كيف أتعامل مع زوجي المسرف؟

كيف أتعامل مع زوجي المسرف

التعامل مع زوج مسرف أمر مرهق لكل زوجة، فمع مجهودها في تدبير ميزانية البيت، والالتزام ببنودها، والادخار لبعض الأمور المستقبلية أو لاحتياجات الأطفال، أو للأمور الطارئة، يأتي الزوج ليهدم كل هذا، ويضيع الأموال في غير مكانها، وهو ما قد يصيب الزوجة بالإحباط، ويمكن أن يثنيها هي الأخرى عن الالتزام بالميزانية، وفي النهاية تصبح الأمور أكثر تعقيدًا، وربما تتراكم الديون عليهما، خاصةً إذا كان عملية الشراء بطريقة سهلة عبر البطاقات الائتمانية مثلًا. في هذا المقال سنجيب عن سؤال قد تطرحه الزوجة التي تعاني من هذه المشكلة، وهو "كيف أتعامل مع زوجي المسرف؟"، بالإضافة إلى أفضل طرق الادخار، فواصلي القراءة.

كيف أتعامل مع زوجي المسرف؟

الإفراط في الإنفاق إحدى المشكلات الشائعة التي قد يعاني منها أحد الزوجين، فإذا كان زوجكِ من هذه النوعية، وحتى تنجحي في تغييره، يجب ألا تصطدمي به، وأن تكوني لطيفة معه في الحديث، حتى لا تؤدي هذه المشكلة إلى حدوث شرخ في علاقتكما، لكن أيضًا كوني واضحة وحاسمة فيما يسببه إسرافه من نتائج سلبية على الأسرة، وفيما يلي نقدم لكِ الخطوات التي يمكنكِ اتخاذها للتعامل مع هذه المشكلة:

  • لا تبدئي بنقد زوجك: استخدام أسلوب الهجوم على زوجكِ لن يؤدي إلا إلى إحداث فجوة بينكما، ويجعل التواصل بينكما أكثر صعوبة، وربما يدفعه ذلك للكذب عليكِ، كوني هادئة، وابدئي فقط بعرض الآثار المترتبة على إنفاقه الزائد دون اتهام وشجار.
  • أعدا ميزانية للبيت: إذا لم تكن لديكِ ميزانية للبيت بعد، فاغتنمي هذه الفرصة لإعداد ميزانية معًا، وإذا كانت لديكِ واحدة بالفعل، فقد يكون هذا هو الوقت المناسب لمراجعتها مع زوجكِ، وتحديد دخل الأسرة الإجمالي والنفقات، واشرحي له كيف أن الأموال التي تنفق على أشياء غير ضرورية، تسبب لكما الديون وعجز الميزانية، أو تمنعكما من الادخار للأمور الأهم.
  • اقتعيه بالتحكم في الإنفاق: إذا تمكنتِ من إقناع زوجكِ برؤية الخطأ في طرق إنفاقه، فقد وصلت لمنتصف طريق التغيير، والنصف الآخر سيكون مساعدته على التحكم في الإنفاق، كالسماح لأي منكما بإنفاق مبلغ محدد فقط في فترة معينة.
  • حددا أهداف الادخار: بمجرد التحدث إلى زوجكِ وإعداد الميزانية، واتخاذ قرار بشأن طريقة التحكم في الإنفاق، فقد حان الوقت للنظر في أهدافكما المالية طويلة الأجل، فكل منكما يحتاج إلى سبب للالتزام بالميزانية، كالادخار لصندوق طوارئ أو الانتقال لمنزل جديد أو شراء سيارة.
  • تابعا الميزانية باستمرار: لأن زوجكِ لديه بالفعل عادة الإنفاق الزائد، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت لتغييرها، وقتها ستحتاجين إلى عقد اجتماعات مالية منتظمة لمراقبته ومناقشة مدى تقدمه، كذلك هي فرصة لمدحه وتشجيع بعضكما البعض على مواصلة الادخار، من أجل تحقيق أهدافكما المشتركة.
  • كوني قدوة حسنة له: أظهري له كيف أنكِ تعملين على تحقيق أهدافكما، والحفاظ عل أموالكما، واتباع بنود الميزانية بحذافيرها، وهو الأمر الذي تتوقعينه منه في الوقت نفسه.

يمكنكِ اتباع نصائح الادخار التالية أيضًا، التي ستساعدكِ على تنظيم ميزانية البيت، واصلي القراءة.

اقرئي أيضًا: تقسيم الراتب الشهري

نصائح للادخار

مع ارتفاع الأسعار وتزايد متطلبات البيت والأطفال، يكون التفكير في الادخار شيئًا ثانويًّا، لكن مع هذه الأسباب يجب أن يكون هدف تعملين على تحقيقه كل شهر، ويمكنكِ التغيير في المبلغ المدخر حسب الظروف، وهذه أهم النصائح التي ستساعدكِ على الادخار، خاصة إذا كنتِ تتعاملين مع زوج مسرف، ومازالتِ تعملين على تغيير عاداته الشرائية:

  1. سددي الديون القديمة: الديون لا تقتصر فقط على الأشخاص، ولكن أيضًا البطاقات الائتمانية التي تلتهم جزءًا كبيرًا من الدخل كل شهر، لذا أول خطوة للادخار جدولة هذه الديون والتخلص منها.
  2. وازني بين مشترياتكِ: وفري في ميزانيتكِ، بإعداد بروتين نباتي في يوم خلال الأسبوع بدلًا من اللحوم، مع تجنب شراء المنتجات غير الصحية أو غير الضرورية... وهكذا.
  3. خططي لوجبات الأسبوع: التخطيط لوجباتكِ كل أسبوع، وإلقاء نظرة على ما لديكِ بالفعل في مطبخكِ، قبل أن تتوجهي إلى المتجر، سيجعلكِ تشترين ما تحتاجين إليه فقط.
  4. الغي الاشتراكات والعضويات التلقائية: حان الوقت لإلغاء الاشتراكات المختلفة التي لا تستخدمينها بشكل منتظم، وتأكدي من إيقاف تشغيل التجديد التلقائي لها.
  5. استفيدي بأنظمة التوفير في البنوك: وذلك من خلال تحويل الأموال تلقائيًّا من حسابك الجاري إلى حساب التوفير كل شهر.
  6. خففي من استخدام الكهرباء: بإجراء بعض التعديلات في المنزل، كتركيب المصابيح الموفرة، وكذلك الانتباه إلى بعض العادات اليومية، كتقليل وقت الاستحمام... وهكذا. 
  7. استخدمي حصالة نقود: ضعي فيها ما يقابلك من عملات معدنية، ولا تفتيحها إلا بعد فترة طويلة، ستة أشهر أو سنة على الأقل، وستُفاجئين من المبلغ الذي ستجدينه فيها.
  8. اعتمدي على أكل المنزل: في كثير من الأحيان، قد تعادل تكلفة ثلاث وجبات غداء من الخارج، ما تنفقينه لشراء احتياجاتكِ من البقالة لمدة أسبوع.
  9. قللي فاتورة هاتفكِ المحمول الشهرية: إذا كانت فاتورتكِ تقارب ميزانيتكِ الشهرية للبقالة، وتنتهي في عدة أيام، فقد حان الوقت لإيجاد طريقة لخفضها.
  10. جمدي الإنفاق لفترة: لا تشتري أي عناصر غير أساسية لمدة أسبوع أو حتى شهر، وبعد أن تشعري بالامتنان لنجاحكِ في الادخار، سيساعدكِ هذا الأمر على التخلص من الرغبة في شراء الأشياء غير الضرورية.
  11. اصنعي بعض الأشياء بنفسكِ: إذا كنتِ ترغبين في شراء ديكورات للمنزل مثلًا، أو حقيبة لطفلتكِ أو لكِ، يمكنكِ البحث عن طريقة عملها على موقعي يوتيوب أو جوجل، واصنعيها بنفسكِ.
  12. استفيدي بثمن الأغراض غير المستخدمة: اعرضي كل ما لا تحتاجين له من الأثاث القديم والملابس وأي شيء آخر للبيع، واستفيدي بثمنه للادخار.

أجبناكِ عزيزتي عن سؤال "كيف أتعامل مع زوجي المسرف؟"، ننصحكِ أخيرًا بالصبر على زوجكِ، فالأمر لن ينجح بين ليلة وضحاها، وإذا التزم بما اتفقتما عليه، يمكنكِ ادخار مبلغ بسيط، وتقديم هدية تشجيعية له كلما نجح في الأمر.

يحتاج الزواج لكثير من الحكمة لتخطي المشكلات، والحفاظ على الحياة الزوجية، تعرفي إلى مزيد من النصائح المفيدة لكِ في قسم العلاقة الزوجية.

المصادر:
How to Deal with an Overspending Spouse in Marriage
How to Save Money

عودة إلى علاقات

ريهام سمير

بقلم/

ريهام سمير

كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

موضوعات أخرى
رحلة الأمومة السعيدة تبدأ بهذه النصائح
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon