5 نصائح مجربة لاستغلال الوقت في المواصلات

طرق استغلال الوقت

تقضي الأمهات ساعات طويلة مع أطفالها في المواصلات بسبب ازدحام الطرق، وبدلًا من قضاء وقت المواصلات في تصفح الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، هل فكرتِ من قبل في استغلال هذا الوقت بشكل أفضل في التواصل مع أطفالك أو القيام بأنشطة مفيدة؟ تقدم لكِ "سوبرماما" في هذا المقال بعض الأفكار المبتكرة للاستفادة من الوقت الضائع في المواصلات والاستمتاع به مع أطفالك.

طرق استغلال الوقت في المواصلات مع أطفالك

  1. قراءة بعض القصص والحكايات المسلية: سواء كنتِ تقودين السيارة أو في وسيلة مواصلات عامة، يمكنك أن تحكي لأطفالك قصة تحفظينها، أو إذا كنتِ في مواصلة عامة يمكنك قراءة قصة لهم.
  2. ساعدي أطفالك في حفظ النصوص المدرسية: يمكنك استغلال الوقت في المواصلات في مساعدة أطفالك على حفظ النصوص المدرسية الصعبة، فقط لحنيها لهم وساعديهم على حفظها ما يجعل النص مبسطًا لهم ويمكنهم حفظه بسهولة.
  3. اعقدي مع أطفالك محادثات هادفة: الحوار مع طفلك من أمتع الطرق لاستغلال الوقت في الطريق، تحدثي مع أطفالك بشكل ودي عن يومهم، واسأليهم ماذا فعلوا خلال اليوم الدراسي مع أصدقائهم، وما الأشياء التي سببت لهم البهجة، والأشياء التي أحزنتهم، كل هذه الأشياء ستجعلك تشعرين بتواصل أكثر مع طفلك.
  4. استعيني ببعض التطبيقات التعليمية على هاتفك الذكي: يمكنك تحميل بعض التطبيقات التعليمية المناسبة لعمر أطفالك، لتستغلي الأوقات الطويلة في المواصلات في تعليمهم أشياء مفيدة وإكسابهم مهارات جديدة.
  5. اصنعي معهم شيئًا يدويًا: يمكنكِ استغلال وقت المواصلات الطويل في مساعدة أطفالك في تطوير الخيال لديهم، سواء من خلال الرسم أو الكتابة خلال الطريق، ساعديهم في رسم الطرق والأماكن التي يمرون بها وتدوين الأشياء التي يرونها، لتطوير مهارات الخيال والكتابة لديهم.

اقرئي أيضًا: 6 نصائح لأمان طفلك داخل السيارة

طرق استغلال الوقت في المواصلات بمفردك

إذا كنتِ تقضين جزءًا من يومكِ في زحام المواصلات بمفردك، سيكون لديكِ مجالًا أكبر لاستغلال هذا الوقت لفعل أنشطة مفيدة بدلًا من إهداره في اللا شيء.

  1. اقرئي كتابًا ممتعًا: يقولون دائمًا: "اختر الصديق قبل الطريق"، ولما كان الكتاب خير صديق، فإنه ليس هناك أفضل من أن تستثمري وقت المواصلات في قراءة كتاب ممتع تحملينه معكِ بسهولة أينما تذهبين.
  2. استمعي إلى الكتب المسموعة: إذا كنتِ ممن يُصبن بالصداع عند إمالة الرأس إلى الأسفل خلال ركوبهم المواصلات، يمكنكِ استبدال فكرة الكتاب الورقي بالكتب المسموعة. ابحثي عن تطبيقات تحتوي على نسخ صوتية من الكتب والروايات المختلفة، واختاري منها ما يحلو لكِ للاستماع إليه في الطريق.
  3. خططي ليومك: قد لا يسمح لكِ روتين الحياة السريع بوقت كافٍ لرسم خطة لأهدافكِ في الحياة والتفكير في طرق تحقيقها، ولكن قد يكون وقت المواصلات مثاليًا لذلك. استغلي هذا الوقت في إعادة حساباتكِ ووضع قائمة بأهدافكِ وخطة واضحة لتحقيق كل منها، سيكون ذلك بمثابة خطوة إيجابية لتغيير حياتكِ للأفضل بدلًا من الاستسلام لروتين الحياة.
  4. استعيدي التواصل الفعال مع الأصدقاء والعائلة: استعيدي التواصل الدافئ مع أصدقائك وأقاربكِ الذين لم تتواصلي معهم منذ فترة، اتصلي بصديقة قديمة واسأليها عن أحوالها وصحتها، أو اتصلي بخالتكِ وأخبريها بصوت دافئ كم اشتقتِ إليها، وسينعكس ذلك بشكل كبير على حالتكِ المزاجية ويجعل يومكِ أفضل.
  5. أطلقي العنان لموهبتك: إذا كنتِ لا تجدين وقتًا للاستمتاع بموهبتك أو شغفك طوال اليوم وسط المسؤوليات والضغوط الحياتية، فلم لا تستغلي وقت المواصلات في استعادة شغفك والاستمتاع بموهبتك الإبداعية سواء في الرسم أو الكتابة أو الأعمال اليديوية، مثل صنع الإكسسوارات أو شغل الكروشيه أو التريكو، لتحويل وقت المواصلات الممل إلى متعة حقيقية.

اختبار الشخصية: اكتشفى موهبتك الفطرية والأعمال المناسبة لها

تنظيم الوقت بين البيت والعمل

بين ضغوطات العمل ورعاية الأبناء ومتطلبات الزوج ومهام المنزل، يقع على عاتق الأم كثير من المسؤوليات التي لا تنتهي، تعرفي مع "سوبرماما" على بعض الأفكار التي تساعدكِ على تنظيم وقتك وإدارته واستثماره بشكل جيد مع تخصيص وقت خاص بكِ لإعادة شحن طاقتك من جديد.

وأخيرًا، الوقت ليس مجرد دقائق وثوانٍ، بل إنه حياتنا التي تمر سريعًا، لذا لا تدعي أي دقيقة من وقتكِ تمر هباء دون الاستفادة منها حتى ولو بأبسط الأشياء.

عودة إلى منوعات

موضوعات أخرى
لماذا تحدث الغازات المهبلية؟ وما خطورتها؟
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon