هل من الطبيعي أن يتناول طفلي المكرونة كل يوم؟

تغذية وصحة الأطفال
عزيزتي السوبر، إذا كنتِ كأي أم تحرص على أن يحصل أفراد أسرتها على وجبة غذائية متكاملة، فربما ستشعرين بالقلق حيال رغبة طفلك في تناول المكرونة كل يوم ورفضه لتناول أي طعام آخر أو تفضيله للمكرونة على أي طعام آخر، سيمتلئ رأسك بالتساؤلات، مثل هل يمكن أن يسبب تناول المكرونة مشكلات لطفلي، مثل زيادة الوزن أو سوء التغذية غير ذلك من المشكلات، من ثم تقدم لكِ "سوبرماما" في هذا المقال إجابات مطمئنة على تساؤلاتك.
ربما يدفعك خوفك من تناول طفلك للمكرونة يوميًا إلى محاولة منعه من تناولها، وهذا أسوأ قرار قد تتخذينه ولا يتعلق كون القرار سيئًا بأضرار أو فوائد تناول الطعام، ولكن يتعلق بكون الأطفال، وحتى الكبار يميلون إلى التعلق بما يُمنعون منه ويحاولون الحصول عليه بأي طريقة.

اقرئي أيضًا: اصنعي مع طفلك إكسسورات بالمكرونة الملونة

لكن، هل المكرونة تضر طفلك من الأساس؟

في الواقع لا يسبب تناول المكرونة أي ضرر لطفلك، طالما أنها خالية من الدهون الزائدة التي توجد في الصلصات، بل على العكس تُعد المكرونة غنية بالنشويات وتتعدد فوائدها، ومنها:
  • تُعد المكرونة مصدرًا غنيًا بالكربوهيدرات التي تزود جسم طفلك بالطاقة وتساعده على تطور جسمه وعقله.
  • تساعد عملية هضم الكربوهيدرات الموجودة في المكرونة على خفض مستوى السكر في الدم وإطلاق متواصل للطاقة وتوفير نشاط اضافي لجسم طفلك.
  • تحتوي حصة واحدة من المكرونة على ثلث ما يحتاجه طفلك من البروتين يوميًا.

اقرئي أيضًا: أطعمة ومشروبات لعلاج نحافة اﻷطفال

يعني ذلك عزيزتي السوبر.. أنه يمكنك تقديم المكرونة لطفلك يوميًا دون قلق، ولكن احرصي على تقديمها له بشكل جديد، وأن تضيفي إليها الخضروات واللحوم بطريقة جذابة ليحصل طفلك على وجبة متكاملة وغنية بالعناصر الغذائية المختلفة.

المكرونة وحساسية البيض

كما سبق وذكرت عزيزتي السوبر، فإن المكرونة ليست ضارة أو مسببة لزيادة الوزن في حد ذاتها، ولكن تكمن أضرارها في الصلصات المختلفة الغنية بالدهون، وطالما أن طفلك يتناولها مع خضراوات مفيدة أو لحوم منزوعة الدهون، فإن ذلك يساعده في الحصول على غذاء متوازن ولكن إذا كان طفلك يعاني من حساسية البيض فعليكِ الحذر من بعض أنواع المكرونة.

لكن، دعينا أولًا نتعرف على حساسية البيض

تُعد حساسية البيض إحدى حساسيات الطعام الأكثر شيوعًا بين الأطفال الصغار، عادة تحدث حساسية البيض في عمر الشهرين، وتختفي ما بين عمر الأربع إلى الخمس سنوات، وبعض الحالات تستمر حتى في مرحلة البلوغ.

إذا كان طفلك يعاني من حساسية البيض، احرصي على اختيار نوع مكرونة لا يحتوي على البيض أو مشتقاته حرصًا على سلامته، إليكِ بعض المواد باللغة العربية والإنجليزية التي تدل على احتواء المكرونة أو الطعام على البيض.

  • البيض (سواء المجفف أو البياض أو الصفار أو شراب البيض أو الزلال أو أي كلمة تبدأ ب ova أو ovo)
  • الألبومين Albumin 
  • الليزوزيم Lysozyme
  • الجلوبيولين Globulin
  • ليفيتين Livetin
  • فيتيلين Vitellin
  • الليستين Lecithin

وأخيرًا، تذكري عزيزتي أن نمو طفلك وصحته يحتاجان إلى الغذاء المتوازن، فاحرصي على توفيره له وعدم إجباره على تناول أطعمة معينة، وحاولي دائمًا إيجاد البدائل التي يحبها للحصول على نفس القيمة الغذائية.

شاركينا بأطباق من المكرونة غنية بالعناصر الغذائية المختلفة يفضلها طفلك.

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
سش
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon