أيهما أفضل ملابس الحمل أم الملابس العادية؟

محتويات

    مما لا شك فيه أن فترة الحمل تعتبر من أصعب الفترات التي تمر على المرأة فيما يتعلق باختيار الملابس المناسبة لها لتوائم التغيرات التي يمر بها جسدها، فبدءاً من الشهر الخامس تبدأ البطن بالظهور رسميًا، ويصاحب هذا أيضاً تغيرات في منطقة الصدر والأرداف، مما يدفع المرأة للتوقف عن استخدام ملابسها العادية، والبدء في البحث عن قطع مناسبة أكثر لهذه المرحلة.

     

    فيما يتعلق بملابس الحمل تنقسم النساء لقسمين، قسم متحمس لارتداء الملابس الخاصة بالحوامل، والقسم الآخر يفضّل الالتزام بالملابس العادية، ولكن بمقاس أو اثنين أكبر من مقاسهم لاستيعاب البطن.

     

    (اقرئي أيضاً: بالصور.. موضة صيف ٢٠١٥ لفساتين الحمل)

     

    حين يتعلق الأمر بملابس الحمل نجد أن مميزاتها كثيرة منها:

    - مثالية في قياساتها وأبعادها خاصة عند منطقة الأكتاف والصدر وطول الأكمام وتوزيع الجيوب.

    - مصممة خصيصاً لاحتواء منطقة البطن مع تغير حجمها، وبالتالي قطعة واحدة ستدوم معك أكثر من شهر مع استمرار كبر حجم البطن.

    - مريحة إذ تم الأخذ بعين الاعتبار أثناء تصميمها وتنفيذها عامل الراحة.. فملابس الحمل تعتبر من أكثر الملابس التي تشعر فيها الحامل بأنها مرتاحة مهما طالت فترة ارتدائها لها.

    - متوفرة فقد بدأت عدة بيوت للأزياء في الاهتمام بإنتاج خطوط خاصة بالحوامل، وبالتالي يمكنك أن ترتدي أحدث صيحات الموضة أثناء حملك.

    - متعددة أحيانًا إذ أصبح يوجد موديلات عديدة تم تصميمها بذكاء لإظهار البطن بشكل أصغر مما تبدو عليه، وهو حلم كل امرأة بأن تبدو رشيقة أثناء فترة حملها.

     

    أما فيما يتعلق بعيوب ملابس الحمل فتتلخص في الآتي:

    - صالحة فقط لهذه الفترة، ولذلك تتجنب بعض السيدات شراء هذه النوع من الملابس.

    - محدودة الخيارات جدًا فيما يتعلق بملابس السهرة

    - غالية في بعض الأحيان عند مقارنتها بالملابس العادية خاصة لو كان موديلًا مميزًا أو ملابس سهرة 

     

    (اقرئي أيضاً: ٨ موديلات وإطلالات رائعة للحوامل)

     

    بالنسبة للملابس العادية فمميزاتها هي:

    - متوفرة ويمكن ارتداؤها بعد الولادة لحين استعادة الوزن القديم إذ يتم اختيار مقاس أو اثنين أكبر من ملابسك اليومية العادية في الشهور الأولى، ويمكنك التسوق في قسم المقاسات الكبيرة في آخر شهور الحمل.

    - ملائمة في أسعارها لأي ميزانية.

    - متوفرة للسهرة إذ يمكن إيجادها عند الحاجة للمناسباتالخاصة بين الفساتين الواسعة ذات الوسط العالي تصلح لجميع مراحل الحمل، وتوفر راحة تضاهي تلك المتوفرة في ملابس الحمل وأناقة في نفس الوقت.

     

    أما العيوب فهي متعددة نوعاً ما:

    - غير ملائمة إذ قد تحتاجين لزيارة خياط بعد كل رحلة تسوق لتعديل مقاس الأكمام ورفع الأكتاف وجعل طول ووسع التنانير وساق البنطال مناسبا بشكل أفضل.

    - غير ملائمة تمامًا فمع تقدم مراحل الحمل ستجعلك هذه الملابس تبدين ممتلئة.

    - غير مريحة دائمًا لأنها لأنها لم تصمم لجسد الحامل فلن تشعري بالراحة المتوفرة في ملابس الحمل أثناء ارتداء الملابس العادية.

    - محدودة الخيارات أحيانًا، ففي الشهور الأخيرة من الحمل ستصبح الملابس المتاحة محدودة؛ لأن المحلات التي توفر ملابس بمقاسات كبيرة ليست كثيرة وموديلاتها ليست متنوعة.

     

    (اقرئي أيضاً: أجمل 9 إطلالات لكيرا نايتلي في فترة الحمل)

     

    في النهاية سنجد أن لكلا النوعين مميزات وعيوب، مما يجعلنا نفضل الخلط بينهما للحصول علىأفضلنتيجة.. ففيبدايةالحمليمكنكالاستمتاعبملابسكالعادية،ومعبدءنمو حجم البطن ابدئي بإضافة بعض القطع المخصصة للحوامل لخزانة ملابسك؛ لضمان الحصول على طلة مثالية والشعور بالراحة خلال هذه الفترة الساحرة من حياتك.

     

    عودة إلى جمال وموضة

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
    Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon