كيف يؤثر الحر على رفض الطفل للرضاعة الطبيعية؟

تأثير الحر على الرضع

يؤثر ارتفاع درجة الحرارة على الكبار والصغار، ولكنه يؤثر بصورة أكبر على الرضع، لضعف بنيتهم الجسمانية وجهازهم المناعي، وعدم قدرتهم على التنظيم الذاتي الحراري. ونتيجة لأن هؤلاء الأطفال يعرقون  بنسبة أقل بكثير من الكبار ما يحد من قدرة أجسامهم على أن تبرد، فيشعرون بالحرارة الشديدة ومن ثم الضيق.

وقد يفتقدون الرغبة في تناول رضعاتهم أو إكمالها مثلما لا يستطيعون النوم بشكل جيد، وقد تجد الأم صغيرها لا يرضع بصورة جيدة أو لا يحصل على الكمية العادية من الرضعة المعتاد عليها، ما يجعلها تتساءل هل لذلك علاقة بارتفاع درجات الحرارة، أم لأنه يشعر بالعطش أم لسبب آخر، تعرفي على الإجابة في السطور التالية.

هل يؤثر ارتفاع درجات الحرارة على رضاعة الطفل؟  

من الطبيعي أن يشعر الرضع بارتفاع درجات الحرارة والطقس الحار مثلما يشعر الكبار، ما يجعل هناك بعض التغيرات في سلوكياتهم كالبكاء دون سبب أو عدم التفاعل بصورة جيدة مع الأشياء والأشخاص من حولهم، ولكن رغم ذلك فإنه كلما ازدادت حرارة الجو، يحتاج الرضع إلى المزيد من الرضاعة، فهي الوسيلة الوحيدة المتاحة التي تساعدهم على الشعور بالترطيب. 

وتُعد الرضاعة من أفضل الطرق لتعويض الرضيع عما يفقده من السوائل حيث يتكون حليب الأم من 75% ماء، ولهذا يحتاج الرضيع إلى الرضاعة فقط دون الماء طالما لم يبلغ بعد عمر 4 شهور حتى في ظل ارتفاع درجات الحرارة.    

متى يبدأ الرضيع في شرب المياه؟

لهذا فإن سبب عدم حصول الطفل على رضعته بصورة كاملة قد يرجع بصورة جزئية إلى ارتفاع درجة الحرارة ولكن ليس بصورة دائمة، فقد يفقد الرضيع شهيته لبعض الوقت فقط، ثم يعاود البحث عن ثدي أمه مرة أخرى عندما يشعر بالجوع.

وقد يكون سبب عدم استمرار الرضيع في الحصول على رضعته هو شعوره بالحرارة الشديدة في هذا الوقت، الناتجة عن احتكاكه وملامسته لذراع والدته، فلا يشعر بالراحة ويرغب في إنهاء الرضعة. ويمكن للأم الاستعانة بقطعة قماش قطنية على ذراعها، للتخفيف من حدة هذا الاحتكاك على الطفل.

ونوصي الأم مرة أخرى بزيادة عدد مرات الرضاعة عند ارتفاع درجات الحرارة والصبر على الطفل حتى يشبع تمامًا، وهي فترة تتراوح بين 10- 15 دقيقة حسب عمر ووزن الطفل. وإذا رفض الطفل استكمال الرضعة، يمكن للأم تركه قليلًا مدة لا تزيد على 15 دقيقة، ثم معاودة الرضاعة حتى يستكمل رضعته بشكل كامل.

ومن الضروري متابعة وزن الطفل بشكل دوري، للتأكد أنه يزيد الزيادة الطبيعية ويحصل على ما يكفيه من الغذاء الذي يساعده على النمو، وإذا تبين انخفاض وزن الطفل فعلى الأم استشارة الطبيب في الأمر لمعرفة الإجراءات اللازمة للتغلب على هذه المشكلة.  

معدل زيادة وزن الرضيع في كل شهر

نصائح يمكن للأم اتباعها لتحد من شعور رضيعها بالحر الشديد:

  • محاولة الحفاظ على برودة جسم الطفل، بإبقائه داخل غرفة جيدة التهوية سواء بصورة طبيعية أو باستخدام المكيفات على درجات حرارة معتدلة.
  • جعل الرضيع يرتدي ملابس قطنية حتى تمتص العرق، والحرص على عدم إلباسه أكثر من قطعة.
  • إعطاء الطفل حمام مائي فاتر في منتصف اليوم أو قبل النوم، ليشعره بالهدوء والسكينة.    
  • غسل أطراف الرضيع باستمرار على مدار اليوم.

لحماية رضيعك من الجفاف والحر: اتبعي هذه الخطوات

الرضاعة هي الغذاء الأساسي والوحيد المخصص للرضع طوال الستة أشهر الأولى من عمرهم على الأقل لنموهم بشكل صحي، فمتى يرفض الرضيع الرضاعة، على الرغم من توافر حليب الأم، فإن هناك أسباب عديدة قد تدفعه لذلك منها تغير وضعية رضاعة الطفل، أو تناول الأم لأطعمة تؤدي إلى تغيير طعم الحليب أو شعوره بآلام تجعله يرفض الرضاعة. استشيري طبيبك في حال استمرار طفلك على عدم إكمال رضعته رغم تحسن الأحوال الجوية.     

المصادر:
Paediatrics and Child Health
Australian Breastfeeding Association
موضوعات أخرى
التعليقات