كيف أتعامل مع زوجي عندما يتكلم عني بسوء أمام الآخرين؟

    الزوج الذي يتكلم على زوجته بسوء

    الاحترام أساس أي علاقة زوجية صحية، وإذا افتقده أحد الطرفين، قد تحدث خلافات عديدة بين الزوجين، قد تنتهي بالانفصال العاطفي أو الطلاق إذا ساءت الأمور، ولم يستطع الطرف المسيء أن يغير من سلوكه. إحدى المشكلات التي قد تدمر أي علاقة زوجية التحدث عن أي طرف فيها بسوء، وفي هذا المقال نخصص حديثنا عن كيفية التعامل مع الزوج الذي يتكلم على زوجته بسوء، وحدود الأسرار الزوجية.

    كيفية التعامل مع الزوج الذي يتكلم على زوجته بسوء

    لأن هذا الأمر بجانب أنه مزعج كثيرًا لأي زوجة، ويسيء لها وسمعتها، فهو يزيد حجم المشكلات بين الزوجين، وقد يتسبب في الانفصال، لذا إذا كان هذا السلوك يصدر كثيرًا عن زوجك، فاتبعي النصائح التالية:

    1. دعيه يعبر عما يزعجه منكِ: اطلبي من زوجكِ عندما يشعر بالضيق منكِ أن يتحدث معكِ، وأمامكِ وليس خلفكِ، أو حتى يكتب ما يشعر به، فهذه أسهل طريقة للتعبير عن المشاعر بصدق، ويكتب على وجه التحديد سبب شعوره بالانزعاج، ولا تترددي في أن تخبريه بأن حديثه عنكِ بالسوء يزعجكِ كثيرًا، ويحقر منكِ أمام الناس.
    2. تحدثي معه واعرفي دوافعه: بعد أن تعرفي ما يزعجه منكِ، فكري فيما قاله لكِ، وراجعي نفسكِ جيدًا، وإذا وجدتِ أنكِ مخطئة بالفعل فاعتذري له، وإذا لم تكوني أنتِ السبب، عبري له عن الأذى النفسي الذي تشعرين به نتيجة لتصرفاته.
    3. اتخذي موقفًا حازمًا: إذا اتبعتِ الطرق السابقة، وظل زوجكِ يفعل الأمر نفسه، ويتحدث عنكِ بسوء، وقتها ستحتاجين إلى الحديث معه بشكل أكثر حسمًا وجدية، بالتحديد حول نقطة الحديث عنكِ بسوء، وأنه أمر غير مقبول حتى لو كان له أسبابه، وإذا استمر يجب أن تتخذي تصرفًا حازمًا، وتستعيني بشخص كبير وعاقل من عائلتكما للحديث معه وإثنائه عن هذا السلوك.

    بخلاف ما سبق لا تسمحي للناس بأن تحكي لكِ ما يقوله عنكِ زوجكِ، واجعلي الحديث بينكِ وبينه فقط، وأما عن حدود الأسرار الزوجية، فتعرفي إليها من خلال السطور التالية.

    ما حدود الأسرار الزوجية؟

    معرفة ما يجب مشاركته مع الآخرين من الحياة الزوجية، وما لا يجب الحديث عنه، مهارة مهمة للأزواج يجب التدرب عليها وتعلمها، والأسرار الزوجية تشمل أسرار حياتكما معًا، وأيضًا الأسرار التي يعرفها كل منكما عن الآخر، والحق في الخصوصية أساس الاحترام بين الزوجين، وعن حدود هذه الأسرار اعرفي ما يلي:

    • الأسرار بين الزوجين: لكل شخص أسراره الخاصةالتي لا يريد الإفصاح عنها حتى للطرف الآخر في العلاقة الزوجية، وهو حق ولكن لا يجب أن تتعلق أو تضر من قريب أو بعيد بالحياة الزوجية، لأن هذا الأمر قد يُحدث شرخًا في الثقة بين الزوجين لا يمكن معالجته. من الأسرار التي يمكن أن تضر بالزواج في حالة إخفائها، مشكلات العمل، والخلافات القانونية، وإقراض المال وإنفاقه، وعدم دفع الفواتير، وعدم الكشف عن المرض، والإدمان أو تعاطي الكحول أو المخدرات وغيرها.
    • أسرار الزوجين مع الآخرين: يوجد خط رفيع بين الإفصاح أو الحديث عن بعض الأمور العادية التي تحدث بين أي زوجين، وبين الأشياء التي يجب أن تكون سرًّا بينهما، وتؤذي الزواج إذا كشفها أحد الزوجين، وهو الأمر الذي قد يتطور لدى الطرف الآخر للإحساس بخيانة الأمانة، وفقدان الشعور بالثقة في حياته الزوجية. من الأسرار التي يمكن أن تضر بالزواج في حال إفشائها، المشكلات الخاصة وأسرار الآخر الشخصية والحالة الصحية وكل ما يتعلق بالعلاقة الحميمة، وأي أمور يتفق الزوجان على أن تكون سرًّا بينهما.

    ختامًا عزيزتي، بعد أن تعرفتِ إلى كيفية التعامل مع الزوج الذي يتكلم على زوجته بسوء، وحدود الأسرار الزوجية، إذا استمر الحال كما هو عليه دون تغيير، ننصحكِ باستشارة اختصاصي علاقات زوجية، لمساعدتكِ زوجكِ في التغلب على هذا السلوك.

    تحتاج العلاقة الزوجية إلى حكمة وإدارة وفن في التعامل، ولتوطيد علاقتكِ بزوجكِ ومعرفة مزيد من المعلومات بشأن أسرار الحياة الزوجية، زوري قسم العلاقات الزوجية في "سوبرماما".

    عودة إلى علاقات

    ريهام سمير سعيد سمير

    بقلم/

    ريهام سمير سعيد سمير

    كاتبة ومحررة في عدد من المواقع الإلكترونية، في كل ما يهم المرأة.كان سوبرماما هو مساعدي الأول في فهم عالم الأمومة بتفاصيله المختلفة، والآن أنا واحدة من الفريق الطامح لمساعدة الكثير من الأمهات الجدد.

    موضوعات أخرى
    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon