ما تحتاجين معرفته قبل تخريم أذن طفلتك

 
هل قررتى ثقب أذن طفلتك لتزيينه بالأقراط؟ إليكِ كل ما تحتاجين معرفته فى السطور التالية.
 

ما هو السن المناسب لثقب الأذن؟

يتفق الخبراء على أن هذا هو قرار شخصى جداً، ولكن البعض الآخر يحذر من المخاطر المحتملة لثقب أذن ابنتك فى وقت مبكر جداً، ثقب الجلد يمكنه إتاحة الفرصة للعدوى، ولأن الرضع لا يزالون فى مرحلة تطوير نظام المناعة، عليكِ الانتظار حتى لا يقل عمر طفلتك عن 6 أشهر للثقب أذنيها.
 
(اقرأى أيضاً: أعراض يجب ألا تتجاهليها لدي حديثي الولادة)

كيف أجعل التجربة أقل ألماً لها؟

اطلبى من طبيبك أن يصف لكِ كريم مخدر موضعي، والذى يمكن أن يساعد فى تخدير شحمة الأذن، ضعى طبقة سميكة من الكريم على الأذن من 30 إلى 60 دقيقة قبل الثقب، ويقول الخبراء أيضاً أن وضع الثلج من 15 إلى 30 دقيقة قبل الثقب، قد يساعد على التقليل من الألم، إذا قمت بذلك.. قد تودين تغطية الأذنين بغلاف بلاستيكى أو مادة مماثلة، حيث أن الثلج يمكن أن يسبب عدم الراحة إذا ما وضع مباشرة على شحمة الأذن، تحدثى إلى طفلتك حول عملية الثقب بأنها مثل شك الحقنة عند الطبيب - حدى من القلق، بالتأكيد بأنها اجراء سريع وشجعيها على التنفس بعمق.
 
(اقرأى أيضاً: قائمة اﻷسعافات اﻷولية لطفلك الرضيع)

اختيار المعدن المناسب للحلق

يمكن للأقراط الجراحية المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ أن تكون أفضل اختيار، وخاصة لأن هذا المعدن لا يحتوى على النيكل أو أى سبائك، والتى قد تسبب الحساسية.، حساسية النيكل والكوبالت شائعة جداً، لذلك يوصي الخبراء بتجنب الأقراط التى تحتوي على هذه المعادن، قد يكون لدى بعض الأطفال حساسية من الذهب الأبيض، لأنه يمكن فى كثير من الأحيان أن يحتوى على النيكل.
 
(اقرأى أيضاً: كل شهر بنكبر..نمو المولود شهر بشهر)

ما هى أعراض العدوى

الإحمرار، التورم، أو التصريف، أو أى ألم، أو حكة، تعتبر علامات يجب عليكِ الاتصال بالطبيب لتحديد ما إذا كان هناك عدوى أو حساسية، إذا كانت حساسية من المعدن، فاختيار أقراط جديدة سوف يحل المشكلة، إذا كان هناك عدوى، فسوف يصف الطبيب المضادات الحيوية لعلاجه، إذا كان هناك رد فعل، ازيلى الأقراط على الفور، وانتظرى ستة أشهر على الأقل، أو لفترة أطول قبل أن تفكرى فى إعادة الكرة لثقب أذن طفلتك.
 
(اقراى أيضاً: العناية بالسرة للمولود الجديد)

ما هى الأنشطة التى يجب تجنبها بعد الثقب

يقول بعض الخبراء لا، والبعض الآخر يحذرون من أن الأطفال يجب أن يكونوا أكثر حذراً، وخصوصاً خلال الأسبوعين الأولين بعد الثقب عند مكان الجرح، فهو أكثر عرضة للعدوى، تجنبى السباحة فى البحر أو حمام السباحة لهذين الأسبوعين، فقد يحتويان على البكتيريا غير معروفة، أما بالنسبة للرياضة.. فركوب الخيل يتطلب خوذة، والتى قد تفرك الجرح فى الأذن، فعلى طفلتك تجنبها.
 

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
ي
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon