كيف تتعاملين مع تصرفات صغيرك غير اللائقة أمام الآخرين؟

التعامل مع الطفل سيئ السلوك

خطر على بالي كثيرًا ألا أخرج مع أطفالي في الأماكن المغلقة مثل السوبرماركت أو المطاعم،  نظرًا لصغر سنهم ورغبتهم في الجري واللعب طوال الوقت. كذلك كثيرًا ما يتصرفون بطريقة غير لائقة أمام الآخرين، ما يجعلني في حيرة من أمري، كيف أهذبهم دون أن يحكم عليَّ الآخرون بأنني أم متساهلة أو شريرة؟ إليكِ إذًا دليل للتعامل مع أطفالك في مثل هذه المواقف.

 👈 20 طريقة لتربية طفلك المتعب سئ السلوك

كيف يُمكنك تفادي السلوك غير اللائق لطفلك أمام الآخرين؟

1. لبَّي احتياجات طفلك أولًا

حاولي توقع الأمر قبل حدوثه، فمثلًا لا تصطحبي طفلك وهو جائع إلى السوبرماركت فهو على الأرجح سيتشبث بأول حلوى مفضلة تقع عليها عيناه.

وإذا كنتِ ستصطحبيه - على سبيل المثال - إلى جده وجدته، اسمحي له قبل الوصول إلى منزلهما باللعب ولو لربع ساعة في الحديقة المجاورة أو مدخل العمارة تحت إشرافك، كي يفرغ طاقته قبل الوصول.

كذلك لا تتجاهليه إذا شعر بالإرهاق توقفي عما تفعلينه واحتضنيه وافعلا شيئًا مرحًا معًا، فإضفاء جو من اللعب والمرح دومًا ما يخفف حدة أي موقف.

2. وضحي لطفلك نوع الخروجة وما ستفعلينه وما تتوقعينه منه

مثلًا قولي له إننا سنذهب إلى جدتك وأول ما سنفعله سنلقي التحية عليها ونتناول الطعام في هدوء، ونلعب بالألعاب في ركن مُحدد ونجمع الألعاب بعد ذلك. كذلك شجعيه على التعاون بطريقة جيدة مثل حمل الحقيبة أو زجاجة الماء في الخارج، وعدم الجري في المطعم حتى لا يعرقل النادل في أثناء أدائه لعمله.

👈 كيف تقولين الأشياء المهمة لصغيرك؟

ماذا تفعلين إذا أساء طفلك التصرف بالفعل؟

  1. اعرضي على طفلك بديلًا مناسبًا لما يريده، أو حددي موعدًا لتنفيذ ما يطلب.
  2. حافظي على تواصلك معه في أي موقف كان، فعادة ما ننشغل بأمور أخرى في الخارج أو عند وجود آخرين معنا، وقد يؤدي ذلك إلى إساءة طفلك للتصرف رغبةً منه في لفت انتباهك. لذا احرصي دائمًا على التواصل معه حتى في أكثر أوقاتك انشغالًا.
  3. ذكريه بالقواعد والحدود، وكوني ثابتة وحازمة فيما يتعلق بالقواعد التي اتفقتِ معه عليها. وإذا تشبث بشراء بعض الحلوى، وضحي له أن كثرة تناول الحلوى أمر مضر، واقترحي استبدالها بالفواكه أو الأكلات الصحية المسموح بها (يفضل أخذ شيء منها معكِ).
  4. أظهري له مدى تفهمك لمشاعره.
  5. أشركيه في الموقف، مثلًا إذا كنتما في السيارة ولا يكف عن الحركة والصراخ، قولي له انظر كيف تسير السيارة، وكيف تبدو العمارات وكأنها تتحرك معنا.
  6. فاجئيه بلعبة أو شيء آخر محبب له خلال الموقف، ويُمكنك أن تشركيه في اختيار ما يريد أخذه معه في الطريق.
  7. لا تصرخي في طفلك ولا تحاولي تهذيبه أمام الآخرين.
  8. حاولي أن تنفردي به وذكريه بالقواعد، وتعاطفي مع مشاعره واحتضنيه وقبليه.
  9. تمالكي نفسك وحافظي على هدوئك، وذكري نفسك بأنه طفل ويتصرف كطفل، وما عليك سوى توجيهه وتعليمه حسن التصرف.

ماذا تفعلين إذا تدخل الأقارب أو الغرباء عند تهذيبك لطفلك؟

كوني جاهزة بتعليق ثابت على الدخلاء من الأقارب أو الغرباء، مثل: "سوف يكون بخير، إنه فقط في حاجة إلى أن يهدأ أو يجلس بمفرده".

في وقت لاحق اشرحي للأقارب مثل الأجداد، سبب اختيارك لهذا المنهج في التربية ليعاونوكِ عليه، أما الأغراب فلست بحاجة لذلك، كل ما عليكِ هو أن تبتسمي ابتسامة خفيفة مع كلمة مثل: "من منا لا يتعكر مزاجه في أي وقت؟ الجميع يمر بأوقات عصيبة".

👈 6 خطوات لمواجهة التدليل الزائد لطفلك من جده وجدته

وأخيرًا، لا تجعلي إحراجك من الناس يدفعك لإساءة التصرف مع طفلك، أو أن تصبحي أمًّا غير التي تريدينها سواء لجئت إلى التعنيف أو التدليل والإفراط. طفلك هو الأهم، فكوني متسقة في تربيتك له في المنزل وخارجه.

المصادر:
Parenting in Public
Kids Misbehave in Public

عودة إلى صغار

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon