كيف أمنع الآخرين من التدخل في حياتي الزوجية؟

    علاقات أسرية

    إن الحياة الزوجية مثل الميزان، تنشأ بين طرفين هما الزوج والزوجة، وتقوم على المودة والتفاهم بينهما، ولكن في كثير من الأحيان، يقع الزوجان تحت وطأة التدخل من طرف ثالث واقتحام خصوصيتهما، ما يؤدي لاختلال توازن الحياة الزوجية، فتبدأ المشكلات في الحدوث، وتنكسر المودة ويغيب التفاهم.

    اقرئي أيضًا: 6 أمور تقتل العلاقة بين الزوجين

    ليس من الحكمة أن ننعزل تمامًا عن الآخرين، ولكن يجب أن نتعلم أساسيات التعامل معهم ووضع حدود قوية لهم دون التسبب في إحراجهم، خاصة إذا كان التدخل من المقربين من الأهل أو الأصدقاء.

    وعلى ذلك، فقد جمعنا لكِ 5 نصائح ذهبية لمنع تدخل الآخرين في حياتكِ الزوجية.

    1- الاتفاق المسبق بين الزوجين

    اعقدي اتفاقًا مع زوجكِ منذ البداية على عدم إقحام أي طرف ثالث في حياتكما الزوجية مهما وصلت الأمور بينكما، وعدم نقل أي أسرار أو مشكلات خاصة بكما لأي شخص حتى لو كان أقرب الأقربين.

    اقرئي أيضًا: 11 خطوة لحياة زوجية سعيدة

    2- اذكري الإيجابيات فقط

    احرصي على عدم نقل أي سلبيات عن زوجكِ لأي شخص مهما كنتِ غاضبة منه، حتى لا تفتحي الباب للآخرين للتدخل في حياتكما، والبدء في تقديم النصائح والانتقادات لشعورهم بالقلق عليكِ، ما قد ينعكس سلبًا على حياتكِ الزوجية. تحدثي بالخير دائمًا عن زوجكِ دون الخوض في مزيد من التفاصيل، فإن ذلك يجعل الآخرين يطمئنون عليكِ دون تدخل غير مرغوب فيه.

    3- تعلمي الرفض بذكاء

    يجب أن تضعي حدودًا لأي علاقة، وأن تتعلمي رفض ما يؤثر على علاقتكِ بزوجكِ، ولكن كل هذا في حدود الأدب والذوق في التعامل مع الآخرين، ودون قول كلمة "لا" بشكل مباشر، ولكن تمهلي أيضًا في قول كلمة "نعم" بسرعة، يمكنكِ مثلًا قول: "سأفكر في الأمر"، أو غيري الموضوع بذكاء حتى لا تخسري علاقتكِ بالآخرين، وفي الوقت نفسه لا تؤثري علي علاقتكِ بزوجكِ.

    4- حسن التعامل مع الأهل

    اقرئي أيضًا: تدخل الأهل بين الزوجين: الأسباب.. المخاطر والحلول

     تذكري أن الأمر ليس سباقًا بينكِ وبين أهل زوجكِ، فالمعاملة الحسنة والكلمة الطيبة تأتيان بالمعجزات، إذ إن التقرب من الأهل وزيارتهم وافتعال المناسبات التي تؤلف بين القلوب يساعد بشكل كبير على الحد من تدخلهم في حياتكِ الخاصة.

    5- كوني هادئة دائمًا

    تمتعي بالهدوء وحسن التصرف في حالة تدخل أي شخص في أمور حياتكِ الخاصة، لا تفقدي أعصابكِ، وقابلي الإساءة بالإحسان، فالتعامل مع الأمور بهدوء ومراعاة مشاعر الآخرين تجعلهم يتراجعون عن التدخل في أمور حياتكِ مرة أخرى.

    نحن من نسمح للآخرين بالتدخل في حياتنا، أنتِ الوحيدة التي تعلمين ما تحتاجه حياتكِ وما يريده زوجكِ، ومن المستحيل أن يدرك ذلك أي شخص آخر مهما كان قريبًا منكِ ومهما كانت خبرته في الحياة، لذا لا تسمحي لأحد أن يُملي عليكِ بنصائح زائفة واستمعي للصوت بداخلكِ أنتِ فقط وحافظي على خصوصية علاقتكِ بزوجكِ وقدسيتها.

    عودة إلى علاقات

    هنا راضي

    بقلم/

    هنا راضي

    أعشق القراءة خاصًة في علم النفس والسلوك، والتربية الإيجابية. أتطلع إلى تطبيق وتطوير الأساليب التربوية التي أتبناها مع مولودي الصغير الذي ينمو بداخلي الآن. وأؤمن أن القلم مرآة القلب، فهو يستطيع التعبير عن ما يعجز اللسان عن التفوه به.

    موضوعات أخرى
    supermama
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon