11 حيلة لتصمد ميزانيتك حتى آخر الشهر

    ميزانية

    لن تدفع أقل من عشر جنيهات لعمل طبق سلطة فقط، فما بالك بتأمين ثلاث وجبات يوميًا لأسرة بأكملها، فضلًا عن المصاريف الدراسية وكسوة الصيف والشتاء، التي تحتاج لمرتب فرد بأكمله، كل الأسعار ترتفع بجنون إلا دخل الفرد ثابت لا يتزحزح! فهل يُمكن أن تصمد ميزانيتك لآخر الشهر مع كل هذه المصروفات دون أن تختل؟ نعم، يمكن ذلك باتباع بعض الحيل البسيطة والأفكار.

    1. أعدي ميزانية لبيتك

    سجلي مصروفاتك لمدة شهر مثلًا، حتى أتفه الأشياء مثل علبة اللبان، ليتسنى لكِ معرفة نفقاتك الحقيقية، ثم استعيني بتطبيق أو أي جدول لإعداد الميزانية.

    ويُمكنك تقسيمها إلى نفقات متوقعة وأخرى فعلية، ولاحظي أننا لم نقل مثالية، لأنه لا توجد ميزانية مثالية، وإن وُجدت، فيصعب تطبيقها، وبمجرد تفنيد بنود نفقاتك وطرحها من إجمالي دخلك وتحديد الأشياء التي يُمكن الاستغناء عنها أو خفض تكلفتها، ستحقق لك هدفك.

    اقرئي أيضًا: كيف تنظمين مصروفاتك؟

    2. تسوقي وعينيك وسط رأسك

    - ضعي قائمة بما تحتاجين واحرصي ألا تزوغ عيناك وراء الخصومات والعروض، اشترِ فقط ما هو مذكور في القائمة.

    - اعرفي أماكن السلع الأساسية وابدئي بها، فمعظم المحلات التجارية تضع هذه السلع في أماكن يصعب الوصول إليها، لكي تتجولي أكثر في المكان وتشتري أشياء لستِ بحاجة لها.

    - لا تصطحبي أطفالك، حتى لا يتشتت انتباهك وحتى لا ترضخين لطلباتهم.

    - تسوقي وبطنك ممتلئة، حتى لا تشترين ما تشتهيه نفسك بدلًا مما تحتاجينه حقًا.

    - قارني بين أسعار المحلات التجارية لتعرفي المكان الذي يعرض المنتجات بأرخص سعر أو بخصومات، واحرصي على معرفة السعر الأصلي لتعرفي هل هو خصم حقيقي أم أسلوب دعائي.

    - ابحثي جيدًا في الرفوف السُفلية والزوايا فمعظم المحلات التجارية تضع السلع بالسعر الأغلى في مستوى النظر.

    - تجنبي شراء الأغذية وغيرها من المنتجات المشهورة، ويُمكنك قراءة المكونات الخاصة بالمنتج المشهور والآخر غير المعروف، فإذا لم تجدي أي اختلاف فلا تترددي في شراء المنتج الأقل شهرة لأنه حتمًا سيكون أرخص.

    - قللي عدد مرات التسوق ولتكن مرة أو مرتين شهريًا فقط.

    اقرئي أيضًا: كيف ترتبين أفكارك قبل التسوق؟

    3. كُوني عميلة مميزة

    عند الكاشير، غالبًا ما يطلب منك رقم هاتفك، وغالبًا ما يكون ردك بالرفض أو الشكر، لكن لا داعٍ لهذه الردود بعد الآن، فقد يفيدك التسجيل في هذه المتاجر بالحصول على كوبونات أو خصومات، حتمًا ستستفيدين منها في وقت ما.

    4. وفري في الأكل

    - ضعي جدولًا أسبوعيًا للأكلات التي ستطهينها في المنزل، وذلك تجنبًا لطلب الوجبات الجاهزة، أو الاضطرار لشراء احتياجاتك من أقرب مكان بثمن أغلى. ويُمكن الاستعانة بأحد التطبيقات أو مواقع الويب في ذلك.

    - ابتعدي عن المعلبات والوجبات الجاهزة، مثل: الخضروات المجففة واللحوم المجمدة، فشراؤها وتجهيزها بنفسك سيوفر لكِ الكثير من المال والوقت، ويُمكنك أيضًا من تأمين وجبتك في العمل.

    - قللي من تناول الطعام بالخارج، وإذا اضطررتِ لذلك، فأحضري الماء والمشروبات معكِ، وحاولي عدم طلب أي من أطباق التحلية، كذلك لتكن تلك الوجبة هي وجبة الغداء وليست العشاء، ليتسنى لكِ أخد ما تبقى لوجبة العشاء.

    اقرئي أيضًا: كيف تحافظين على نمط طعام صحي مهما كنتِ مشغولة؟

    5. اشتري ما يُمكن استعماله أكثر من مرة

    في كل مرة تهمين فيها بشراء شيء، اسألي نفسك هل يُمكن استبداله بمنتج آخر قابل للاستخدام أكثر من مرة ، فبدلًا من شراء قارورات المياه البلاستيكية، اشتري الفلتر. كذلك استخدمي قطع الملابس القديمة التي يُمكن غسلها وتنظيفها بسهولة بدلًا من المناديل الورقية.

    6. اقضي وقتًا ممتعًا بتكلفة بسيطة

    ابتعدي عن المولات التجارية والمطاعم في أوقات الفسح والخروجات، واستبدليها بالحدائق أو المتاحف أو المكتبات أو المسارح، كذلك يُمكنك التحضير لقضاء ليلة مميزة في المنزل مثل مشاهدة فيلم في أثناء تناول الفشار والمشروبات اللذيذة. فالوقت الممتع لا يُقاس بكم الأموال التي أنفقتيها، بل باللحظات المميزة التي قضيتيها مع عائلتك والذكريات التي ستُحفر في ذاكرة أولادك.

    7. وفري في الطاقة

    وفري في الكهرباء والماء، ستوفرين في المال، لا شك في ذلك. فحاولي إلزام جميع أفراد عائلتك بإطفاء المصابيح والمراوح عند الخروج من الغرف، كذلك تقليل مدة تشغيل المكيف والسخان، والحد من استهلاك الماء كتقليل كمية الماء المندفع بعد استخدام التواليت. ومن ناحية أخرى ستُعلمين أطفالك قيمة الحفاظ على الموارد باكتساب هذه العادات.

    8. اشتري المستعمل

    ستُدهشين من كم الأشياء التي يُمكنك شراؤها مستعملة؛ منها مستلزمات الأطفال كالألعاب والأسرة، كذلك الكتب والأجهزة الإلكترونية والأثاث. ويُمكنك الاستعانة بالمواقع والجروبات على الفيس بوك لاختيار ما يُناسبك.

    9. هل جرّبتيها بنفسك أولًا؟

    وفري أجرة السباك والكهربائي وطبيبك وخبير تجميلك ببعض البحث على الإنترنت، فمثلًا بدلًا من طلب أحد أفراد صيانة الكمبيوتر، جرّبي البحث عن حل لمشكلتك على الإنترنت.

    وجرّبي عمل المنظفات بالمواد الطبيعية، مثل إضافة الخل للماء عند مسح الشقة والاستعاضة بذلك عن المواد الكيميائية باهظة الثمن.

    كذلك لا يتطلب الجمال إنفاق كل هذه الأموال في مستحضرات وصالونات التجميل، فببعض الخامات الطبيعية الأقل ثمنًا ستحظين بالمظهر التي تبغينه، فمثلًا زيت الزيتون يُمكنك استخدامه ككريم طبيعي لترطيب البشرة أو بعض المايونيز أو البيض لعلاج مشكلات جفاف الشعر.

    10. كُلي ما تزرعينه وازرعي ما تأكلينه

    لا ليس شعارًا اشتراكيًا أو قوميًا، فإذا كنتِ تمتلكين شرفة صغيرة في منزلك، يُمكنك تحقيق ذلك، حاولي زراعة بعض الخضروات التي لا تحتاج سوى لمكان صغيرة لتنمو فيه مثل النعناع والبصل والطماطم. فلا يتعلق الأمر بالتوفير فقط، بل سيكون لها مذاق وشعور بالإنجاز لا مثيل له.

    11. شير في الخير

    لديكِ قطعة أثاث لا تحتاجينها، وترغبين بشدة في شراء أخرى، وليكن مكتب مثلًا للأطفال، يُمكنك المقايضة مع أحد جيرانك أو أقاربك لتحصلي على ما تحتاجين ويستفيد هو أيضًا. كذلك يُمكنك الترتيب مع أحد جيرانك لتوصيل الأبناء للمدرسة أو للذهاب معًا إلى العمل.

    التركيز في النفقات ومحاولة العثور على بدائل بسيطة سيوفر لكِ الكثير، ويُتيح لكِ تحقيق أحلامك الكبرى في المستقبل.

    عودة إلى بيت

    ياسمين مسعد

    بقلم/

    ياسمين مسعد

    أحب مشاركة تجاربي مع الآخرين سعيًا لمحو ما ترسخ في أذهاننا من معتقدات بالية وأبرزها تجربتي كأم.

    موضوعات أخرى
    J&J KSA
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon