كيف أتجنب المشاكل الزوجية في رمضان؟

المشاكل الزوجية في رمضان

شهر رمضان المبارك أجمل شهر للتواصل، لأن فيه تُقيد فيه الشياطين، فلا يرغب الشيطان في شيء أفضل من إفساد الزواج أو تفريق بين زوجين، وعلى الرغم من أن كل العلاقات بها أوقات حلوة ومرة، فتعلُم الأزواج كيفية الحفاظ على حياتهم الزوجية أمر مهم وتفكير ناضج، خاصة في أوقات الصيام، التي لها تأثير كبير في حالة جسم الإنسان والمزاج العام، إليكِ بعض النصائح لتجنب المشاكل الزوجية في رمضان، وأخرى لتجديد الحب بينكِ وبين زوجك في هذا الشهر المبارك.

نصائح لتجنب المشاكل الزوجية في رمضان

رمضان فترة اختبار حقيقية في حياة الأزواج، وعلى الرغم من رغبة الإنسان في الصيام، فإنه يجد صعوبة في التحكم في انفعالاته في هذه الفترة، عندما لا يمكن إشباع شهيته، يجوع ويعطش فيغضب وينفد صبره ويتعكر مزاجه، فتحليا بالصبر والهدوء.

بعد مرور أول 6 ساعات، ستجدين نفسك تشعرين بالجوع، وربما الإرهاق، كذلك زوجك، ويثير هذا بعض المشاعر مثل الغضب أو الإحباط أو الحزن، وضعي في اعتبارك أيضًا أعراض انسحاب الكافيين من الجسم، مثل الصداع، والإجهاد، والقلق، وصعوبة التركيز والكآبة، فلهم دور كبير، ويظهر هذا بوضوح في الأيام الأولى من الصيام، إليكِ بعض النصائح لتجنب المشكلات الزوجية بينكما:

  1. تجنبي إخراج إجهادك الذهني والبدني على زوجك أو أولادك، فقط خذي بعض الوقت للتأمل أو التركيز على شيء آخر، أو أي نشاط آخر لا يتطلب كثيرًا من الجهد البدني في أثناء الصيام.
  2. تجنبي التلميحات، التي تزيد المشاعر السلبية، حال رغبتك في لفت نظر زوجك إلى شيء ما، فإن هذه الطريقة تؤدي إلى انفجار محتمل، لأنها تسبب كثيرًا من سوء الفهم، وكذلك سوء تفسير الدوافع، فمن الأفضل التحدث بطريقة مباشرة، مع اختيار الوقت المناسب.
  3. في أثناء الصيام، قد يكون الوقت غير مناسب للمناقشات الكاملة بخصوص الأمور المهمة مع زوجك، فمن المحتمل أن يحدث خلاف كبير بينكما، بسبب شيء لم يكن ليؤثر فيكما لو لم تكونا صائمين، فمن الأفضل ترك المناقشات المهمة والعاطفية لبعد الإفطار، ويجب أن يعطي الأزواج والزوجات مساحة لبعضهم، خاصة خلال هذا الشهر المبارك.
  4. من المهم جدًا تذكير نفسك دائمًا أن هناك سببًا منطقيًا للانفعالات والمشاعر المختلفة في أثناء فترة الصيام.
  5. حددي مع زوجك وقتًا معينًا ومناسبًا لكل منكما، للعلاقة الحميمة، وابتعدي عن الفترات الزمنية المفتوحة، لتجنب الخلافات الناتجة عن سوء إدارة الوقت، وخيبات الأمل.
  6. حاولي أن تسامحي زوجك سريعًا، تذكري أن المسامحة هدية تمنحيها لنفسك، فحمل الضغائن يحتل مساحة ذهنية وعاطفية، ويؤثر في صحتك، ويزيد من توترك، وأنتِ في غنى عن هذا في هذا الشهر الكريم، فإذا وقع خطأ منكِ اعتذري عنه بصدق، وإذا أخطأ هو، فاستمعي إلى ما يقوله، وتقبلي اعتذاره على الفور.

نصائح لتجديد الحب بين الزوجين في رمضان

اعلمي أن يومكما في الحياة مزدحم، فكلاكما منشغل بمهامه، لكن يجب أن تتأكدي أن كل جهودك للحفاظ على زواجك، صحيًا ومستقرًا، ستجنين ثمارها، وهناك كثير من الطرق للتعبير عن حبك لزوجك، وحبه لكِ، واعلمي أن السعي لزواج سعيد، وبناء علاقة قوية بينك وبينه، خلال شهر رمضان المبارك، يؤسس علاقة صحية وقوية على مدار العام: 

  • خصصي وقتًا لزوجك: تتساءلين كيف؟ وأنتِ لا تجدين وقتًا لنفسك. حاولي قدر استطاعتك توفير بعض الوقت، ولو كان 20 أو 30 دقيقة، واعلمي أن زيادة صبرك على عيوبه، والسيطرة على انفعالاتك، توفر لكِ نفسية هادئة فتكونين أكثر لطفًا معه.
  • تناولي السحور والإفطار مع زوجك: هي إحدى الطرق لقضاء وقت مع زوجك، فهي طريقة جميلة للتواصل بينكما خلال شهر رمضان، وتصبح فرصة عظيمة لمناقشة إيجابيات يومكما، فالهدف هو الحصول على بيئة خالية من التوتر وهادئة للتواصل عاطفيًا والاستمتاع بحبكما.
  • اقرئي مع زوجك في أسس الزواج السعيد: أو شاهدا بعض الفيديوهات عن هذا الأمر، ويمكنكِ قضاء بعض دقائق معه، ومناقشته في ما تعلمتماه لاحقًا.
  • أرسلي رسائل لطيفة لزوجك دائمًا: اتركي له ورقة مكتوب عليها "أنا أحبك" في جيب قميصه، ليجدها بعد وصوله إلى عمله، وأرسلي له على هاتفه كلمات تشعره بحبك وتقديرك لمجهوده، داخل المنزل وخارجه.

وختامًا عزيزتي، وبعد أن وضحت لكِ "سوبرماما" أهم النصائح لتجديد الحب بين الزوجين، وأخرى لتجنب المشاكل الزوجية في رمضان، اعلمي أن حجم وجبة الإفطار والسحور ومكوناتهما، يؤثران بشكل قوي وملحوظ في المدة التي يظل فيها الجسم محتفظا بطاقته في أثناء الصيام.

تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما". 

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon