تمارين للأطفال 10سنوات

تمارين للأطفال 10 سنوات

تلعب الرياضة دورًا رئيسيًا في الحفاظ على صحة الجسم والعقل عبر مراحل النمو الأساسية التي يمر بها الأطفال في السنوات العشر الأولى من عمرهم، بل أثبتت دراسات حديثة أن الأنشطة البدنية تسهم في حماية عقل الأطفال من التدهور المعرفي وزيادة القدرة الاستيعابية للمخ، بالإضافة إلى تأثيرها الفعال على الصحة النفسية للأطفال وتحسين مهاراتهم الاجتماعية ومساعدتهم على تنفيس طاقتهم وتعلم مهارات الحياة القيمة، في هذا المقال اعرفي تمارين للأطفال 10 سنوات، وتأثير الرياضة في حياة الطفل.

تمارين للأطفال 10 سنوات

تشدد إرشادات المنظمات العالمية المهتمة بصحة الأطفال، على أهمية ممارسة الأطفال الأنشطة البدنية في سن المدرسة، وتخصيص ساعة يومية لممارسة الرياضة،  وفي ما يلي إليك عدد من التمارين الرياضية التي تساعد على تقوية العضلات والعظام ويمكن لطفلك ممارستها من 6 سنوات حتى 10 سنوات:

  • تمارين خفيفة مثل (المشي، والجري، وشد الحبل، وقفز حبل، والقفز في الهواء، والتأرجح، وتسلق السلالم، و تمارين الضغط، والرقص، قيادة الدراجات).
  • ممارسة ألعاب (كرة سلة، وكرة القدم، والتنس، والسباحة).
  • تمرين البلانك، مناسب للأطفال ومعروف بقدرته على تقوية عضلات المعدة والبطن والظهر، ويمكن لطفلك ممارسته بسهولة بوضع مرفقي يديه على الأرض مع الحرص على موازاتهما للجسم على مسافة عرض الكتفين، مع النظر إلى الأرض بشكل عمودي وفرد العمود الفقري والرقبة بشكل كامل، ورفع الساقين والجسم قليلًا إلى أعلى مع تثبيت أطراف أصابع القدم على الأرض ومن ثم تثبيت الجسم على الأرض لمدة لا تقل عن 30 ثانية. 
  • تمرين الضغط، يركز على عضلات البطن ويساعد على تقوية مفاصل الجسم، ومنح الطفل مستويات لياقة عالية، يمكن لطفلك ممارسة تمرين الضغط بالاستلقاء على الأرض مع فرد قدميه، وثني الركبتين، ومن ثم شبك اليدين خلف الرأس على أن يكون الإبهامان خلف الأذنين، مع إمالة الذقن لأعلى قليلًا وشد البطن إلى الداخل برفق والالتفاف برفع فقرات العنق والرأس والكتف.

اقرئي أيضًا: تمارين شد البطن للأطفال

لتساعدي طفلك على ممارسة ما سبق من تمارين رياضية بفاعلية تامة إليك هذا الفيديو الذي يوضح عمليًا كل ما سبق من تمارين. 

تأثير الرياضة في حياة الطفل

تتعدد فوائد الرياضة على حياة الأطفال لتشمل: 

دعم الصحة الجسدية للأطفال 

تساعد الرياضة على تحسين عملية النمو البدني في مرحلة الطفولة المبكرة، إذ تعمل على: 

اقرئي أيضًا: أسباب السمنة عند الأطفال ومخاطرها

دعم الصحة النفسية للأطفال

لا تقتصر فوائد الرياضة على الجسم فقط بل تمتد إلى تحسين الحالة النفسية للطفل، إذ تساعد على إفراز هرمون السيروتونين الذي يسهم بشكل مباشر في الشعور بالسعادة والرفاهية، وتخفيف التوتر والتقلبات المزاجية التي تصيب كثيرًا من الأطفال مع بداية مرحلة المراهقة.

دعم الصحة العقلية للأطفال

تحسن الرياضة من قدرات الأطفال العقلية، ما ينعكس على معدلات تركيزهم واستعيباهم الدراسي خاصة في مجالات الرياضيات والقراءة والاحتفاظ بالمعلومات، وزيادة معدل ساعات نومهم.

 تعلم مهارات اجتماعية

لا تساعد الرياضة على تحسين الصحة الجسدية والنفسية للأطفال فقط، بل وكذلك تعليمهم مهارات قيمة ودروس حياتية في تلك المرحلة المهمة تشكل شخصياتهم، كما أنها تساعد على زيادة ثقتهم الفردية بأنفسهم وتكسبهم عددًا من المهارات الاجتماعية من أهمها:

  • العمل بروح الفريق الواحد.
  • التواصل مع الغير.
  • احترام الآخرين.
  • القدرة على اتباع القواعد.
  • الاستقلال.
  • القيادة.

اقرئي أيضًا: أفكار لتنمية مهارات طفلك

بعد تعرفك إلى أفضل تمارين للأطفال 10 سنوات، احرصي على ممارسة طفلك للرياضة منذ صغره، كي يتعود عليها وتصبح أسلوب حياة بالنسبة له مهما كان عمره، كي يظل صحيح الجسم والعقل طوال حياته.

اقرئي مزيدًا من الموضوعات المتعلقة برعاية الأطفال على "سوبرماما".

عودة إلى أطفال

ندى هشام حافظ أمين

بقلم/

ندى هشام حافظ أمين

كاتبة ومترجمة، أحب الكتابة خاصة للأم إذ اكتشفت من كتاباتي في مجال الأمومة أنه لا يوجد أفضل من تقديم معلومة موثوقة تفيد حياة أشخاص آخرين مهما بدت بسيطة.

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon