ما أسباب انفصال الشبكية للمره الثانية؟

انفصال الشبكية للمره الثانية

يحدث انفصال الشبكية عند تقشر الشبكية بعيدًا عن مكانها الطبيعي في مؤخرة العين، الشبكية هي الطبقة الرقيقة الحساسة للضوء والمسؤولة عن الرؤية الواضحة، في البداية قد يحدث انفصال لجزء صغير من الشبكية، وعند إهمالها مع الوقت قد تنفصل كليًا لتفقد العين القدرة على الرؤية، وعادة تصاب عين واحدة وتعتبر حالة طارئة تستدعي التدخل العاجل.

في هذا المقال، نركز على انفصال الشبكية للمرة الثانية، ونتعرف إلى بعض أسبابه وخياراته العلاجية، فتابعينا.

أسباب انفصال الشبكية للمره الثانية

عند انفصال الشبكية للمرة الأولى، قد يجري الطبيب جراحة لعلاجه ثم قد تنفصل الشبكية عن مكانها ثانية بعد العملية الجراحية، قد يحدث هذا الانفصال مبكرًا خلال ستة أسابيع من تاريخ العملية أو متأخرًا بعد انقضاء ستة أسابيع من تاريخ إجرائها، ومن أسباب انفصال الشبكية الثاني المبكر:

  • إهمال اتباع أوامر الطبيب بعد العملية، كما في الذين خضعوا لحقن فقاعة الغاز في العين لعلاج الشبكية، فيجب أن يثبتوا رأسهم بعدها لأسابيع في اتجاه معين حتى لا تتحرك الفقاعة من مكانها، فإن لم يلتزموا بذلك قد تنفصل الشبكية ثانية.
  • الإصابة في الرأس أو العين أو حدوث عدوى في العين أو أمراض في العين، مثل المياه البيضاء أو غيرها كعَرَض جانبي للعملية.
  • الاعتلال الشبكي الزجاجي التكاثري الذي يحدث لنحو 5% - 10% من الذين خضعوا لجراحة علاج انفصال الشبكية، وفيه تحدث عملية غير طبيعية تتكاثر فيها الأغشية الخلوية على السطح الخلفي من الشبكية وفي السائل الزجاجي (السائل الهلامي الذي يملأ العين) الذي حدث عنده انفصال الشبكية وعلى كلا جانبي الشبكية، ما يؤدي إلى تكاثر الخلايا على نسيج الشبكية فيتكوّن نسيج ندبي قد يتصلب ويُثقل على الشبكية ليسحبها بعيدًا عن مكانها.

أما انفصال الشبكية الثاني المتأخر فقد يكون بسبب شد السائل الزجاجي للشبكية، الذي من أسبابه مرض السكري غير المتحكم به وزيادة مستويات السكر في الدم، ما يتلف الأوعية الدموية في الشبكية فتنزف وتتسرب السوائل منها، أو بسبب العدوى أو الإصابة أو الالتهاب، ما يؤدي لتكون الندوب أو الأنسجة الندبية على الشبكية والتي عند كبرها تسحب الشبكية وتفصلها عن مكانها.

في الفقرة التالية، نتعرف إلى الخيارات العلاجية.

علاج انفصال الشبكية للمره الثانية

بحسب حجم الجزء المنفصل من الشبكية ونوع الانفصال، قد يقترح الطبيب عدة خيارات علاجية لعلاج أي قطع بالشبكية وإعادة الشبكية لمكانها، ومن هذه التقنيات:

  • الجراحة بالليزر أو التخثير الضوئي، بتسليط حزم من أشعة الليزر خلال عدسة أو منظار العين لحرق ما حول قطع الشبكية، فيتكوّن عندها نسيج ندبي رقيق متحكم به يلصق النسيج مع بعضه ثانية.
  • العلاج بالتبريد بتسليط البرودة الشديدة لتدمير الأنسجة المريضة أو غير الطبيعية، ما ينتج عنه ندبة بسيطة تساعد على ربط الشبكية مع جدار العين.
  • استئصال الزجاجية بإزالة السائل الزجاجي من العين وإعادة ملئها بالغاز أو السائل الشفاف، مع تثبيت الشبكية في مكانها بفقاعة غازية أو بفقاعة من زيت السيليكون، لكن يجب أن يزال زيت السيليكون بعد العملية بشهرين إلى ثمانية أشهر، وتقنية فقاعة زيت السيليكون يستخدمها الخبراء خاصة في علاج حالات الاعتلال الشبكي الزجاجي التكاثري.
  • تثبيت الشبكية الغازي باستخدام التبريد في منطقة القطع، ثم حقن فقاعة في التجويف الزجاجي للعين، ما يدفع الشبكية لمكانها الطبيعي ثانية ويمنع خروج أي دم أو سوائل من خلف القطع، وبالتالي يسهم في التئامها وربطها في مكانها بعد أيام.

ختامًا عزيزتي السوبر، بعد مقالنا عن انفصال الشبكية للمرة الثانية وأسبابه وخياراته العلاجية، فإننا ننصح بالذهاب للطبيب في مواعيد المتابعة الدورية بعد العملية وعمل فحوصات العين باستمرار للاطمئنان على صحة العين ولتقليل فرص حدوث المضاعفات، والسيطرة على مضاعفات الحالة في أولها، مثل الجلوكوما والمياه البيضاء وعدوى العين والرؤية المزدوجة والنزف في العين.

تعرفي إلى مزيد من المعلومات عن كل ما يخص صحتك والعناية بها، بزيارة قسم الصحة في "سوبرماما".

عودة إلى صحة وريجيم

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon