ماذا يحدث خلال الـ20 أسبوعا الأولى من الحمل؟ اكتشفي الآن

بمجرد أن تتأكدي من حملك تبدأ مرحلة الاستعداد لشراء ملابس الطفل واختيار أغراض غرفة طفلك، وخلال هذا الوقت ستشعرين بالعديد من التغيرات ابتداءً من الأسبوع الأول حتى الأسبوع الأخير في الحمل:

الأسبوع الأول:

هو أول يوم لآخر الدورة الشهرية، ولا يمكن اعتبار هذه الفترة من الحمل؛ فعملية الإخصاب لم تحدث بعد.

الأسبوع الثاني:

للحصول على أفضل فرصة للحمل يفضّل ممارسة الجماع قبل يوم أو يومين من موعد الإباضة.

الأسبوع الثالث:

قد تكونين حاملاً بالفعل لذا احرصي على عدم تناول أي أدوية تحتوي على فيتامين "أ"، واستشيري الطبيب في الأدوية التي يمكن أن تتناوليها في هذه الفترة.

الأسبوع الرابع:

بعد التأكد من الخبر السعيد..أنت حامل الآن!! تبدأ أعراض الحمل تظهر عليك مثل الغثيان واﻹرهاق الشديد والامتلاء في منطقة الثدي.

(اقرأي أيضًا: التأكد من الحمل قبل ملاحظة تأخر الدورة الشهرية)

الأسبوع الخامس:

بالرغم من أن طفلك يكون بحجم "البلية الصغيرة" إلا أن قلبه يبدأ يدق، وباقي أعضاء جسمه تكون في مرحلة النمو.

الأسبوع السادس:

خطر الإجهاض يكون كبيراً في الأسبوع السادس، لذا احرصي على ألا تزيد نسبة الكافيين التي تتناولينها عن 300 مل جرام يوميا.

الأسبوع السابع:

يكون الجنين قد كبر نسبيا، يزيد الشعور بغثيان الصباح، وننصح الحوامل في هذه الفترة بتناول وجبات صغيرة على مدار اليوم، وتناول أطعمة تحتوي على الحمضيات والزنجبيل.

الأسبوع الثامن:

يمكنك سماع نبض الجنين عن طريق الموجات فوق الصوتية، ويقل في هذه الفترة خطر التعرض للإجهاض بنسبة 2 %.

الأسبوع التاسع:

يبدأ الرحم يضغط على المثانة، مما يتسبب في تسرب بعض البول، وهنا احرصي على ممارسة تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض الخاصة بك.

(اقرأي أيضًأ: ما هي تمارين كيجل وكيف تؤثر على العلاقة الحميمية)

الأسبوع العاشر:

يظهر عليك القلق والتوتر في هذه المرحلة، وتحتاجين في هذه المرحلة للزيارة المستمرة للطبيب؛ لتتابعي التطور، كما أن عليك القيام ببعض الفحوص والاختبارات الجينية؛ للتأكد من عدم إصابة طفلك بأي أمراض وراثية.

الأسبوع الحادي عشر:

تتكون الأجهزة التناسلية الخاصة بطفلك خلال هذا الوقت.

الأسبوع الثاني عشر:

يبدأ الرحم في التوسع خارج منطقة الحوض، وهنا يجب أن تبتعدي عن كل الأنشطة التي يمكن أن تصدم منطقة البطن.

الأسبوع الثالث عشر:

من هذا الأسبوع تحديدا تكونين قد انتهيت من الجزء الأول من الحمل، لهذا احرصي على أن تقومي بزيادة كمية الطعام حوالي 300 سعرة حرارية من أطعمة صحية.

الأسبوع الرابع عشر:

يجب أن تعودي إلى ممارسة الرياضة مثل اليوجا والسباحة والتمارين الرياضية الخفيفة التي تسهل عليك عملية الولادة.

(اقرأي أيضًا: تمارين رياضية آمنة أثناء الحمل)

الأسبوع الخامس عشر:

لا تهملي الاختبارات الدورية والفحص خلال فترة الأسبوع الـ15 حتى الأسبوع الـ20، فخلال هذه الفترة يتم الكشف عن الأمراض الوراثية والتي قد تصيب جنينك.

الأسبوع السادس عشر:

تبدأ الأم في الشعور بحركة الطفل من الأسبوع 16 : 22، وتتمكن الأم من معرفة جنس الجنين.

الأسبوع السابع عشر:

ينتابك التوتر والقلق حول الولادة وعن كونك أما، سيصيبك القلق وخاصة في فترات النوم، وهنا ننصح الأمهات الجدد باختيار وسائد مريحة للنوم، وقراءة الكتب المتعلقة بتربية وإعداد الأطفال كنوع من التخفيف من حدة توترك.

الأسبوع الثامن عشر:

يبدأ الجنين في الضغط على المثانة مما يتسبب في تقلص المثانة، وهنا ننصح الأمهات بضرورة شرب السوائل خلال فترة النهار ولا تكثري منها قبل النوم.

الأسبوع التاسع عشر:

في هذا الأسبوع تستقرين نسبيا، وهنا أنت في حاجة إلى قضاء وقت ممتع مع الشريك، كما يمكنك ممارسة العلاقة الحميمة، أو مشاهدة فيلم معا أو عشاء في مكان هادئ سويا.

الأسبوع العشرون:

أنت الآن وصلت إلى نصف رحلة الحمل.

عودة إلى الحمل

موضوعات أخرى
أهمية فيتامين "د" للأطفال ومصادره وعلامات نقصه
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon