9 أفكار لألعاب يلعبها الأطفال في المنزل

ألعاب يلعبها الأطفال في المنزل

يعرف معظم الأمهات أن وجود الأطفال في المنزل لفترة طويلة، سواء في الإجازات والعطلات المختلفة، أو لأي ظرف كان، قد يتسبب في فوضى عارمة، فالطاقة الحركية للأطفال، إذا لم تُوجه بشكل صحيح، قد ينتج عنها سلوكيات خاطئة. لذا تساعد الألعاب والأنشطة التي يمكن للأطفال ممارستها داخل المنزل على إبقائهم مشغولين، وتفريغ طاقتهم الزائدة، ولأن معظم الأمهات يشعرن بالحيرة حول الأنشطة المناسبة التي يمكن للأطفال ممارستها بعيدًا عن الهاتف والألعاب الإلكترونية، خصصنا لكِ هذا المقال. إذا كنتِ عالقة مع أطفالك في المنزل، ولا تستطيعين السيطرة على الفوضى التي يصنعونها، فسنقترح عليكِ هنا أفكارًا لألعاب يلعبها الأطفال في المنزل، تساعدهم على استغلال طاقتهم الحركية، وتنمية مهاراتهم الذهنية.

ألعاب يلعبها الأطفال في المنزل

إذا كان أطفالك يشعرون بالملل سريعًا، حتى مع مشاهدة أفلام الكرتون وأغاني الأطفال، ولم تعد لعبهم تجذب انتباههم، فأنتِ تحتاجين عزيزتي لقائمة من الألعاب الجديدة التي تساعد أطفالكِ على استغلال أوقات فراغهم في أشياء مفيدة، وفي الوقت نفسه تشعرهم بالمرح والتسلية، وهذه بعض المقترحات لألعاب وأنشطة يمكن لأطفالكِ ممارستها في المنزل:

  1. لعبة التصويب: من الألعاب الممتعة التي تساعد في تعزيز التنسيق بين حركة اليدين والعينين لطفلك، ويمكن لطفل واحد ممارستها أو عدة أطفال. ستحتاجين في هذه اللعبة إلى أكواب بلاستيكية كبيرة، وبعض العملات المعدنية، واجعلي طفلك يقف على مسافة مناسبة من الأكواب، ثم يحاول رمي العملات المعدنية داخلها، ويمكنكِ مكافأته في نهاية باللعب بإعطائه العملات التي نجح في إدخالها في الكوب.
  2. لعبة كروت الذاكرة: من الألعاب التي تنشط الذاكرة، وتزيد من تركيز الطفل، وتحتاجين في هذه اللعبة لعمل كروت من الورق المقوى، كل كارتين يحملان صورة متشابهة، واصنعي على الأقل عشرة كروت، ورصيها بشكل عشوائي بحيث تكون الصور مخفية، ودعي طفلك يكشف عن كارتين متشابهين، وإذا نجح في تذكرهما يحصل على نقطة، على ألا يكشف أكثر من كارتين في المرة الواحدة، وهكذا حتى تنتهي من كل الكروت.
  3. لعبة رص الدومينوز: لعبة ممتعة تقوي التركيز لدى الطفل، دعي طفلكِ يرص وحدات الدومينوز على الأرض بشكل رأسي بحذر شديد، حتى لا تسقط واحدة فتُخل بعمود القطع الأخرى، فإذا نجح في رص كل القطع، كافئيه بأن تجعليه يسقطها بنفسه، فرؤيتها تسقط بشكل متتالٍ من الأشياء الممتعة للأطفال، ويمكنكِ زيادة صعوبة اللعبة، بأن تجعلي طفلكِ يرصها على شكل دائري أو مربع وهكذا.
  4. لعبة تخمين الأشياء في الصندوق: تنمي هذه اللعبة حواس الطفل بشكل كبير، و تحتاجين فيها إلى صندوق كبير فيه أشياء مختلفة، وأغمضي عيني طفلكِ جيدًا، واطلبي منه لمس هذه الأشياء أو شمها، لمعرفة ما هي في وقتٍ محدد، وسيحصل على نقطة واحدة على كل غرض يتعرف عليه.

أفكار ألعاب جماعية للأطفال

إذا كان لديكِ أكثر من طفل، أو تُحضرين لحفل عيد ميلاد طفلك، ودعوتِ أصدقاءه ليشاركوه هذا اليوم، أو لديكم عطلة طويلة، فإن الألعاب الجماعية ستساعدهم على الاستمتاع بوقتهم، وتبقيهم مشغولين في نشاط مرح، وستضمن لكِ وقتًا مميزًا مع أفراد أسرتكِ. يوجد العديد من الألعاب والأنشطة الجماعية التي يمكن للأطفال ممارستها في المنزل، دون الحاجة لمساحة كبيرة، وهي:

  1. لعبة التخمين: لعبة بسيطة ومرحة ولا تحتاج لأدوات خاصة، ويمكن لأفراد الأسرة وأصدقائهم لعبها معًا، وفيها يجب على اللاعب الأساسي أن يفكر في شيء ما، كأحد الأغراض أو الحيوانات أو النباتات أو الأطعمة، وعلى كل لاعب سؤاله سؤالًا واحدًا فقط إجابته بنعم أو لا، مثل هل تفكر في فاكهة؟ هل لونها أحمر؟ هل هو شيء من أدوات المدرسة؟ هل هي وسيلة مواصلات؟ وهكذا، حتى يتمكن أحد اللاعبين من تخمين الشيء، ويكون الفائز ليبدأ هو بالتفكير في شيء جديد، ويترك الآخرين لتخمينه.
  2. لعبة الأحكام: لعبة ممتعة، خاصةً إذا كانت الأحكام ذات طابع مرح، اكتبي بعض الأحكام في أوراق صغيرة واطويها، وعلى كل طفل أو فرد من أسرتكِ سحب ورقة، وتنفيذ الحكم الموجود فيها. يمكنكِ كتابة بعض الأحكام، كالرقص أو غناء أغنية مضحكة، أو القفز، أو تقليد أحد الحيوانات وهكذا.
  3. مسابقة الصلصال: أحضري كمية من الصلصال، وقسميها على الأطفال، واطلبي منهم صنع شكل معين، ومن يستطيع تنفيذ الشكل بدقة فهو الفائز.
  4. لعبة التجمد: وهي لعبة شبيهة بلعبة المقاعد الموسيقية، ولكن هنا على الأطفال الجري واللعب أو الضحك أو عمل أي تعبير بوجوهم في أثناء تشغيل الموسيقى، ومع توقف الموسيقى على الأطفال التجمد والثبات على الوضع الذي توقفت عنده الأغنية، وعلى لاعب واحد محاولة إضحاك باقي اللاعبين، واللاعب المتبقي الذي يستطيع الثبات دون أن يضحك أو يتحرك يكون الفائز.
  5. لعبة تكوين الكلمات: تساعد هذه اللعبة على تنشيط مهارات الطفل الذهنية، وتزيد محصلته من الكلمات، وتساعده على التهجئة، ستحتاجين في هذه اللعبة إلى أوراق لاصقة، ستكتبين على كل ورقة حرفًا، ويمكنكِ تكرار الحروف بالأوراق، ثم الصقيها على الحائط بشكل عشوائي، وتكون مهمة الأطفال تجميع أكبر قدر ممكن من الكلمات، وكلما كانت الكلمة أكبر، حصل كل طفل على نقاط أكثر، ويمكن تنفيذ هذه اللعبة أيضًا بالحروف الممغنطة.

أخيرًا، حاولي عزيزتي أن تشجعي طفلك على ممارسة بعض الأنشطة بعيدًا عن ألعاب الهاتف المحمول، وقدمنا لكِ في المقال مقترحات لألعاب يلعبها الأطفال في المنزل، يمكنكِ الاختيار من بينها، وشاركي طفلك اللعب لتقضيا معًا وقتًا مميزًا.

تربية الأطفال بطريقة إيجابية وغير منفرة، تساعدكِ على كسب طفلكِ، تعرفي إلى المزيد من الأفكار والنصائح في قسم رعاية الأطفال

عودة إلى أطفال

سارة أحمد السعدني السعدني

بقلم/

سارة أحمد السعدني السعدني

كاتبة حرة، أعشق الكتابة وأراها الطريقة المثالية لتحرير الأفكار، وأؤمن أن الكتابة والقراءة هما نافذتا الروح. أكتب في جميع الموضوعات خاصة ما يهم المرأة والأسرة. لدي طفلين أكتشف نفسي من جديد من خلال تربيتهما وأحاول أن أكون أمًا خارقة أي "سوبرماما" لهما.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon