كيف تتغلبين على أشهر الخلافات الزوجية؟

    كيف أتغلب على الخلافات الزوجية

     ​"أنا وجوزي عمرنا ما اتخانقنا" إذا أخبرتك زميلة بهذه العبارة فتأكدي أن ما تقوله غير حقيقي، فاختفاء الخلافات من الحياة الزوجة من المستحيلات، وقد يظن بعضهم أن الشجار علامة على وجود مشكلة كبيرة، ​بينما يكون الشجار أحيانًا منعطفًا مهمًّا للتغيير الحقيقي في العلاقة وتطورها ونضجها، وهنا تأتي الفروقات بين الأزواج، فإذا تمكن الزوجان من عبور شجاراتهما والتعامل معها بشكل متحضر وناضج فهذا يدل على نضج العلاقة بينهما وتفهم كل منهما للآخر، بينما إذا أخذ الشجار منحى عنيفًا، فهذه دلالة على مرحلة غير مستقرة يمر بها الزواج، في هذا المقال نجيب تساؤلك "كيف أتغلب على الخلافات الزوجية؟" ونعرفك أيضًا بأثر الخلافات الزوجية في الأطفال للتعامل معها بهدوء،  دون أن تؤثر سلبًا فيهم.

    كيف أتغلب على الخلافات الزوجية؟

    هناك شجارات طبيعية قد تحدث بين أي زوجين، تختلف وتيرتها وحدتها، لكنها في المجمل ليست خطيرة، تعرفي إلى أشهرها، وكيفية التعامل معها والتغلب عليها:

    1. المصاريف: قد تختلفان في نشأتكما وبيئة كل منكما ومن ثم طبيعة علاقتكما بالمال وأولويات الإنفاق، فمثلًا عند سفركما إلى مدينة أو بلد ما في إجازة، قد تفضلين الاقتصاد في الأموال بالإقامة في فندق 3 نجوم لن يكلفكما كثيرًا من المال واستغلال بقية ميزانية الإجازة في التنزه، بينما يفكر زوجك في الإقامة بفندق خمس نجوم والاستمتاع بكثير من الرفاهية. ربما تكون أولوياتك الادخار للتمتع بمميزات أخرى، بينما يرى زوجك أنها إحدى هذه المميزات التي يجب التمتع بها، وقيسي على ذلك بقية الأمور.

      كيف تتعاملين مع الأمر؟

      من المهم أن تتفهمي وجهة نظر الطرف الآخر وتشرحي له كذلك وجهة نظرك، حاولا أن تصلا إلى أرض وسط ولا تتوقعي أن تنتصري لرأيك في كل مرة.
    2. اختلاف العادات: هل ترتبين الفراش بطريقة غير التي اعتاد عليها زوجك؟ هل يضغط على أنبوبة معجون الأسنان من الأعلى بدلًا من الأسفل؟ هل تختلف الطريقة التي تطوين بها الجوارب عما اعتاد عليه. هذه الشجارات موجودة في كل بيت، وبعضهم يشعر أنه سيجنّ بسبب ما يفعله الطرف الآخر.

      كيف تتعاملين مع الأمر؟

      حاولي أن تكوني مرنة قدر الإمكان، مررا الاختلافات الصغيرة وتجاوزا عنها، وفكري ما مدى تأثير الطريقة التي يضغط بها زوجك في أنبوبة معجون الأسنان فعلًا على زواجكما؟ غالبًا الإجابة ستكون أنه أمر تافه، إذًا لا تقفي كثيرًا أمام هذه المواقف الصغيرة.
    3. العلاقة الحميمة: قد يفضل أحدكما ممارسة العلاقة الحميمة بمعدل أكبر من الآخر، أو أن لطرف تفضيلات معينة لا يريد الآخر ممارستها، كلها أشياء قد تتسبب في نوع مختلف من الشجار يتسبب فيه عدم مصارحة كل طرف للآخر بما يفضله في العلاقة الحميمة، وهو ما يجعل الشجارات بشأنها تأخذ طابعًا مختلفًا بعيدًا عن المباشرة، فتجدين أنكما تتشاجران بخصوص أشياء تافهة للتنفيس عن غضبكما دون الحديث عن السبب الرئيسي للشجار.

      كيف تتعاملين مع الأمر؟

      حاولي أن تكوني مرنة بعض الشيء لكن دون أن تضغطي على نفسك ولا تفعلي شيئًا لا ترغبين في فعله، لكن على الأقل أظهري لزوجك تفهمك لرغباته، ومن الأفضل أن تتصارحا دائمًا فيما يخص مشاعركما بشأن العلاقة الحميمة، لأن ذلك سيجنبكما كثيرًا من الخلافات.
    4. الذهاب إلى المقهى: الشكوى الشهيرة لعديد من النساء في كثير من البيوت "ماتسيبنيش وتقعد على القهوة"، "أنا مش بشوفك" إلخ، أو على العكس أحيانًا قد تشكو من أن زوجها ملتصق بها طوال الوقت ولا يدع لها مجالًا للتنفس أو العمل أو لقاء الأصدقاء.

      هذا الخلاف في الغالب يرجع لاختلاف مفهوم الطرفين بخصوص العلاقات الاجتماعية والمساحة الشخصية للطرف الآخر، فبينما يرى أحدهما أنه على الآخر قضاء كثير من الوقت معه، يرى الطرف الآخر أن كل منهما يحتاج إلى بعض الوقت الخاص بعيدًا عن الآخر.

      كيف تتعاملين مع الأمر؟

      اجلسا معًا وحاولا أن تصلا لحل وسط، واشرحي لزوجك كيف تتأثر علاقتكما سواء بعدم قضاء وقت كافٍ معًا، أو بقضاء وقت أكثر من اللازم بصحبة أحدكما الآخر.
    5. النظام والنظافة: أحدكما مرتب ومنظم جدًّا والآخر فوضوي. أحدكما يريد كل شيء في مكانه والآخر يقول: ما الضرر في قليل من الفوضى؟ إن وجود شخص منظم مع شخص فوضوي قد يؤدي إلى شجارات متتالية.

      كيف تتعاملين مع الأمر؟

      إذا كنتِ الشخص المنظم فتجنبي توجيه اللوم الدائم لزوجك، فهذا سيجعله يتخذ موقفًا دفاعيًّا بشكل لا إرادي، اشرحي له ما تسببه تصرفاته لك وحاولا أن تصلا إلى حل وسط، سيحاول أن يتغير بعض الشيء، لكن لا بأس من أن تتقبلي قليلًا من الفوضى في حياتك.

      والعكس بالعكس، إذا كنت أنت الشخص غير المنظم فحاولي أن تغيري هذا بعض الشيء، تجنبي تغيير مكان أشيائه الخاصة قدر الإمكان، ومع الوقت سيتقبل وجود بعض الفوضى في حياته.

    الخلافات الزوجية وأثرها في الأطفال

     يتضح أن الأطفال من جميع الأعمار، يتأثرون بكيفية اختيار والديهم للتعامل مع اختلافاتهم، ويعتقد الباحثون أن الزيجات عالية الصراع تؤثر سلبًا في صحة الطفل العقلية،  ف يما يلي بعض الطرق التي يتأثر بها الأطفال بسبب الخلافات الزوجية:

    • شعور الطفل بعدم الأمان: الخلافات بين الأب والأم قد تؤدي إلى شعور الطفل بعدم الأمان بسبب عدم الاستقرار الأسري.
    • التأثير في العلاقة بين الوالدين والطفل: الخلافات الأسرية تؤثر بالسلب في الأزواج، ويكون من الصعب على الوالدين إظهار الدفء والمودة عندما يكونوا غاضبين من بعضهما، بالإضافة إلى أن الخلافات تجعل من الصعب عليهما قضاء الوقت الكافي الهاديء مع الطفل، وهو ما يؤثر في جودة العلاقة بين الآباء والأطفال.
    • خلق بيئة مرهقة: سماع الشجار المتكرر أمر مرهق للأطفال، ويمكن أن يؤثر في صحتهم الجسدية والنفسية ويتعارض مع نموهم الطبيعي والصحي.
    • التأثير في الصحة العقلية وضعف الأداء المعرفي للطفل: وجدت دراسة نشرت عام 2013 أن الطفل الذي يعيش في منزل به توتر  وصراعات بين الآباء، قد يتعرض إلى ضعف الأداء المعرفي للطفل، ووجد الباحثون أنه عندما يتشاجر الآباء كثيرًا، يواجه الأطفال صعوبة أكبر في التعامل مع عواطفهم ومشاعرهم.
    • مشكلات السلوك: رُبط الصراع الأبوي بزيادة العدوان والانحراف ومشكلات السلوك لدى الأطفال، بالإضافة إلى ذلك، من المرجح أن يعاني الأطفال من مشكلات اجتماعية وصعوبة متزايدة في التكيف مع المدرسة.
    • اضطرابات الأكل والجسد: ربط عديد من الدراسات اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية والشره المرضي، بكثرة الخلافات الزوجية، كما قد يعاني الطفل أيضًا من آثار جسدية من الشجار بين الأبوين، مثل مشكلات النوم أو آلام المعدة أو الصداع.
    • تدني احترام الذات: الأطفال الذين يشهدون العنف المنزلي في مرحلة مبكرة من حياتهم لديهم فرص أكبر في أن يصبحوا بالغين غير آمنين ولديهم مشكلات في احترام الذات.

    ختامًا، نرجو أن يفيدك المقال بما قدمه من إجابات عن سؤال " كيف أتغلب على الخلافات الزوجية؟" وفي كل الأحوال، إذ لم تتمكني من حل أي من الخلافات الزوجية بمفردك، يمكنك استشارة متخصص في العلاقة الزوجية لمساعدتك أنت وزوجك.

    لقراءة مزيد من المقالات بخصوص المشكلات الزوجية اضغطي هنا.

    عودة إلى علاقات

    كاميليا حسين

    بقلم/

    كاميليا حسين

    مهتمة بتربية الأطفال والماكياج والأعمال اليدوية. مترجمة وكاتبة، وأعمل حاليًا على مجموعتي القصصية الأولى.

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon