضانة وراقبي هل يتفاعل معها أم لا. عندما تتخذين قرارك النهائي، عليك بتسهيل الأمر على ابنك، وتعويده على الحضانة بإحضاره في زيارة قصيرة كل يوم ومع الوقت تطول المدة. 

أسئلة لتطرحيها على طاقم العاملين بالحضانة:

ما السن الذي يقبلونه في الحضانة؟

بعض الحضانات تقبل رضع في عمر ٤٠ يوم وبعضهم لا يقبل أقل من سنتين. بعض الحضانات تقبل أطفالا حتى سن ٥ سنوات والبعض الأخر يتيح برامجا وأنشطة لأطفال المدارس، بعد اليوم الدراسي وفي الأجازات حتى عمر ١٠ سنوات.
  • متي يبدأ اليوم في الحضانة ومتى ينتهي؟

قد تبدأ حضانة في الساعة ٨ صباحا وقد تبدأ حضانات أخرى في الساعة ٩ صباحا. وهناك حضانات تنهي اليوم في الساعة ٤ مساءا وأخرى تنهيه في الساعة ٥ مساءا. وبعض الحضانات تتيح البقاء حتى الساعة ٧ مساءا  أو حتى لمنتصف الليل في مقابل زيادة في الاشتراك.
  • ما هو المنهج التعليمي المتاح؟

تتنوع الحضانات تنوعا كبيرا في هذه المسألة، ما بين حضانات منتسوري وفرنسية وانجليزية وألمانية وأمريكية وريجو، وحتى حضانات عادية لا تقدم أي منهج. ضعي في بالك، أن ابنك لو كان يذهب للحضانة في عمر ٣ أو ٤ سنوات، فلابد أن يتعلم منهجا ما. 

  • أسئلة أخرى:

  1. ما هي نسبة المعلمات والجليسات بالنسبة للأطفال؟

  2. هل يقدمون طعام؟
  3. هل يجب أن يكون الطفل يعرف كيف يمشي وكيف يستخدم النونية (القصرية)؟..
  4. ما هي طريقة الانضباط التي يبتعونها؟
  5. ما هو النظام بخصوص التلفزيون؟
  6. هل توجد مساحة للعب في حديقة؟ وما هي حالة الألعاب الموجودة؟
  7. كم مرة يخرج الأطفال في الحديقة؟
  8. ما هو نظامهم بخصوص الأطفال المرضى؟
  9. هل يوجد طبيب أطفال مقيم؟ وإن لم يوجد، هل هم على اتصال بطبيب أطفال يأتيهم في الحال لو تطلب الأمر؟ ( اقرأي أيضا : دليل الأم العاملة للتعايش )
  10. ما هي الأنشطة التي يوفرونها للأطفال؟
  11. هل توجد اماكن منفصلة للنوم والأكل واللعب؟ أم الأطفال يمارسون كل شىء في حجرة واحدة؟
  12. ما هو نظام الحضانة في احضار الطفل إلى الحضانة وأخذه وفي أثناء الطوارىء؟
  13. ما هي المؤهلات التربوية والتعليمية لطاقم المدرسة؟
  14. كيف سيقومون بإعطاء تقرير يومي عن ابنك في الحضانة؟
  15. كم هو المبلغ الخاص بالاشتراك في الحضانة؟ وهل تقومين بالدفع شهريا أم ربع سنويا أم سنويا؟
  16. هل تغلق الحضانة في أثناء الأجازة الصيفية وغيرها؟
  17. متى يمكنك البدء في احضار ابنك للحضانة؟ هل توجد مدة انتظار لقبول الطفل؟
  18. كيف يتم التعامل مع النظافة الشخصية للأطفال؟ وتغيير الحفاضات؟ ومساعدة الصغار في استخدام القصرية؟ وغيرها
  • مميزات الحضانة:

  1. تتميز الحضانات الجيدة بنظام فعال يضمن لإبنك أن يتفاعل ويتعلم ويتطور.

  2. سيتفاعل ابنك مع أطفال آخرين ويلعب معهم.
  3. سيمارس ابنك العديد من الأنشطة والألعاب ويقوم برحلات، وهي أنشطة أكثر مما يمكنك أن توفريها في البيت.
  4. سيتعلم اللغة والكلام أسرع.
  5. ليس عليك البحث عن بديل، فإذا غابت مدرسة ابنك، سوف تتصرف إدارة الحضانة.
  6. سيكون من السهل على ابنك أن يدخل المدرسة بعد ذلك. (اقرأي أيضا  :  تغلبي على كآبة أول الأسبوع )
  • مساوىء الحضانة:

  1. قد تكون غالية الثمن إذا كانت تقددم خدمة ذات جودة عالية.
  2. إذا مرض ابنك، لن يسمح له بالذهاب للمدرسة وسوف تجلسين أنت في البيت معه.
  3. تزداد فرصة المرض للأطفال في الحضانة، ولكن تقل هذه المسألة بعد فترة عندما تقوى المناعة.
  4. لن تكون الرعاية قاصرة على ابنك، فحوله عشرات الأطفال الآخرين ولكل واحد احتياجاته. 
  5. ساعات الحضانة محددة، وليست في أي وقت، وبالتالي عليك ضبط مواعيدك معها.
  • الحضانة مناسبة إذا:

  1. إذا كان لديك طفل كبير نسبيا ويحتاج لممارسة العديد من الأنشطة يوميا.

  2. إذا لديك مواعيد عمل ثابتة، فلن تكون لديك مشكلة مع مواعيد الحضانة الثابتة.
  3. إذا كان ابنك يتفاعل بشكل أحسن في ظل بيئة اجتماعية. (اقرأي أيضا : أول يوم عمل بعد الولادة..كيف تتعاملين )
في النهاية، ثقي دائما في احساسك من ناحية الحضانات، إذا كنت لست مطمئنة لحضانة ما، اتركيها ولا تضغطي على نفسك.
التعليقات