ألعاب لتعليم اللغة الإنجليزية للأطفال

ألعاب لتعليم اللغة الإنجليزية للأطفال

مع تطور تقنيات التعليم المختلفة، ظهر كثير من الألعاب التعليمية التي تهدف إلى تقديم بعض المواد العلمية للأطفال على هيئة ألعاب ممتعة. لجذبهم وسرعة إكسابهم المعلومة بشكل شيق وخفيف، ويمكنكِ تعليم اللغات الأجنبية لأطفالك بنفس الطريقة، إذ يتوافر كثير من الألعاب التي تساعد الأطفال على تعلم بعض المصطلحات والقواعد من خلال أنشطة وتمرينات تفاعلية تركز على القراءة والكتابة والإملاء وبناء الجمل بطريقة صحيحة. في ها المقال اعرفي مجموعة ألعاب لتعليم اللغة الإنجليزية للأطفال من خياراتنا وبعض النصائح لسهولة تعلم اللغة. 

ألعاب لتعليم اللغة الإنجليزية للأطفال 

إليكِ أشهر الألعاب الممتعة لتعليم الأطفال الصغار اللغة الإنجليزية بسهولة:

لعبة الأسماء

ألعاب الأسماء من الطرق المميزة لتعليم الأطفال أسماء الأشياء المختلفة، كما أنها مفيدة في مرحلة ما قبل المدرسة. تحتوي تلك الألعاب على صور مقسمة إلى مجموعات للحيوانات أو النباتات أو غير ذلك. ساعدي طفلك على الربط بين كل صورة واسمها وحروفها. 

جربي لعبة تعلم أسماء الحيوانات Learn Animal for kids من خلال الرابط. 

إيجاد الحرف الناقص 

لعبة تعليمية للأطفال لتحسين مهارات الهجاء والكتابة لديهم. إذ يعمل الطفل على إيجاد الحرف الناقص من الكلمة والتعرف إلى معنى الكلمة في النهاية مع تعلم نطقها كذلك. 

جربي لعبة Learn Spelling English Spelling Master for kids

لعبة الكلمات المتقاطعة

تعتمد تلك الألعاب على إيجاد الكلمات المطلوبة عبر مجموعة كبيرة من الحروف، فيمكن للطفل تظليل الحروف في شكل خط طولي أو عرضي للتعرف إلى كل كلمة، ما يمكنه من نطقها والتعرف إلى معناها. 

جربي لعبة Word Search 2020.

لعبة الأشياء المخفية 

تهدف تلك الألعاب إلى البحث عن بعض الأغراض المستخدمة داخل المنزل كقطع الأثاث والديكورات والأطعمة وغير ذلك، فيجري إعطاء اللاعب اسم الكلمة ليبحث عنها والتعرف على شكلها. لعبة مناسبة للتعرف إلى كلمات جديدة وزيادة حصيلة المصطلحات الإنجليزية لدى الطفل. 

جربي لعبة Hidden Objects- Photo Puzzle.

خطة لتعليم اللغة الإنجليزية للأطفال

تعليم الأطفال اللغة الانجليزية في مرحلة ما قبل المدرسة أمر ممتع ومفيد للغاية، مع ذلك، تشعر كثيرات بالقلق بشأن ذلك، إذ يتطلب الأمر اتباع استراتيجية خاصة، لكن تعليم الأطفال الصغار أسهل بكثير مما تعتقدين، بمجرد اتباع الخطوات الأساسية، يمكنكِ الاستمرار والحصول على نتائج أكيدة. 

إليكِ أهم الخطوات التي عليكِ اتباعها لتعليم طفلك اللغة الإنجليزية: 

  1. فهم حدوده وقدراته: لا تثبطي عزيمة طفلك عندما لا يستطيع القراءة أو الكتابة، فهناك متسع من الوقت للتمرن على ذلك. إن فهم ما يمكنه فعله وما لا يمكنه الخطوة الأولى لمعرفة كيف يمكنكِ بدء تعليمه اللغة الإنجليزية. 
  2. ممارسة بعض الألعاب: في السن الصغيرة، يتعلم الطفل باستكشاف العالم من حوله، ويجري كل هذا عادةً من خلال اللعب، فاستعيني ببعض الألعاب التي تساعد على اكتساب الطفل بعض الكلمات وطريقة الهجاء. 
  3. أداء بعض الأنشطة المرحة: تذكري أن للطفل في السن المبكرة فترة انتباه قصيرة، كما قد يفقد الانتباه بالأنشطة بسرعة كبيرة. تغلبي على شعوره بالملل بممارسة بعض الأنشطة كغناء الأغاني أو قراءة القصص أو الرقص. 
  4. تعليم الحروف الهجائية أولًا: قبل بدء تعلم الكلمات، تأكدي من حفظ الطفل حروف الهجاء قراءةً وكتابةً بشكل جيد ليتمكن من حفظ الكلمات. 
  5. تعلم الكلمات البسيطة: حاولي ألا يتلقى الطفل أكثر من ثلاث كلمات جديدة في كل درس، وإلا سيجد صعوبة في تذكرها. حتى مع تقديم 3 كلمات فقط لطفلك في كل مرة، قد تندهشين من مقدار ما حصل عليه الطفل من ممارسة اللغة في أثناء اللعب أو الأنشطة الأخرى. 
  6. استخدام العناصر المرئية: استخدام الوسائل المرئية يساعد على جذب انتباه الطفل بصريًا، احرصي على استخدام البطاقات التعليمية والصور والمجلات والملصقات على الجدران وكثير من الألعاب أو الأغراض الحقيقية، إذ يساعد اللمس على التفاعل الشديد والتعلم بسرعة. 
  7. التقدير والمكافأة: تقدير مدى جهود الطفل وتشجيعه من أهم الأمور التي تساعد على استجابته بشكل أسرع. احرصي على التصفيق له وقول العبارات التشجيعية ليشعر الطفل بمدى إنجازه. يمكنكِ أيضًا تقديم بعض الجوائز أو الملصقات المرحة ورسم وجوه مبتسمة على أوراقه ليشعر بالثناء. 

تعرفنا في هذا المقال إلى أفضل ألعاب لتعليم اللغة الإنجليزية للأطفال، فهي وسيلة ممتعة ومرحة لتشجيع الأطفال على اكتساب مزيد من الكلمات وتعلم الهجاء بشكل فعّال، كما قدمنا لكِ خطة متكاملة لتساعدك على تعليم الأطفال اللغة الإنجليزية في مرحلة ما قبل المدرسة بطريقة سهلة.

يحتاج طفلك في سن المدرسة إلى كثير من الاهتمام والرعاية، تعرفي مع "سوبرماما" إلى المزيد من النصائح التربوية في قسم رعاية الأطفال.

عودة إلى أطفال

سمر حمدي محمود السيد

بقلم/

سمر حمدي محمود السيد

كاتبة حرة، حاصلة على بكالريوس العلوم من جامعة عين شمس، بدأت الكتابة منذ سبع سنوات ولدي الكثير من المقالات المنشورة في عدة مواقع إلكترونية. أجد شغفي في الكتابة عن شؤون المرأة العربية وكل ما يخص أسرتها. 

موضوعات أخرى
علامات تخبرك بحب زوجك لكِ
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon