8 أفعال تكسبين بها عائلة زوجك

علاقات أسرية

الزواج لا يبعدنا عن الأهل أو ينقص من اهتمامنا بهم أو يهمش أدوارهم في حياتنا بل على العكس فقد يجعلنا نشعر بمزيدٍ من الشغف والحاجة لهم فنحن لم نعد في كنفهم وانتقلنا للحياة الزوجية بمسؤولياتها بعيدًا عنهم، وعلى الرغم من أن هذا الهدف يبدو نبيلًا وبديهيًّا إلا أن طريقة تنفيذه قد تتسبب في بعض الخلافات بين الزوجين، وخصوصًا من طرف الزوجة فقد يصعب عليها التعامل مع أهل الزوج وكسبهم، لذلك إليكِ في هذا المقال بعض النقاط التي ستساعدك على كسب عائلة زوجك:

1. تعاملي وكأنهم أهلك:

تذكري دائمًا أن زوجك كان سندًا لهم بجانبهم دائمًا يلبي لهم مطالبهم ويستشيرونه في أمورهم ويستشيرهم ويدلل والدته وإخوته ويتعكز عليه أباه، ومن الطبيعي أن يشعروا بالغيرة عندما يبتعد عنهم حتى وإن لم يكن بينهم وبينك أي موقف عدائي أو أي خلاف من أي نوع ولكنهم دون قصدٍ منهم يشعرون بأنه أصبح بعيدًا عنهم وبقربك أنتِ، فتبدأ تصرفاتهم تختلف تجاهك بدافع الغيرة فقط، لا تنزعجي وتذكري أن هذا ما يمر به أهلك أيضًا لابتعادك عنهم وأن هذا بدافع الحب والاشتياق ليس أكثر، بل دعيني أخبرك بأن هذا ما سيحدث منك نحو أبنائك بعد ذلك أيضًا فهي سنة الحياة، قدري ذلك ولا تنسي هذا طوال حياتك حتى تخففي على نفسك الضيق من بعض المواقف فيما بعد التي سيكون هذا سببها الوحيد.

ما هي علاقتك بأخوات زوجك وزوجات إخوته؟

2. شاركيهم اهتماماتهم:

احرصي على مشاركتهم اهتماماتهم عند تواجدهم في منزلك، كالاهتمام بالمواضيع التي يحبون التحدث فيها، فإذا كان والد زوجك يهتم كثيرًا بمتابعة الأخبار احرصي على وجود الجرائد اليومية وقنواته المفضلة، وتعاملي مع والدته كصديقة لكِ، أشعريها بمدى حبه لها وأهميتها في حياته وأن المكانة الأولى لها هي دائمًا وأن طعامها سيظل هو الأفضل، احتسي معها مشروبها المفضل وتفنني في تقديمه لها ولا تكابري في أن تعلمي منها كل ما يفضله زوجك ولا تجعلي غايتك دائمًا مضايقتها وأن تثبتي لها إأنك قد أخذتِ مكانها في قلبه وحياته ولم يعد يستطيع الاستغناء عنك، فهي أم ترغب دائمًا في الشعور بأن زوجك مهما كبر وتزوج سيظل ابنها الذي في حاجة لها دائمًا.

3. أكثري من العزومات والزيارات:

العزومات من السبل الجيدة التي تساعد على توطيد العلاقات بينك وبين أهل زوجك وتقرب المسافات، لا تنسي أن تستفسري عن نوعية الأطباق التي يفضلونها واحرصي على إعدادها بنفسك، لا ترهقي نفسك في إعداد العديد والعديد من الأطباق لتثبتي جدارتك في الطهي، فأنتِ لست في مسابقة لتحضير الطبق الأفضل! فقط اختاري بعض الأطباق المفضلة لهم وحضريها بدافع الحب ، ولا تمنعي زوجك من زيارتهم والتودد لهم ولا تتركيه يذهب بمفرده لزيارتهم، بل احرصي على الذهاب معه والتقرب منهم حتى لا يشعروا وكأنك قد امتلكته وترغبين في أن يصبح لكِ بمفردك أو أنك لا ترغبين في رؤيتهم.

4. تعاملي بهدوء ولطف:

من الطبيعي أن تكوني هادئة ولطيفة تجاه ضيوفك، ولكن لا مانع من المبالغة القليلة أكثر من المعتاد في الأدب واللطف مع أهل زوجك، وإذا صادف أنك كنتِ مدعوة إلى بيتهم، اعرضي مساعدتك في ترتيب مائدة الطعام وغسل الصحون، وأشعريهم بامتنانك وسعادتك بقضاء وقتٍ ممتع معهم وادعيهم لزيارتكم.

5. أحضري الهدايا للجميع في المناسبات:

احرصي على مجاملة عائلة زوجك، حيث تعد الهدايا من الطقوس الاجتماعية المحببة للجميع، فهي تقرب بين الناس وتكسر الجمود، وتعبر أيضًا عن التقدير والاحترام، وهذا سيساعدك في كسب ود جميع أفراد عائلتك الجديدة.

7. احرصي على الاحترام:

احرصي على الاحترام المتبادل بينك وبين أهله، واعملي على كسب ثقتهم ولا تسيئي إليهم واحرصي على التواصل الدائم معهم وعبّري لهم عن مكانتهم في قلبك، وإذا حدث ما يغضبك انتظري حتى تهدأ عاصفة غضبك ثم أخبريهم بأنك انزعجت من ذلك الموقف أو ذلك التعليق اتخذي موقفًا مغايرًا لطبعك اللين معهم بألا تتحدثي معهم مثل العادة وهم حتمًا سيشعرون بهذا، لكن إياكِ وأن تشتكيهم لزوجك حتى لا يعتقدوا أنك توقعين بينهم أو تتسببين في وقوع مشكلة بينه وبينهم بسببك.

8. لا تجعلي مبدأك رفض كل شيء منهم:

احترمي بعض آرائهم في الأمور التي يمكن مشاركتهم بها إن كانت مناسبة لكِ ولا يكون دافعك رفض كل شيء لمبدأ الرفض أو لأنه رأيهم، ولكن إذا كان رأيهم لا يناسبك،تعاملي بشخصية قوية وكوني صريحة ولكن بمودة وذكاء وبالكلمة الطيبة ليحترموا رأيك وخصوصيتك، وحين يروا أنك فعلتِ ما يناسبك، وليس ما يخالف رأيهم لأجل المخالفة فقط، سوف يحترمون رأيك فيما بعد ويعلمون أنكِ تأخذين برأيهم دائمًا فيما يناسبك ولكن هذا الرأي كان لا يناسبك.

تدخل الأهل بين الزوجين: الأسباب.. المخاطر والحلول

وفي النهاية اعلمي أن بالإحسان والكلمة الطيبة تمتلكين الآخرين، لذا احرصي على إكرامهم دائمًا واعلمي أنكِ كلما حرصت على الود والاحترام والعلاقة الطيبة بينكما، سيزداد قدرك في قلب زوجك وحبه لكِ وبالمقابل سيعمل زوجك جاهدًا على رضائك وتلبية رغباتك وسيحافظ على العلاقة الطيبة مع أهلك أيضًا.

والآن هل ستكسبين عائلة زوجك؟!

عودة إلى علاقات

هبة الله سعد

بقلم/

هبة الله سعد

أؤمن بأن اللبنة الأولى في تشكيل شخصية الانسان تبدأ منذ الطفولة، مما يجعل اهتمامي ينصب على الأطفال بأحجامهم الصغيرة وألعابهم وطريقة نطقهم للكلام. أعشق جميع تفاصيل حياتهم وتصرفاتهم العفوية ولا مانع لدي من قضاء يومي بأكمله بصحبتهم.

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon