كيف توفرين نوما هادئا لطفلك مع تغير الجو؟

تأثير تغير الجو على نوم الطفل

يفكر معظم الأمهات عند استيقاظ صغارهن من النوم في عدة أمور مختلفة، هل هو جائع أم مبلل؟ دون أن يخطر على بالهن هل درجة حرارة الغرفة مناسبة لهم، ومثلنا نحن الكبار تمامًا من المؤكد أننا ننام بشكل أفضل عندما تكون درجة الحرارة معتدلة، ليست ساخنة أو شديدة البرودة، كذلك طفلك ينطبق عليه الأمر نفسه. من خلال هذا المقال تجيبك "سوبرماما" عن كيفية توفير نوم هادئ لطفلك مع تغير الجو، وأسباب كثرة حركته خلال النوم وعلاج نومه الخفيف.

👈 تعرفي على: عدد ساعات نوم الطفل حسب السن

أسباب كثرة حركة الطفل في أثناء النوم

لا تقتصر أهمية نوم طفلكِ على إتاحة الفرصة لكِ أيضًا لتنامي، لكنه يساعد على راحته وتجديد نشاطه، تعرفي على الأسباب التي قد تزيد حركته خلال النوم لتتجنبيها من هنا

أسباب استيقاظ الطفل باكيًا

الذعر الليلي أو الفزع خلال النوم حالة قد تصيبك طفلك، تعرفي على الأسباب التي توقظ طفلك باكيًا ومفزوعًا من خلال هذا الرابط.

علاج النوم الخفيف عند الرضع

اضطرابات النوم مشكلة شائعة عند أغلب الرضع، يمكنك من هنا معرفة كيف تعالجين نوم طفلك الخفيف واضطراباته. 

كيف أجعل طفلي الرضيع ينام طوال الليل؟

إضافة للنصائح السابقة يمكنك معرفة كيفية توفير بيئة آمنة ومريحة لطفلك لنوم عميق ليلًا، من خلال هذا الرابط.

تأثير تغير الجو على نوم طفلك

هناك ارتباط وثيق بين درجة حرارة غرفة النوم ودرجة حرارة جسم الإنسان لكي تنعم بنوم مُستقر وهادئ، فعند انخفاض درجة حرارة الجسم عمومًا نشعر بالنعاس، مما يعني أن درجة حرارة الغرفة العالية قد تؤدي إلى التقلب في الفراش وسوء النوم، والأمر كذلك بالنسبة لطفلك عزيزتي.

ولكي يحظى طفلك بنوم عميق، حافظي على درجة حرارة الغرفة التي ينام بها، إذ أثبتت الدراسات أن درجة الحرارة المناسبة للأطفال ما بين (°16) درجة مئوية و(°20) درجة مئوية.

فعليكِ التأكد من وقت لآخر من أن طفلك لا يشعر بالحرارة الشديدة أو البرودة الشديدة، فإذا شعر طفلك بالحر الشديد فقد يكون أكثر عرضة لخطر متلازمة الموت المفاجئ للرضع (SIDS)، والمعروف أيضًا باسم "موت المهد". وإذا كنتِ تعتقدين أن طفلك يشعر بالسخونة افحصي بطنه أو الجزء الخلفي من رقبته، فتلك هي أفضل وسيلة للتحقق من درجة حرارته الأساسية، ولا تقلقي إذا شعرتِ ببرودة يديه وقدميه لأن ذلك أمر طبيعي جدًّا.

◀️ خطوات لنوم متواصل لرضيعك

كيف توفرين نومًا مُستقرًا لطفلكِ مع ارتفاع درجة حرارة الجو؟

  • ضعي مروحة كهربائية في غرفة نوم طفلكِ، مع توجيه المروحة بشكل بعيد عن سريره لتبريد الغرفة.
  • استخدمي حفاضات مصنوعة من القطن بدلاً من استعمال الأنواع الأخرى، حتى تحقق الراحة لطفلكِ ولا تتسبب في تعرّقه خلال النوم.
  • حضري له حمامًا دافئًا قبل خلوده إلى النوم لمدة 20 إلى 30 دقيقة لتبريد جسمه، حتى يشعر بالراحة والاسترخاء وينام سريعًا.
  • ألبسيه ملابس قطنية مناسبة للجو الحار، ولا تكثري من طبقات الملابس حتى وإن كانت الغرفة مُكيفة، وفي الوقت ذاته لا تقليلي منها كثيرًا  فيصبح الجو باردًا عليه، ويصبح أكثر عُرضة لنزلات البرد.
  • في الأيام الدافئة نوعًا ما حافظي على برودة طفلك، عن طريق إغلاق الستائر وفتح نوافذ الغرفة التي ينام فيها.
  • افرشي ملاءات سرير قطنية، وتجنبي تلك المقاومة للماء حتى لا تسبب تعرق طفلكِ وتقلق نومه، ويمكنكِ أيضًا إزالة الفراش غير الضروري من سريره.

كيف توفرين لطفلك نومًا مُستقرًا مع انخفاض درجة حرارة الجو؟

  • ألبسيه أكثر من طبقة من ملابس الشتاء خاصة خلال الشهور الباردة، لكي ينعم بنوم عميق لفترة أطول. 
  • احذري من نوع الغطاء المُستخدم لتدفئته، فالغطاء يجب ألا يمنع التنفس خاصة مع الصغار أقل من عمر سنة.
  • لا تضعي زجاجة ماء ساخن أو بطانية كهربائية في سريره مهما كان الطقس باردًا، وحافظي على سريره بعيدًا عن المدفئة الكهربائية.
  • استخدمي ستائر مبطنة في غرفة نومه وأغلقيها تمامًا خلال فترة النهار، لمنع أشعة الشمس من تسخين درجة حرارة الغرفة.
  • إذا كان طفلكِ ينام في عربة أطفال، راقبيه إذ إن عربات الأطفال قد تكون ساخنة وبلا هواء، وكذلك الأمر في مقعد السيارة حتى لو كانت نوافذ السيارة مفتوحة، لأن درجة الحرارة داخل السيارة قد ترتفع بشكل مفاجئ وغير مُتوقع.

 6 حيل لتدفئة الأطفال الصغار في أثناء نوم الشتاء

وهكذا عزيزتي فإن درجة حرارة طفلكِ الداخلية لها علاقة كبيرة بنومه، فخلال النهار تكون درجة حرارة جسمه أعلى مما يبقيه مستيقظًا، ولكن مع غروب الشمس يفرز جسمه هرمون "الميلاتونين" مما يجعله يشعر بالنعاس وتبدأ درجة حرارة جسمه في الانخفاض.

◀️ حيل مجربة لنوم الرضع بسرعة وبعمق

المصادر:
Temperature Control and Your Baby’s Sleep
Baby's Sleep during Winter
How to keep your baby sleeping

عودة إلى رضع

ميادة عادل

بقلم/

ميادة عادل

كاتبة صحفية ومترجمة، تخرجت في كلية الإعلام جامعة القاهرة، التحقت بعدة مواقع إلكترونية وكتبت في شتى التخصصات الصحفية.انضممت مؤخرًا بفريق «سوبرماما» في تجربة متخصصة في مجال المرأة؛ إيمانًا بالدور العظيم لوالدتي في حياتي وحياة عائلتي، وصديقتي الأم والمرأة العاملة، وابنتي المستقبلية.

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon