ما أسباب تغير لون البول إلى الأحمر الخفيف للحامل؟

    ما أسباب تغير لون البول إلى الأحمر الخفيف للحامل

    إذا كنتِ حاملًا، فقد تلاحظين تغيرًا في لون بولك، فبدلًا من رؤية اللون الأصفر الفاتح المعتاد، قد ترين ظلًا أغمق من اللون الأصفر، يمكن أن يكون تغير لون البول علامة على الحمل وكذلك على بعض المشكلات في أثناء الحمل، يمكن أن يكون هذا التغيير من الأصفر إلى ظل أفتح أو أغمق، وتحكمه عدة عوامل، سنتعرف الآن إلى سبب تغير لون البول إلى الأحمر الخفيف للحامل.

    ما أسباب تغير لون البول إلى الأحمر الخفيف للحامل؟

    قد يكون البول الوردي أو الأحمر الخفيف ناتجًا عن:

    1. إصابة.
    2. عدوى في المسالك البولية.
    3. حصوات الكلى.
    4. الأورام.
    5. ممارسة الرياضة البدنية المفرطة.
    6. يمكن لبعض الأطعمة مثل الجزر والتوت الأسود والبنجر تحويل بولك إلى اللون الأحمر المائل للوردي.
    7. بعض الحالات التي تتسبب في تسرب الدم إلى البول أو نضحه في الكلى أو الحالبين أو المثانة أو الإحليل.
    8. يمكن أن يكون هذا أيضًا أحد الآثار الجانبية للأدوية مثل المضاد الحيوي فينازوبيريدين (دواء التهابات المسالك البولية) هناك أيضًا عدد من الأدوية التي يمكن أن يتسبب في تحول لون البول، في هذه الحالة يجب أن يعود  لون البول إلى طبيعته في غضون يوم أو يومين بعد التوقف عن تناول الدواء.

    إذا لاحظت تغيرًا في لون البول، من الأصفر إلى اللون الوردي أو الأحمر، فمن المهم طلب العناية الطبية، طبيب المسالك البولية سيفحص البول من أجل استبعاد الدم، هناك عديد من الحالات التي يمكن أن تسبب وجود الدم في البول، من المهم الوصول إلى السبب الجذري للدم حتى يمكن إجراء التشخيص المناسب وبدء العلاج، وفي ما يلي "سوبرماما" تخبرك بكيفية التعامل مع تغير لون البول إلى الأحمر الخفيف للحامل.

    كيفية التعامل مع تغير لون البول إلى الأحمر الخفيف للحامل

    التغير في لون البول في أثناء الحمل عادةً ما يكون غير ضار ولا يشير إلى الخطر إلا إذا كان مصحوبًا بأعراض أخرى، إذا كنتِ تشكين في أن تغير اللون ناتج عن الجفاف، فاشربي كثيرًا من الماء وتأكدي من عودة لون البول إلى طبيعته، لا يوجد سبب للذعر أو القلق، ولكن من المهم الاتصال بطبيبك حال ملاحظة تغير لون البول بضعة أيام، قد يعاني بعض النساء من نزيف خفيف في بداية الحمل، وهو ليس بالضرورة علامة على وجود مشكلة، وقد تعاني النساء أيضًا من نزيف خفيف بعد ممارسة العلاقة الحميمية أو الفحص الداخلي أو مسحة عنق الرحم، يمكن أن يكون الدم في البول علامة على وجود عدوى في المهبل أو عنق الرحم، زيارة الطبيب ستساعدك على تحديد إذا كان التغير طبيعيًا أو أن هناك خطأ ما، لا تتهاوني في استشارة طبيبك إذا لاحظتِ:

    1. تغيرًا مستمرًا في لون البول.
    2. دمًا في البول.
    3.  ألمًا شديدًا في أثناء التبول.
    4. كثرة التبول.

    قد يفحص طبيبك تاريخك الصحي ويوصي بإجراء تحليل للبول واختبارات الدم.

    على الرغم من أن تغير لون البول إلى الأحمر الخفيف للحامل يمكن أن يكون نتيجة لأسباب مختلفة غير ضارة، كتناول الفيتامينات أو الجفاف، فقد يكون ناجمًا في بعض الأحيان عن حالات أكثر شدة، إجراء اختبارات البول في أثناء الحمل مهمة للغاية، لذا لا تتخطيها، ولا تترددي في زيارة طبيبك إذا واجهت أي مشكلة في أثناء التبول.

    الآن يمكنك متابعة حملك أسبوعًا بأسبوع مع تطبيق تسعة أشهر من "سوبرماما".

    • لأجهزة الأندرويد، حمليه الآن من google play
    • لأجهزة آبل - IOS، حمليه الآن من App Store

      عودة إلى الحمل

      آية حسين زكي محمد

      بقلم/

      آية حسين زكي محمد

      صيدلانية، أهوى الكتابة والأشغال اليدوية، ومهتمة بتعليم الأطفال وبصحتهم النفسية. يعنيني الهدوء والاطمئنان، وأرجو أن تكون لكلماتي نصيبًا منهما.

      موضوعات أخرى
      J&J GCC
      Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon