الحموات في السينما المصرية: هدي سلطان «الحماة المعتدلة»

علاقات أسرية

محتويات

    بعدما تحدثنا عن الحماة الشرسة و النكدية و الطيبة و الأرستقراطية..حان الحديث عن الحماة المعتدلة، الخليط الممزوج بالقوة و الطيبة و الحماة و الأرستقراطية و الحدة أحياناً.

    يمكن أن نطلق اليوم على هذا النوع من الحموات "ميكس كل حاجة والعكس"..فهي طيبة وحنون و حكيمة و أن لزم اﻷمر تتحول لنمرة شرسة !
     
    خير مثال على هذا النوع من الحموات، الفنانة هدي سلطان التي جسدت دور الحماة المعتدلة في أكثر من عمل فني لعل أبرزهم مسلسل الوتد الذي كانت فيه حماة ﻷكثر من زوجة وزوج، وقامت بدور الحماة اﻷم للجميع التي يجب أن يستشيرها أولادها دائماً في كل صغيرة وكبيرة لتعطي لهم النصيحة ككبيرة العائلة. تقف بشدة في وجه تصرفات زوجات أبنائها إذا لمحت فيها ما يخالف العادات و التقاليد وفي نفس الوقت تنصف المظلوم و تضع حدوداً لمن يتعدي حدوده.
     
    شخصية الفنانة هدي سلطان، ابنة البلد الحكيمة التي لديها من الخبرة الكثير لتقدمها لأولادها و أحفادها..شخصية تتمتع بيها الكثير من الحموات في مصر .
     
    هذه الشخصية أيضاً لا تختلف من الدراما إلي الواقع تقريباً نفس التصرفات و التوقعات..
     
    إذا كنتِ تمتلكين حماة من النوعية المعتدلة كالفنانة هدي سلطان، فيجب أن تتعلمي كيفية المشي على الحبال بدون وقوع و إمساك العصاة من النصف.
     
    هيا نتعرف أكثر على هذا النوع من الحموات.
    غالباً ما تكون امرأة قوية الشخصية، معتمدة على نفسها و ربما تكن قد ربتّ أولادها بمفردها في الماضي مما أكسبها ثقة وحكمة و خبرة في الحياة..هذه الحماة تعتبر مثال للمرأة المصرية المكافحة فهي لا ترضي بالظلم و لا ترضي بأن يتعرض أولادها لسوء أيضاً..لذلك ستجديها جدة حنون طيبة للغاية، وفي نفس الوقت لن تسمح لكِ بالاهمال في بيتك وأولادك.
    العلاقة بها تظل على الحياد دائماً إلا في حالة كسبك لودها فهنا ستتحولين إلي ابنتها بالفعل و ستعاملك كما تعامل ابنها وعليكِ أن تتقبلي نقدها في هذه الحالة بإعتبارها أمك الثانية.
    توقعي في بداية زواجك أن تحاول تعويدك على طباع و تصرفات معينة خاصة بعائلة زوجك، تعودي أيضاً أن تريها قوية في الحديث تستعرض قدراتها و خبراتها في الحياة .. بمعني أصح "تدبحلك القطة"..حتي إذا أطمئنت لكِ ستعاملك بشخصيتها الطيبة الهادئة.
    أيضاً هذه الحماة عندما تغضب من زوجة ابنها تصبح عنيفة بعض الشئ في ردود أفعالها و لا "تصفي سريعاً"..ولا تتوقعي منها أن تبادر بالصلح.
     
    واﻵن إلي مميزات هذا النوع من الحموات:
    • بالرغم من ضرورة الحرص و التعامل بحذر مع هذه النوعية من الحموات المعتدلات ..إلا إن مميزاتها ستغلب على طباعها الحدة في النهاية و ستجعلكِ تقررين إما أن تصبحي ابنتها أو فقط زوجة ابنها.
    • من أهم مميزاتها، اﻹنصاف و الوقوف بجانب الحق-لا تتوقعي أن تنصف زوجك عليكِ إذا كان مخطئاً و العكس بالطبع-.
    • حكيمة و تمتلك خبرة كبيرة في الحياة تجعلها أهلٍ للنصيحة الجيدة.
    • تربيتها ﻷولادها تقوم على الاعتماد ع النفس و الاحترام.
    • جدة حنونة.
    • لديها ذكاء و سرعة تصرف يمكنكِ الاستفادة منهما في المواقف المختلفة.
    • تعتبر كبيراً لعائلتها خاصة في عدم وجود الحما.
    • يمكنكِ اللجوء إليها دائماً فلن تكل منكِ طالما عاملتيها بمودة ورفق.
    • تعرف اﻷصول و العادات و التقاليد جيداً ولا تتهاون فيهما.
     
    عيوب هذا النوع من الحموات:
    • بالطبع هناك عيوب ولكن يمكن إحتمالها و تحويلها لمميزات فقط إذا أحسنت الزوجة التصرف.
    • تود معرفة كل صغيرة وكبيرة في حياة أولادها.
    • تتدخل من وقت ﻷخر في أسلوب ونمط حياتك الزوجية.
    • إذا غضبت منكِ لا تصفي بسهولة و يصبح عليكِ مصالحتها بشتي الطرق.
    • دائماً تري أولادها أفضل شئ في الحياة فلا تبالغي في الشكوي من زوجك أمامها. ونفس اﻷمر بالنسبة لزوجك.
    • بإعتبارها كبيرة العائلة فهي تتوقع ألا تخطي أنتِ و زوجك خطوة بدون علمها.
    • أحياناً تريد أن تطبق طريقة تربيتها ﻷولادها على طريقة تربيتك ﻷبنائك.
    • لا تُظهر أو تعبر عن مشاعرها بسهولة فلا يمكنكِ تخمين شعورها بدقة.
     
    كيف تتعاملين مع هذا النوع من الحموات؟
    نصيحتي اﻷولي لكِ تعاملي على طبيعتك و حاولي كسب ودها.
    1. كما تحدثنا في اﻷعلي فالتعامل لا يحتاج خطط حربية و ترتيبات مسبقة، فقط بعض الحرص و الحذر.
    2. افهمي طريقتها و أسلوبها و تقبليهم بحب و تقدير وبالتالي لن تنزعجي من تصرفاتها.
    3. كوني دائماً مستقبلة للفعل و ليس المبادرة به. بمعني لا تأخذي خطوة البدء، اجعليها هي تأخذ هذه الخطوة وتصرفي أنتِ بعد ذلك.
    4. اجعليها تشعر بقيمتها في حياتك و حياة زوجك و هي بدورها ستقدر أن لكم حياتكم الخاصة.
    5. إذا كانت غاضبة لا تحدثيها إلا بعد أن تهدأ تماماً ولكن لا تطيلي الفترة فتعتقد إنه جفاء و تجاهل منكِ.
    6. هذا النوع من الحموات في أي تجمع عائلي يرغبن في أن يصبحن محور الحديث و الاهتمام، لا تحاولي سرقة اﻷضواء منها.
    7. قدريها بهدية أو مكالمة هاتفية أو زيارة مفاجئة.
    8. راعي العادات و التقاليد العائلية ﻷسرتك وثقي أنها ستقدرك أكثر.
    9. اهتمامك ببيتك وأولادك و زوجك سيجعلها تقف بصفك دائماً حتي بدون علمك.
    10. تقبلي منها النصيحة بصدر رحب حتي وأن لم تقومي بها.
    11. لا تقعي في فخ إقحامها في حياتك بشكل كبير، كوني على الحياد و اخبريها فقط ما تريدين اخبارها به.
    12. لا تكوني كثيرة الشكوي ومتذمرة، حتي لا تراكِ زوجة لا تحسن التصرف.
    13. وأخيراً، احترميها دائماً و اكسبي ثقتها وحبها و سترين أنها تحولت إلي النوع الطيب الهادئ من الحموات.
     
    افضل دكتور نفسي في مصر
    موضوعات أخرى