كيف تعاقبين طفلك في سن المدرسة؟

رعاية الأطفال

سن المدرسة بدايةً من 8 سنوات هي بداية المراهقة والانفتاح على ثقافات وشخصيات مختلفة، حيث يبدأ التمرد في الظهور عليه في هذا العمر لإثبات شخصيته في الوقت الذي يتعلم فيه سلوكيات سلبية وغريبة عن تربيته من المدرسة، وذلك بدافع التجربة وإثبات قدرته على فعل كل شيء، الخطأ والصواب، وخصوصًا الخطأ. "سوبرماما" خصصت لكِ هذا المقال لتخبرك بالتصرف الصحيح مع أخطاء طفلك في هذا العمر بدافع الأمومة والمسؤولية.

مهارات عليكِ تعليمها لطفلك قبل دخوله المدرسة

1. ضعي قواعد لطفلك:

لا يوجد تعارض بين أهمية تكوين علاقة صداقة مع طفلك، ومسؤوليتك أنت ووالده في وضع حدود وقواعد يجب عليه الالتزام بها، فأنتما في المقام الأولى لديكما وظيفة مهمة يجب القيام بها، ومن ضمنها وضع قواعد وأطُر لتصرفات طفلك. لذا الخطوة الأولى قبل اتخاذ قرار عقاب الطفل على أفعال خاطئة يقع فيها، وضع قواعد عامة واحرصي على أن تكون متغيرة تبعًا للمتغيرات التي تحدث مع طفلك داخل وخارج المدرسة.

2. توقعي الأفضل منه:

عند معاقبة طفلك على تصرف خاطئ يجب أن تخبريه عن توقعاتك الإيجابية عما يفعله في هذا الموقف، وفي الوقت ذاته لا ترفعي سقف توقعاتك لحدٍّ لا يستطيع طفلك الوصول إليه.

3. اجعليه جزءًا من المعادلة:

الطفل في هذا العمر يستطيع أن يفكر جيدًا في الأفعال وعواقبها، ولذلك عند وضع قواعد ثابتة للتصرف مع طفلك يجب أن يكون جزءًا منها. وتعد جلسات وضع القواعد من أهم مبادئ التربية الإيجابية، حيث تعرفين من خلالها كيف يفكر طفلك في عواقب الأمور، وعندما يشارك بنفسه في وضع القاعدة ووضع العقاب أو النتيجة إن لم ينفذها، لن يكون لديه مانع أو مبرر لعدم تنفيذ العقاب إذا جاء وقته.

طفلي لا يستجيب لطريقة عقابي له: ماذا أفعل؟

4. اشرحي له وجهة نظرك:

إذا تصرف طفلك في هذه المرحلة بطريقة خاطئة لن تنفع معه طريقة الأمر الواقع، أنت معاقب دون مناقشة. اجلسي معه واشرحي له بعبارات بسيطة وواضحة الخطأ الذي ارتكبه. ومن المهم التركيز على الخطأ نفسه وعدم التطرق إلى شخصية طفلك أو أخطاء سابقة ارتكبها، على سبيل المثال: بدلًا من أن تقولي له: "لقد تسببت في فوضى عارمة في غرفتك"، يمكنك القول: "عزيزي تذكر أنك لم تضع ملابسك المتسخة في سلة الغسيل".

5. توقفي عن قول "لا":

العناد والتمرد سمات مميزة لهذا العمر، وعندما يزيد معدل رفضك وقول كلمة "لا" على كل ما يفعله طفلك، يزيد مقدار العناد والرغبة في فعل ما لا يرضيك بأي طريقة. استبدلي عبارات النهي عن الأفعال السلبية بعبارات التشجيع على الأفعال الإيجابية، على سبيل المثال: إذا اعتدى طفلك الكبير في عمر المدرسة على أخيه الأصغر، قولي له: "أخبر أخاك وأخبرني عن سبب غضبك"، ولا تقولي: "لا يحق لك ضرب أخيك مهما كان السبب".

العبارات السلبية..تجنبيها مع أطفالك

6. لا تطلقي الأحكام عليه:

بدلًا من الحكم على طفلك بأنه لا يهتم بإخوته الأصغر منه، وجهي له ملاحظة للاهتمام بهم أكثر. وانتبهي إلى أن العبارات التي يشعر فيها الطفل بحكمك عليه، يعتبرها إهانة وتفقده ثقته بنفسه وتشعره دائمًا بالنقص في وجودك، وهو ما يؤثر عليه سلبًا ويظهر في تصرفاته العدائية.

7. احترمي عقله:

المناقشات الحرة هي أفضل الطرق للتواصل مع طفلك، أما عبارات مثل: "أنا أمك على حق، وأنت لا تفهم ما أقول" لا تؤدي إلى نتيجة إيجابية، ولن تغيَّر في سلوكه شيئًا. احترمي مشاعره وعقله واستمعي له أكثر مما تتكلمين معه، عندها كلامك سيصبح ذا معنى لديه.

8. استخدمي العواقب السريعة:

عند ارتكاب طفلك سلوكًا خاطئًا كعدم إتمام واجباته المدرسية، عليكِ التفكير في عقاب مناسب وسلايع مع الفعل الخاطئ الذي ارتكبه. على سبيل المثال، لن يستطيع مشاهدة التليفزيون أو التابلت إلا في حالة الانتهاء من فروضه المدرسية، وهكذا.

كيف تعاقبين طفلك؟ أساليب الثواب والعقاب المناسبة

9. كوني صديقته:

عبري لطفلك عن معنى الصداقة بالأفعال والأقوال، استمري في إخباره بأنك موجودة متى أراد التحدث معك، وأنك ستكونين إلى جانبه في كل ما يحتاج. عندما يطمئن لكلامك وأفعالك ستكونين صديقته للأبد.

التربية لا تعني السلطة المطلقة والتحكم بالأطفال، فأساس التربية التواصل وفهم للمشاعر ووضع قواعد صادقة ومعقولة لتوجيه طفلك عند الخطأ في مرحلة عمرية صغيرة، ليستطيع توجيه نفسه نحو الصواب في مراحل عمرية أكبر.

المصادر:
verywell family
verywell family
webMD
افضل دكتور اطفال في مصر

عودة إلى أطفال

موضوعات أخرى
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية، إليكِ 5 طرق طبيعية
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon