لا تقلقي إذا ابتلع طفلكِ هذه الأشياء

مع بداية تعلم طفلكِ الزحف والانتقال من مكان إلى آخر، يزيد شغفه نحو اكتشاف العالم والأشياء المحيطة به، باستخدام حواسه الخمس وهي الرؤية والشم والسمع واللمس والتذوق، وكلما استكشف مزيدًا من الأشياء تتطور حواسه وتتوسع مداركه.

وتختلف درجة قوة حواس الطفل، إذ تكون الرؤية غير واضحة في بداية عمره ثم تبدأ في التطور مع نموه، بينما تكون حاسة التذوق هي الأقوى. لذا يسعى الطفل لاكتشاف العالم باستخدام حاسته الأقوى، فيبدأ في وضع كل شيء في فمه، وقد يحدث أن يبتلع بعض الأشياء الغريبة بالخطأ أو عن قصد في أثناء رحلته الاستكشافية اليومية.

طفلي يضع كل شيء في فمه: ماذا أفعل؟

تقدم لكِ "سوبرماما" في هذا المقال بعض العناصر التي لا تريدين بالطبع أن يبتلعها طفلكِ، ولكن إن حدث ذلك سهوًا، فهي لن تؤذيه كما تتخيلين.

1. ألوان الشمع:

كثيرًا ما تجذب الأطفال أقلام التلوين الشمعية بألوانها الرائعة، فيضعونها في أفواههم لاكتشافها والتعرف عليها، وقد يبتلعون بعضًا منها. ولكن لا تقلقي فغالبًا ما تكون الألوان الشمعية مصنوعة من مواد آمنة للأطفال، وعلى العموم يجب أن تتأكدي قبل شراء أي مواد تلوين أنها آمنة وغير سامة. ولكن انتبهي لا توجد خطورة نعم إذا ابتلع الطفل كمية صغيرة منها، ولكن تأتي الخطورة في حالة ابتلاعه كميات كبيرة من الألوان حيث قد تؤدي إلى مشكلات معوية، لذا يجب أن يكون طفلكِ تحت مراقبتكِ خلال ممارسة أنشطة الرسم والتلوين.

2. الحشائش:

قد يفاجئكِ طفلكِ خلال التنزه في الحديقة بسحب كمية من الحشائش الخضراء وتناولها، الحشائش نفسها ليست مشكلة ولن تؤذي طفلكِ، ولكن يجب التأكد من عدم رشها بالمبيدات الحشرية التي قد تؤذيه. أما إذا كانت الحشائش معالجة بالمبيدات الحشرية أو الأسمدة الكيميائية، عليكِ التواصل مع إدارة المكان لمعرفة المواد المستخدمة في الرش، والاتصال بمركز السموم لمعرفة الإجراءات اللازم اتباعها في هذه الحالة.

3. مياه الاستحمام:

لا داعي للقلق إذا ابتلع صغيركِ قليلًا من مياه الاستحمام، ولكن هذا في حالة استخدام مستحضرات العناية الخاصة بالأطفال. أما في حالة استخدام زيوت إضافية أو صابون غير مخصص للأطفال، فيجب عليكِ الاتصال بمركز السموم وإخبارهم بالكمية التي ابتلعها طفلكِ والمكونات المضافة لماء الاستحمام.

4. الشعر:

يلاحظ الصغار أدق التفاصيل التي قد لا ننتبه إليها، مثل الشعر المتساقط على الأرض في أنحاء المنزل، وقد يبتلعون بعض الشعيرات، التي في الغالب سيتخلص منها الجهاز الهضمي عن طريق البراز. ولكن تناول كميات كبيرة منه قد تسبب مشكلات معوية، لذا عليكِ الانتباه لطفلكِ وإلى عاداته في تناول الأشياء الغريبة وإرشاده بهدوء وحزم للانصراف عنها.

5. الحشرات:

بالطبع لا تريدين لطفلكِ أن يتناول البروتين عن طريق الحشرات، ولكن إن حدث ذلك فلا تقلقي، فالحشرة التي قد يبتلعها الطفل بالمصادفة أو عمدًا لن تؤذيه كما تتخيلين. إلا إذا كانت من الحشرات السامة أو التي تحمل في أحشائها دمًا، فهي خطيرة وقد تنقل عدوى أو أحد الأمراض.

طرق فعالة للقضاء على النمل وحشرات الصيف

6. الأوراق:

يعشق الأطفال تقطيع الأوراق ونثرها في كل مكان، وكثيرًا ما يكون مصير بعض القطع الورقية في فم الطفل، لا تقلقي من تناول طفلكِ الأوراق البيضاء. ولكن انتبهي إلى الأوراق المطبوع عليها بالأحبار، فإن بعض أنواع الأحبار المستخدمة في الطباعة قد تكون سامة.

7. الزهور والنباتات المنزلية:

إذا كنتِ من هواة الاعتناء بالنباتات المنزلية والزهور الطبيعية، فتوقعي أن يكون أحد أهداف صغيركِ الوصول لهذه النباتات وتذوقها. لذا تجنبي شراء النباتات السامة أو الشوكية التي قد تؤذي طفلكِ، واحتفظي بالأسمدة والمبيدات الحشرية بعيدًا عن متناول يد طفلكِ.

يفاجأ كثير من الأمهات بأشياء غريبة في حفاضات صغارهن عند تغييرها لهم، أذكر أن إحدى صديقاتي وجدت عملة معدنية صغيرة في حفاض صغيرها. ومن الطبيعي أن تقلق كل أم بشأن الأشياء غير القابلة للأكل التي قد يبتلعها طفلها دون ملاحظتها، ولكن ليس كل ما قد يبتلعه طفلكِ يؤذيه، إذ إن أغلب الأشياء الغريبة التي يبتلعها يتخلص منها الجهاز الهضمي مع البراز بسلام.

المصادر:
WHAT TO EXPECT

عودة إلى رضع

هنا راضي

بقلم/

هنا راضي

أعشق القراءة خاصًة في علم النفس والسلوك، والتربية الإيجابية. أتطلع إلى تطبيق وتطوير الأساليب التربوية التي أتبناها مع مولودي الصغير الذي ينمو بداخلي الآن. وأؤمن أن القلم مرآة القلب، فهو يستطيع التعبير عن ما يعجز اللسان عن التفوه به.

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon