احذري: كذبك يؤثر على طفلك بهذه الطريقة

أثر الكذب على الأطفال

كثير من الآباء والأمهات يجدون أنفسهم أحيانًا مضطرين للكذب على صغارهم، ظنًّا منهم أن هذا هو الأفضل لهم في هذا الوقت، إما ليجنبوهم الشعور بالخوف والألم، أو ليجاملوهم، أو ليخفوا عنهم أشياء لا يريدون أن يعرفوها. لكنهم لا ينتبهون إلى أثر الكذب على الأطفال، الذي يتعدى حدود اللحظة التي لا ينتبه إلى تأثيرها الأبوان. 

فأسئلة بسيطة، مثل: "هل سيعطيني الطبيب حقنة؟" أو "هل لدينا مزيد من الشوكولاتة؟" قد تكذبين على طفلك عند إجابتكِ عنها، وتقولين له: "لا"، ثم تبررين له الأمر بعد ذلك بأنها كذبة بيضاء، هدفها حمايته. لكن هل سيصدقك طفلك؟ وكيف سيكون تأثير الكذب عليه؟ تعرفي على الإجابة في السطور التالية. 

أثر الكذب على الأطفال

قد يبدو لكِ أنكِ لا تخطئين عندما تكذبين لحماية طفلك من الشعور بالخوف أو الألم، ولا تدركين أنه سيكتشف هذا الكذب عاجلًا أو آجلًا، وعندما سيحدث ذلك، سيؤدي إلى نتائج سلبية عديدة، وهي: 

  • ستقل ثقة طفلك فيكِ، وفي كل كلامك بعد ذلك، إلى أن تنعدم في وقتٍ ما. 
  • سيبدأ طفلك في الكذب بدوره، وسيجد مبررات كثيرة لذلك، مثلما تفعلين معه. 
  • لن يميز طفلك فيما بعد الزيف من الحقيقة، فأنتِ ووالده مصدر الحقيقة بالنسبة له، وعندما يفقد ثقته في هذا المصدر، ترتبك قدرته في الحكم على الأمور. 

كيفية تجنب الكذب على الأطفال

قد يسألك طفلك عن أمور لا تخصه، أو أشياء لا تريدين إخباره بحقيقتها، وتحتارين في كيفية الخروج من هذا المأزق دون كذب. لذا نقدم لكِ مجموعة من أسئلة الأطفال الشائعة، التي يضطر الآباء والأمهات إلى الكذب فيها على أطفالهم، والطريقة الصحيحة للإجابة عنها. 

الطلاق

في حالة انفصالك عن زوجك، لا تقولي لطفلك إنكما لا تزالا تحبان بعضكما البعض، فكيف تحبان بعضكما ثم تنفصلان في الوقت ذاته؟ هذا يسبب للطفل حالة من الارتباك في فهم معنى الحب، ومن الأفضل أن يكون كلامك مطمئنًا له فقط، بأنكما تحبانه كثيرًا، لكنكما لن تستطيعا العيش معًا مرة أخرى. تعرفي أكثر على كيفية تهيئة الطفل لتقبل فكرة الطلاق من هنا.

المناسبات المهمة للطفل

 إذا فاتكِ حضور مناسبة مهمة لطفلك، بسبب تعبك أو انشغالك في العمل، لا تكذبي عليه. من الأفضل أن تعتذري له، بدلًا من إطلاق حجج يعلم الطفل أنها كاذبة، وفي هذه الحالة سيفقد ثقته في حبك له واهتمامك به للأبد.

الخلافات الزوجية

 عند وجود مشكلات أو خلافات واضحة بينكِ وبين زوجكِ، لا تكذبي على طفلك، وتقولي له: "إن كل شيء على ما يرام، ماما وبابا مبسوطين"، وخصوصًا إذا كان طفلك يرى الخلافات بينكما بعينيه. أخبريه ببساطة بأن هناك خلافًا بين ماما وبابا حول أمر ما، لكنهما لا يزالان يحبان بعضهما البعض، ومن الطبيعي أن يختلف الناس أحيانًا. لكن إذا سألكِ عن التفاصيل، يمكنك إخباره بأنها أمور خاصة بكما.

ويمكنك التعرف على طرق لحل الخلافات الزوجية بهدوء من هنا.

الأمور الخاصة

تجنبي الحديث مع زوجك أو صديقاتكِ عن أمور خاصة لا تريدين لطفلك الاطلاع على تفاصيلها، فأنتِ بهذه الطريقة تثيرين لديه الأسئلة، ولن تستطيعي شرح الموضوع له بالكامل، وستضطرين للكذب. في هذه الحالة، يمكنك الخروج من الموقف ببعض الجمل العامة، مثل: 

  • "هذه أمور غير مناسبة للتحدث فيها يا حبيبي".
  • "لا أريد الكلام في هذا الأمر الآن". 
  • "يمكننا التحدث عن هذا في وقتٍ لاحق".

الحالات الطارئة في المنزل

 عند حدوث حالات طارئة في المنزل، مثل: فقدان العمل أو مشكلات في الميزانية، وغيرها من الأمور الأخرى التي تؤثر في نفسيتكِ وتعاملك مع طفلك، لا تكذبي بخصوص أي شيء، إذا لم تستطيعي قول الحقيقة كاملة. على الأقل يمكنك قول الجزء الذي يستطيع طفلك فهمه منها، لكي يتفهم موقفك وطبيعة مشاعرك أنتِ ووالده في تلك الفترة. وعلى عكس ما تتوقعينه، سيشعر طفلك بمسؤولية كبيرة، ويساعدك على تخطي هذه المرحلة بسلاسة أكثر مما تتخيلين. 

بالتأكيد لا نستطيع إخبار الطفل بكل شيء، وليس علينا هذا، لكن على الأقل يمكننا تجنب أثر الكذب على الأطفال، بقول الحقيقة أو جزء منها، أو عدم إخبارهم أي شيء. المهم تجنُب الكذب في النهاية، كي لا تخسري ثقة طفلك، وتكوني سببًا في غرس عادة الكذب لديه. 

لمزيد من موضوعات رعاية الأطفال ادخلي على هذا الرابط.

المصادر:
When Parents Lie
Lying to your child
Does lying to our children impact on their development?
Lied-to children more likely to cheat

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
هل ينجو طفلي من الإصابة بكورونا؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon