هل يمكن ممارسة العلاقة الحميمة مع التهاب مجرى البول؟

إقامة علاقة حميمة مع الإصابة بالتهاب

في الوقت الذي تشعرين فيه برغبة ملحَّة في الحكة (الهرش) ويكون الحمام هو منزلك الثاني بسبب إصابتك بالتهاب المسالك البولية، فقد تتساءلين هل من الممكن الاستمرار في ممارسة العلاقة الحميمة مع إصابتك بعدوى الجهاز البولي، وما المضاعفات التي يُمكن أن تحدث بعدها، كل هذا نجيبك عنه في هذا المقال.

👈 أسباب التهاب مجرى البول في الحمل وعلاجه

هل يُمكن ممارسة العلاقة الحميمة خلال العلاج من التهاب الجهاز البولي؟

قد تتسبب العلاقة الحميمة في نقل العدوى للمسالك البولية، فخلال الجماع قد تنقل الأصابع أو القضيب في أثناء المداعبة البكتيريا إلى مجرى البول، ولذلك فمن الممكن أن تؤخر أو تتعارض العلاقة الحميمة مع علاجك.

لذا فحتى إذا بدأتِ في تناول المضاد الحيوي لعلاج العدوى، فمن الممكن أن تصابي بعدوى أخرى، ما يزيد من حدة الأعراض والألم الذي ستشعرين به ومن كثرة الرغبة في التبول والشعور بحرقان في البول، إذ يزيد الشعور بالألم وعدم الارتياح في أثناء الجماع مع الإصابة بعدوى المسالك البولية، ولهذا السبب من الأفضل الانتظار لحين الانتهاء من كورس المضاد الحيوي والتأكد من زوال جميع الأعراض.

👈 هل الشعور بالألم خلال العلاقة الحميمة أمر طبيعي؟

هل تنتقل عدوى المسالك البولية من خلال العلاقة الحميمة؟

لا يُمكن أن تنتقل العدوى خلال الجماع، ولكن قد تنتقل الأمراض المسببة للعدوى إلى الطرف الآخر، فأحيانًا ما تتسبب بعض الأمراض الجنسية مثل بكتيريا الكلاميديا (المدثرة) أو التريكوموناس (داء المشعرات) في الإصابة بالتهابات الجهاز البولي.

ولكي لا يشعر زوجك بالملل أو الضيق من عدم قدرته على مزاولة العلاقة الحميمة معك، إليكِ بعض الحيل التي ستشعل رغبته دون أن تُعرضك لمزيد من الألم أو تأخر في الشفاء.

بدائل مثيرة للعلاقة الحميمة لحين الشفاء من التهابات المسالك البولية

ينبغي ألا تبتعدي عن زوجك لأي سبب كان وأن تفكري في بدائل تشعل نار الحب بينكما أيًّا ما كانت الظروف، إليكِ بعض الاقتراحات التي ستساعدك في القيام بذلك:

  1. الجآ إلى القبلات البطيئة واللمسات والمداعبة كيفما شئتما، دون إتمام عملية الإيلاج.
  2. تعرفي أكثر على المناطق المثيرة في جسم زوجك، يمكنك مداعبته حتى يصل لمرحلة النشوة والاستمناء.
  3. استمتعا بالكلام الرومانسي والعبارات المثيرة وإفضاء كل منكما للآخر عن أسراركما وما يحتاجه كل طرف لتعزيز العلاقة بينكما، وما تريدانه للشعور بالإثارة متى أمكن العودة لممارسة العلاقة الحميمة.
  4.  استمتعا بممارسة بعض الأنشطة معًا، مع تجربة بعض الألعاب المرحة أو الخروج في نزهة أو إعداد أكلتكما المفضلة معًا.

👈 4 أنواع من القبلات يعشقها الرجال

3 طرق لتجنب الإصابة بالتهاب المسالك البولية التي تتسبب فيها العلاقة الحميمة

  1. احرصي على التبول قبل العلاقة الحميمة وبعدها مباشرة، وتأكدي من غسل أعضائك التناسلية وتجفيفها جيدًا قبل العلاقة وبعدها.
  2. أكثري من شرب الماء ما يساعد الجهاز البولي على التخلص من البكتيريا.
  3. لا تستعملي الحاجز الأنثوي (الحاجز المهبلي)، أو وسائل منع الحمل القاتلة للحيوانات المنوية كوسيلة لمنع الحمل.

 

فحتى دون جماع، يُمكنكما البحث عن طرق كثيرة لقضاء وقت ممتع معًا إلى أن يتعافى جسمك تمامًا.

عودة إلى صحة وريجيم

ياسمين مسعد

بقلم/

ياسمين مسعد

أحب مشاركة تجاربي مع الآخرين سعيًا لمحو ما ترسخ في أذهاننا من معتقدات بالية وأبرزها تجربتي كأم.

موضوعات أخرى
supermama
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon