هل قلة النوم تؤثر على الانتصاب؟

هل قلة النوم تؤثر على الانتصاب

بسبب كثرة المسؤوليات، والانهماك في العمل، والسعي لتوفير متطلبات الحياة المختلفة، ونمط المعيشة المتسارع، قد لا يجد الزوج وقتًا كافيًا للنوم، وهو الأمر الذي يؤثر في الجسم بشكل سلبي، ويعيقه عن أداء أنشطته اليومية، فمع قلة النوم هو يشعر بالإجهاد والتعب الدائمين، وقد تزداد الحالة سوءًا مع الوقت، فيتأثر الدماغ والقلب والوزن والأداء الجنسي. في هذا المقال نخصص حديثنا للإجابة عن سؤال "هل قلة النوم تؤثر على الانتصاب؟" فتابعي القراءة.

هل قلة النوم تؤثر على الانتصاب؟

الحصول على نوم جيد أمر مهم لصحة الجسم بشكل عام، وللحفاظ على القدرة الجنسية بشكل خاص، وأهم خطواتها حدوث الانتصاب والحفاظ عليه لإتمام العلاقة الزوجية، إذ يمكن أن تؤثر قلة النوم في الانتصاب بالطرق التالية:

  • انخفاض هرمون التستوستيرون: انتظام النوم يحافظ على مستويات هرمون التستوستيرون في جسم الرجل، وهو أمر حيوي للحفاظ على الانتصاب والحياة الجنسية، فقد ثبت علميًّا أن هرمون التستوستيرون يُفرز بشكل أكبر في أثناء النوم، خاصة مراحل النوم العميقة، وعندما يُحرم الرجل من النوم تنخفض مستويات هذا الهرمون لديه بنسبة 70٪، وبالتالي يمكن أن تؤثر قلة النوم في الوظيفة الجنسية، مسببة ضعف الانتصاب.
  • الشعور بالإجهاد والإرهاق: غالبًا ما يرتبط الحرمان من النوم باضطرابات المزاج والإرهاق وضعف القدرة على التحمل، وهذه العوامل لها تأثير في الأداء الجنسي نتيجة لانخفاض الطاقة اللازمة لممارسة العلاقة. كذلك يعاني بعض الرجال من مشكلات القذف بسبب الإرهاق أيضًا، ما يؤثر بدوره في القدرة الجنسية.

كيفية التعامل مع ضعف الانتصاب

ضعف الانتصاب أو الضعف الجنسي حالة مرضية تصعِّب العملية الجنسية، وغالبًا ما تسبب الشعور بعدم الثقة في النفس أو القلق أو الاكتئاب للرجل، ومن الشائع أن يواجه الأزواج صعوبة في الانتصاب من حين لآخر، ولكن عندما تحدث هذه الأعراض بشكل متكرر يمكن أن تشير إلى مشكلة كامنة، وهذه بعض النصائح التي يمكن اتباعها للتعامل مع الأمر:

  • تغيير نمط الحياة: كجزء من العلاج قد يحتاج الشخص المصاب بضعف الانتصاب إلى إجراء بعض التغييرات في أسلوب حياته، كالتوقف عن التدخين إذا كان مدخنًا، وممارسة الرياضة لتحسين الانتصاب، والحفاظ على وزن معتدل.
  • العلاج الطبي: يتوافر كثير من العلاجات الطبية للضعف الجنسي، ومع ذلك فإن الخيار الأفضل سيعتمد على تحديد سببه، وما يراه الطبيب المعالج مناسبًا للحالة.
  • ممارسة أشكال أخرى للعلاقة: هناك طرق للحفاظ على العلاقة الحميمة في أثناء خضوع الشخص للعلاج من الضعف الجنسي، كالمداعبات الجنسية والتقبيل والأحضان، ما يجعل الزوجين يشعران بالقرب والتواصل خلال فترة العلاج.
  • التواصل بين الزوجين: رغم أنه قد يكون صعبًا على الزوج الحديث عن هذا الأمر مع زوجته، فإن ذلك قد يساعد على تقليل آثاره السلبية في العلاقة، فيمكن أن يزيل سوء الفهم لدى الزوجة، ويطمئن كليهما.
  • استشارة طبيب نفسي: المشكلات النفسية سبب شائع للضعف الجنسي، فإذا كان الطبيب المعالج يعتقد أن الحالة النفسية يمكن أن تكون عاملًا في ضعف الانتصاب لدى الزوج، فقد يقترح استشارة طبيب نفسي.

ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال هل قلة النوم تؤثر على الانتصاب؟ لا داعي للقلق، فالأزواج الذين عالجوا مشكلات النوم، تعززت لديهم الوظائف الجنسية بشكل تدريجي، ويحتاج معظم الرجال إلى ما لا يقل عن سبع إلى ثماني ساعات من النوم يوميًّا لإنتاج هرمون التستوستيرون، لذا انصحي زوجكِ بذلك.

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon