أعراض مرض بلاونت للأطفال

مرض بلاونت للأطفال

يولد عديد من الأطفال بأرجل منحنية قليلًا بسبب وجودهم في مساحة صغيرة من الرحم، عادةً ما تستقيم أرجلهم مع نموهم وبدء المشي، وقد يكون بعض الانحناء طبيعيًا عند الرضع والأطفال الصغار، لكن ماذا لو تسبب مرض في إبطاء صفيحة النمو قرب داخل الركبة أو التوقف عن تكوين عظام جديدة، مع استمرار لوحة النمو قرب الركبة الخارجية في النمو بشكل طبيعي؟ هذا ما يجري في مرض بلاونت للأطفال، والنتيجة ظهور تقوس الساقين في إحدى أو كلا الساقين، وهذا النمو غير المتكافئ للعظام يتسبب في ثني قصبة الساق للخارج بدلًا من النمو بشكل مستقيم، وقد تصبح إحدى الساقين أقصر قليلاً من الأخرى، لمزيد من فهم هذا المرض، تابعي معنا المقال.

مرض بلاونت للأطفال

مرض بلاونت حالة تؤثر في صفيحة نمو قصبة الساق أو عظمها، لا تنمو صفيحة النمو بشكل صحيح وتبدأ الساق النمو بتشوه زاوي يُعرف باسم الساق المقوسة، مما يؤدي إلى انحنائها للخارج، يجري ذلك في الأطفال الأصغر سنًا، بينما في سن المراهقة عادةً ما يتأثر عظم القصبة وعظم الفخذ، ويزداد الانحناء سوءًا إذا لم يُعالج، لذا فإن التشخيص المبكر مهم جدًا، ويمكننا تقسيم المرض إلى نوعين:

  • الأطفال: يصيب هذا النوع من مرض بلونت الأطفال الصغار، عادة قبل سن الرابعة، 70% من تشخيصات الأطفال تكون في كلا الساقين، أو ثنائية.
  • المراهقون: يصيب الأطفال الأكبر سنًا والمراهقين، يؤثر هذا النوع من مرض بلاونت بشكل عام في ساق واحدة.

يرتبط مرض بلاونت بالسمنة والمشي المبكر للأطفال، بينما يمكنكِ ملاحظة الأعراض الأخرى كما سنرى. 

أعراض مرض بلاونت للأطفال

قد تظهر على طفلك الأعراض التالية:

  1. انحناء الساق تحت الركبة.
  2.  في الأطفال الصغار، عادةً لا يكون مؤلمًا، رغم أنه يمكن أن يؤثر في طريقة مشيهم.
  3. بالنسبة للأطفال الأكبر سنًا والمراهقين، قد يتسبب مرض بلاونت في آلام الركبة التي تزداد سوءًا مع النشاط.
  4.  يمكن استدارة الساق (قلب أحد الساقين أو كلتيهما للداخل) وكذلك الانحناء، مما يتسبب في حالة تسمى مشية للداخل، عندما تتجه القدم إلى الداخل بدلًا من الخارج بشكل مستقيم.
  5.  مع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي مرض بلاونت إلى التهاب مفصل الركبة، وفي الحالات الشديدة، صعوبة في المشي، وتتفاقم الأعراض بسرعة.

طرق علاج مرض بلاونت للأطفال

الهدف من علاج مرض بلاونت، تصحيح التشوه وتحسين المحاذاة العامة للساقين، وينقسم العلاج إلى:

  1. العلاج غير الجراحي: بالنسبة للمرضى الصغار المصابين بمرض بلاونت الطفلي، يمكن أن يكون التقويم/الدعم فعّالًا، الهدف هو توجيه الساقين إلى وضع أكثر استقامة مع نمو الطفل، عادةً ما نُلاحظ التحسن في غضون 12 شهرًا من العلاج، إذا لم يُصحح التشوه في سن الرابعة، فقد تكون هناك حاجة إلى عملية جراحية.
  2. الجراحة: قد يوصى بإجراء الجراحة إذا لم تنتج عن التقويم النتائج المرجوة، قد يحتاج الأطفال الذين يعانون من تشوهات شديدة وأولئك الذين لم يعد يصلح لهم التقويم، إلى الجراحة أيضًا، يتوافر عديد من العمليات الجراحية لعلاج مرض بلاونت، بما في ذلك:
  • قطع العظم: إجراء يتضمن قطع العظام وإعادة توزيعها، لوضعها في وضع طبيعي أكثر، عادةً ما يصحح هذا النوع من الجراحة التشوه على الفور.
  • النمو الموجه: وهي تقنية جراحية تُستخدم لتصحيح تشوه الأطراف الزاوي تدريجيًا في الأطفال من الناحية الهيكلية، هذا الخيار الجراحي بديل عن قطع العظم التصحيحي، يرتبط بألم أقل وتثبيت أقصر وتكلفة منخفضة ومخاطر جراحية أقل، ويصحح التشوه بمرور الوقت، إنه ينطوي على وضع شرائح على جانب واحد من لوحة النمو لإيقاف النمو على هذا الجانب، توجه الصفيحة نمو العظم إلى وضع أكثر استقامة بينما يستمر الجانب الآخر بالنمو.

بمجرد تصحيح تشوه مرض بلاونت للأطفال، يستطيع معظم الأطفال استئناف أنشطتهم الطبيعية دون قيود، ومع ذلك يجب على اختصاصي تقويم العظام فحص طفلك طوال فترة نموه، ومن المهم مراقبة التشوهات المتفاقمة أو الاختلافات في طول الساق التي قد تنجم عن هذا المرض، كما يساعد الحفاظ على الوزن الصحي للأطفال على الحد من تلف المفاصل بمرور الوقت.

عودة إلى أطفال

supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon