كيف تستخدمين المرايا في تطوير حواس رضيعك؟

عندما كانت طفلتي رضيعة كانت هناك مرآة صغيرة خفيفة معلقة في كرسي الأطفال الهزاز الخاص بها، حيث قضت أوقاتًا كثيرة في التحديق واختبار تعبيرات وجهها الصغير فيها، تضحك أو تبكي أو تحرك شفتيها فترى انعكاسها وتنظر بانبهار، في الحقيقة أن الرضع ينبهرون برؤية أنفسهم وردود فعلهم في المرآة وكذلك رؤية الآخرين.

لماذا يحب طفلي المرآة؟

وهذا ما يفسر تعبيرات أيديهم ووجوههم لاحقًا عندما ينظرون للمرايا المعلقة في الغرف، ولحسن الحظ أن النظر في المرآة لا يقوم فقط بتسليتهم ولكنه ينمي مهاراتهم أيضًا، سواء كانت مهارات حركية أو معرفية أو مهارات التواصل والملاحظة البصرية.

هل هناك ألعاب مرايا آمنة لطفلي؟

نعم فأي سطح ناعم وخفيف يعكس الصورة كالمرايا هو آمن لطفلك، بخلاف ذلك فإن هناك ألعاب مخصصة للأطفال تحتوي على نوع معين من المرايات الآمنة التي لا تؤذيه وليست مصنعة من الزجاج الثقيل الخادش أو الحاد، مثل التي تُعلق في ألعاب سراير الرضع أو الكرسي الهزاز أو الألعاب الناعمة (Soft toys)، أو حتى بعض أدوات المنزل التي يمكنكِ استخدامها مثل أسطح علب الطعام العاكسة والأطباق الاستانلس الخفيفة ومرايات الجيب الصغيرة وغيرها.

كيف أساعد طفلي على اللعب أمام المرآة؟ وماذا سيتعلم منها؟

عندما يبلغ طفلك عمر 9 إلى 12 شهرًا، يمكنك استخدام ألعاب المرايا لتطوير مهاراته في التنسيق بين العين واليد ومهارات الاستماع والتقليد، حيث إن طفلك لن يدرك أنه ينظر إلى نفسه في المرآة حتى يبلغ هذا العمر. وبمجرد أن تبدأ رؤية الطفل في التطور سيحب النظر إلى الوجوه حتى وجهه الخاص، وهنا يمكن لألعاب المرايا أن تساعد في تطوير قدراته المعرفية والجسدية بسهولة عبر الأنشطة التالية:

  • أحضري مرآة غير قابلة للكسر أو مرآة مثبتة بأمان في غرفة طفلك، وضعيه أمامها حتى يتمكن من رؤية انعكاسه وانعكاس الأشياء المحيطة به، وبالطبع ضعيه على بُعد مناسب بشكل آمن واتركيه يستكشف في البداية حركات يديه وتعبيرات وجهه، وأعطيه فرصته كاملة في التحديق والضحك والبكاء وخلافه.
  • ابدئي بتعريف طفلك على أجزاء وجهه وجسمه تدريجيًّا، وأشيري إلى أنفه وشعره وعينيه، وما إلى ذلك. إذا كان بحاجة إلى مساعدة، فيمكنك أن تشيري إلى أنفك أو توجهيه إلى أنفه حتى يدرك ذلك، ثم اطلبي منه تقليدك إذا أمكن. يساعد هذا التمرين الطفل على تعلم أسماء أجزاء جسده التي قد لا يتمكن من رؤيتها.
  • نمِّي مهاراته وقدراته العقلية والحركية وإدراك المشاعر المختلفة من خلال التقليد، عن طريق تقليد الوجوه المضحكة والباكية والغاضبة في المرآة، ومطالبته بأن يفعل الشيء نفسه (تجعد الأنف، وتحريك اللسان، وتوسيع العينين وما إلى ذلك)، فهو من أكثر الألعاب والأنشطة المضحكة التي تستمتعين بها مع رضيعك.
  • استخدمي اللعب المفضلة لطفلك لتقديم "مسرح عرائس" صغير أمام المرآة، يساعده هذا النشاط على التخيل والتقاط حركات الشفايف وبعض الكلمات المستخدمة.
  • نميِّ وعيه بذاته عند طريق هذا النشاط، بينما هو ينظر إلى المرآة، ضعي لعبة أو حيوان محشو خلفه. إذا واصل التأمل دون أن يلتفت بدلًا من الوصول إلى لعبته المألوفة له ليمسك بها، فإنه لا يزال غير مدرك أنه هو وانعكاسه بالمرآة الشيء نفسه، وعليكما القيام بمزيد من الألعاب والأنشطة.

كيف تنظفين ألعاب الأطفال المحشوة

لذلك اجعلي نشاط اللعب بالمرايا جزءًا أساسيًّا من يوم طفلك، وستجدين في محلات لعب الأطفال أنشطة مختلفة مناسبة لكل سن، خطوة بخطوة سيتعرف طفلك على مشاعره وكيفية التعبير عنها عن طريق ملاحظتها في المرآة وتخزينها في ذاكرته لاستخدامها لاحقًا.

المصادر:
very well family
nurture store
موضوعات أخرى
التعليقات