لن تتوقعي: ما الذي يجعل الجماع أكثر إثارة؟

لا يوجد ما هو أجمل من الحصول على تدليك (مساج) لطيف بعد يوم طويل وشاق، والأجمل أن تأتي هذه اللمسة من زوجكِ لكِ أو العكس، وبعيدًا عن المعاني الرومانسية، فقد أثبتت دراسة حديثة أن المساج المتبادل بين الزوجين يساعد على تقوية العلاقة الزوجية بينهما، ويعمل على زيادة الإثارة في العلاقة الحميمة.

ففي دراسة قدمت في المؤتمر السنوي لجمعية علم النفس البريطانية ضمت 38 مشاركًا (19 زوجًا وزوجة)، ضمت مجموعة من الأسئلة تقيس مستوى التوتر والضغوط والصحة العقلية العامة والمزاج والصفاء العقلي، أثبتت النتائج أن كلا الزوجين وجد تحسنًا ملحوظًا في كل هذه النواحي بعد جلسة المساج استمر أثره لثلاثة أسابيع تالية، لذا عليكِ أن تتعرفي أكثر على كيفية تدليك الجسم من هنا.

واللطيف في الأمر أن حالة الرضا لا تقتصر على الطرف الذي يتم تقديم المساج له، بل أيضًا على الطرف الذي يقوم بالمساج، وتنصح هذه الدراسة بأن يتبادل الزوجان تقديم المساج لبعضهما بانتظام وأن يخصصا وقتًا له، في أوقات الاسترخاء وقبل العلاقة الحميمة.

لمساج أفضل:

استخدمي الزيوت العطرية (لكن احرصي على خلط الزيوت الحامية مثل زيت شجرة الشاي وزيت الورد مع زيت مرطب مثل الزيتون أو جوز الهند أو اللوز، كي لا تتسبب في التهاب البشرة).

استخدمي إضاءة هادئة أو إضاءة الشموع، للحصول على استرخاء أكثر.

شغلي موسيقى هادئة، حيث تساعد على الهدوء وتقليل التوتر.

احرصي على تعلم أسس المساج، بإمكانك تعلم الكثير عن تقنياته من هنا.

تعلمي تدليك جميع أجزاء الجسم كل على حدة، كعضلات الوجه والرقبة والكتفين والصدر والظهر.

ولعلاقة حميمة أكثر متعة تعرفي معنا على هذه الخطوات.

اعملي شير :
بقلم
كاميليا حسين مترجمة وكاتبة، مهتمة بتربية الأطفال والماكياج والأعمال اليدوية، أم لطفلتين وأعمل حاليا على مجموعتي القصصية الأولى.