في 14 يومًا: حسني علاقتك الحميمة مع زوجك

بين العمل ومهام المنزل والارتباطات الأسرية وضغوط الدراسة ومشكلات الأبناء، قد تتحول العلاقة الحميمة بين الزوجين إلى مصدر ضغط بدلًا من كونها مصدرًا للاستمتاع والتعبير عن الحب والمودة. بالإضافة إلى ذلك، لا يجد البعض وقتًا حقيقيًا لممارسة العلاقة الحميمة فتختصر في دقائق محدودة محشورة في جدول يومي مزدحم بالمهام

 

فيما يلي خطة لإعادة التألق للعلاقة الزوجية لا تحتاج منك لتطبيقها إلا أسبوعين. ليس عليك بالتأكيد أن تلتزمي بما فيها حرفيًا، لكن يمكنك استخدام بعض النصائح الملائمة لك ولشريكك.

اليوم الأول

-         اقتطعي بعض الوقت الخاص بك وبزوجك كأن تخصصي ربع ساعة للحديث عن خطتكما لتحسين العلاقة الحميمة. تحدثا معًا عن كل ما يرغب كل منكما في تحقيقه. حاولا قضاء بعض الوقت في تمشية قصيرة بعد العشاء أو حتى بعض الحديث الهامس قبل الذهاب إلى النوم.

-         حددي أهداف إيجابية ولاتركزي على التخلص من الجوانب السلبية بقدر التركيز على التفكير في أهداف إيجابية من شأنها أن تساعدكما أكثر على تحسين علاقتكما. على سبيل المثال فكري في تجربة أشياء جديدة لم تجرباها من قبل، أو الاقتراب أكثر من شريكك، أو الشعور بجسدك بشكل أفضل.

-         اكتبي أشياء تجدينها جميلة ومثيرة في شكلك إذ أثبتت الدراسات أنه كلما زادت ثقة المرأة بنفسها وبصورتها الذهنية عن جسدها كلما صارت أكثر جاذبية وإثارة، لا تشغلي بالك بما تظنينه من عيوب، عادة لا يلتفت إليها زوجك ولا ينشغل بها أحد غيرك، واهتمي أكثر بمميزاتك واحرصي على إبرازها.

 

اقرئي أيضا: كيف تصبحين وائقة بنفسك الجزء الأول

 

اليوم الثاني

-         تأخرا قليلًا في الفراش: حين يدق جرس المنبه في الصباح لا تتعجلا القفز عن الفراش. اقضيا نصف دقيقة في احتضان بعضكما البعض والابتسام وتبادل القبلات، والامتنان لوجودكما معًا.

-         امنحيه قبلة طويلة للوداع. عودا أنفسكما على ذلك، فغالبًا يغفل البعض قبلة الصباح أو يفعلاها بشكل روتيني. اجعلي الأمر مميزًا هذا اليوم وتبادلا قبلة طويلة تعيد بريق اللهفة والشوق إلى العلاقة.

-         ارتدي شيئًا لطيفًا قبل الذهاب إلى الفراش، حتى لو لم تكن ملابس اللانجيري المثيرة. ارتدي فقط شيئًا نظيفًا ويجعلك جميلة ولا تذهبي أبدًا للفراش بالملابس التي ترتدينها طوال النهار أثناء القيام بالأعمال المنزلية.

 

اليوم الثالث

-         مارسا العلاقة الحميمة في الصباح، إذ أثبتت الدراسات أن الكورتيزول يكون في أعلى معدلاته في الصباح عند الاستيقاظ وبعد ممارسة العلاقة يتم إفراز هرمون الأوكيتوسين الذي يتركك في مزاج جيد لبقية اليوم.

-         لا تقلقا فالأمر لن يحتاج إلا للاستيقاظ قبل موعدك بنصف ساعة.

-         إذا لم تشعري بالرغبة، فجربي المداعبة وسيزيد إحساسك بالرغبة أثناء ممارسة العلاقة.

-         رتبي غرفة النوم فوجود لعب الأطفال الملقاة وأكوام الأوراق يجعلكما في مزاج سيء.

-         اهتمي بتهوية الغرفة وتعطيرها ونظافة السرير والملاءات على الدوام.

-         اجعلي أحاديثكما المسائية أكثر إثارة وتعلما التلامس قبل النوم حتى لو كنتما لا تفضلان النوم في أحضان بعضكما البعض فعناق وبعض التلامس قبل النوم لا يضر.

 

اليوم الرابع

-         احصلي على بعض الوقت الخاص لنفسك، سواء كان هذا الوقت أثناء الاستحمام أو في غرفتك المغلقة بحيث لا يقاطعك أحد، حاولي أن تستكشفي جسدك ومواضعه المختلفة لتكتشفي ما يمتعك بالفعل.

-         مارسي الرياضة إذ أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بانتظام يحظون بعلاقة حميمة أفضل من الأشخاص الكسولين. ابدئي بـ 15 دقيقة من المشي.

-         تلامسا دون ممارسة العلاقة الحميمة وابدئا بفكرة المساج مثلًا.

 

اليوم الخامس

-         خصصا بعض الوقت للتخطيط لموعدكما الغرامي في اليوم التالي كأنكما تجددان أيام الحب والخطوبة.

-         اختارا شيئًا جديدًا مثل مكان جديد أو مطعم جديد. يساعد الحماس للتجربة على إفراز المخ لهرمونات الدوبامين والاوكسيتوسين فيزيد من الرغبة لديكما.

-         اذهبا إلى الفراش مبكرًا ليس لممارسة العلاقة الحميمة لكن مجرد تبادل الأحضان والقبلات سيساعد على تقوية العلاقة بينكما.

 

اقرئي أيضا: 11 نصيحة لتجديد العلاقة الحميمة

 

اليوم السادس

-         قوما بممارسة العلاقة الحميمة قبل الذهاب إلى موعدكما وليس بعدها، فممارسة العلاقة الحميمة بعد تناول الطعام ليست فكرة جيدة في الغالب إذ يتحرك الدم إلى الجهاز الهضمي لمساعدة المعدة في عملية هضم الطعام مما يؤثر على الانتصاب عند الرجل وعلى ضخ الدم إلى أعضاء المرأة الحميمة فيؤثر بشكل سلبي على استمتاعهما بالعلاقة.

 

اليوم السابع

-         تخلصي من المهام مبكرًا. إذا كنت تقضين نهاية الأسبوع في تنظيف المنزل أو غسيل الملابس، فاطلبي إجازة لنفسك. قوما بقضاء اليوم معًا في نشاط جديد مثل الدخول للسينما واطلبي من والدتك أو شقيقتك رعاية الأبناء لهذا اليوم.

-         حدوتة قبل النوم: ما رأيك في قراءة بعض القصص الرومانسية معًا أو الاستماع إلى أغنيات عاطفية رقيقة أو مقطوعات موسيقية هادئة.

 

اليوم الثامن

-         اقضي بعض الوقت في ممارسة تمرينات تقوية العضلات. بإمكانك الاشتراك في صالة جيمانيزيوم قريبة من المنزل أو حتى متابعة بعض الفيديوهات على الإنترنت وممارسة الرياضة بالمنزل.

-         اقضي المزيد من الوقت في استكشاف جسدك، فمع مرور الوقت ستتعرفين على جسدك وعلى ما تحبينه ويمتعك. حدثي زوجك عما تفضلينه وبإمكانكما أن تجربا معًا أشياء جديدة.

 

اليوم التاسع

مارأيك في تجربة اليوجا؟ ستساعدك بعض تمرينات اليوجا البسيطة على الاسترخاء والتركيزو الإحساس بجسدك بشكل أفضل.

-         افصلي الهواتف والأجهزة. قبل البدء في ممارسة العلاقة الحميمة، قومي بتحويل الهواتف إلى الوضع الصامت وإغلاق أجهزة الكمبيوتر واللاب توب والهاتف المنزلي كي لا تقوم بتشويشكما أثناء الممارسة الحميمة.

-         جربا شيئًا جديدًا. لماذا لا تجربان وضعية جديدة لم تجرباها من قبل؟ أو مارسا العلاقة الحميمة في غرفة أخرى، شرط الانتباه لعدم دخول الأبناء.

 

اقرئي أيضًا كيف أستمتع بالعلاقة الحميمية وأطفالي في المنزل

 

-         إذا لم تكوني قد جربت استخدام المزلق الحميمي من قبل بإمكانك تجربته، حيث تتنوع أنواعه ونكهاته وروائحه، وبعض الأنواع يتم الترويج لها بوصفها تساعد في زيادة الشعور بالإثارة. كوني مبادرة فهذا يزيد من رغبتك ورغبة زوجك.

 

اليوم العاشر

-         شاهدا معًا فيلمًا كوميديًا أو رومانسيًا. تبادلا النكات فحس الدعابة من أهم ركائز العلاقات التي تساعد في تقويتها.

-         أحضري هدية لزوجك، سواء كانت ملابس أو ورد أو حتى كارتًا بسيطًا تخبرينه فيه بمشاعرك، أشياء بسيطة ومفاجئة ستضفي جوًا من المحبة والرومانسية.

-         أحضري هدية لنفسك أيضًا واختاري شيئًا يشعرك بالإثارة مثل فستان جديد أو لانجيري أو أحمر شفاه.

 

اليوم الحادي عشر

-         حددا موعدًا غراميًا جديدًا وليس من الضروري أن يكون مكلفًا بل يكفي نزهة على شاطئ البحر أو النيل أو جلسة بسيطة.

-         كررا جلسة المساج الرائعة واكتشفا جسديكما.

 

اقرئي أيضًا 9 مواضع جسدية مثيرة للمداعبة قبل العلاقة الحميمة

 

اليوم الثاني عشر

-         جربا شيئًا مختلفًا مثل المداعبة دون العلاقة.

 

اقرئي أيضًا أفكار لعلاقة حميمية ممتعة أثناء الدورة الشهرية

 

اليوم الثالث عشر

-         قيما التجربة وتحدثا عما فعلتماه طوال الأسبوعين وتبادلا الرأي فيما حدث.

 

 اليوم الرابع عشر

-         مارسا العلاقة في الصباح هل تتذكرين ما قلناه عن فوائد ممارسة العلاقة الحميمة في الصباح الباكر؟

 

اقرئي أيضًا أوقات يفضل فيها ممارسة العلاقة الحميمة

 

هنئا أنفسكما لقد أتممتما معًا أربعة عشر يومًا من المرح والحب والتواصل.

 

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon