فوائد شوربة العدس: لصحة أطفالكِ!

    فوائد شوربة العدس: لصحة أطفالكِ!

    تسعى كل أم لتقديم الأطعمة الصحية لتغذية أطفالها، فيحرصن دومًا على اختيار المكونات الغنية بالعناصر الغذائية الضرورية لنمو الجسم بمعدل صحي، والعدس هو من الأطعمة الصحية المناسبة لتغذية الأطفال منذ الصغر، كما يسهل تحضيره بعدة طرق مع مذاق جذاب ومميز يفضله الأطفال الصغار، لذا تعرفي من خلال هذا المقال على أهم فوائد شوربة العدس لصحة أطفالكِ، وقيمتها الغذائية، وكيفية تحضيرها مع أهم النصائح.

    فوائد شوربة العدس لصحة أطفالكِ

    يحتوي العدس على نسبة عالية من البروتين والألياف، ما يجعله من الخيارات الصحية للأطفال الصغار نظرًا لسهولة هضمه، كما يمكن إدراجه خلال النظام الغذائي بمجرد أن يبلغ صغيركِ عمر تسعة أشهر، وقد يساعدكِ على فطام طفلكِ أيضًا، وفيما يلي إليكِ أهم فوائد العدس الصحية للأطفال: 

    • تعزيز مناعة الجسم: تناول العدس بانتظام خلال وجبات أطفالكِ يساعد على منع الإصابة بالأمراض وتقوية جهازهم المناعي لمكافحة الأمراض المختلفة، كما يحتوي كذلك على نسبة عالية من الزنك الضروري للوقاية من العدوى. 
    • تعزيز النمو البدني السليم: يحتوي العدس على نسبة هائلة من حمض الفوليك، وهو من العناصر الغذائية الأساسية التي ينصح بتناولها حتى للأمهات الحوامل لدعم النمو العصبي للجنين والوقاية من التشوهات، وحتى بعد الولادة، ينبغي الحرص على تغذية الأطفال بالأطعمة الغنية بحمض الفوليك لضمان نمو الجهاز العصبي وتطويره. 
    • تحسين عملية الهضم: فاحتواء العدس عى الألياف يساعد على تعزيز عملية الهضم وتحسين حركة الأمعاء لدى الأطفال، ما يساعد على الوقاية من الإمساك ويساعد على تحسين امتصاص العناصر الغذائية اللازمة. 
    • إمداد الجسم بالطاقة: لاحتوائه على المعادن الأساسية مثل الحديد، إذ يساعد العدس على تعزيز نمو الطفل ويمنحه عددًا مثاليًا من السعرات الحرارية لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة لأداء الأنشطة اليومية، وبمجرد تناول طفلكِ للعدس ستلاحظين زيادة أكبر في مستوى طاقته، وسيصبح أكثر نشاطًا خلال النهار. 

    هل توجد أي آثار جانبية لشوربة العدس على أطفالكِ؟

    أفضل سن لتقديم العدس لأطفالكِ هو ما بين الشهر التاسع إلى الحادي عشر، كما تفضل بعض الأمهات تقديمه في وقت مبكر يصل إلى 6 أشهر، لكن لا ينصح الأطباء بذلك، فقد يؤدي لإصابة الأطفال بانتفاخات البطن، وشعورهم بعدم الراحة نتيجةً لمحتواه الغني بالبروتين والألياف، فلا تكون معدة الطفل مهيأةً بعد لهضمها في هذه السن المبكرة، لذا من الأفضل البدء في تقديمها بعد إتمام الشهر التاسع مع اختبار تقبّل الطفل لتناوله دون أي آثار جانبية، والتأكد من عدم تحسّسه من العدس.

    وعلى الرغم من فوائده الصحية العديدة، قد يتسبب تناول العدس في بعض الآثار الجانبية عند تناوله بكميات مفرطة من قبل الأطفال، فهو يحتوي على نسبة من السكريات المعقدة التي يصعب هضمها، ما يؤدي للإصابة بغازات البطن والانتفاخ، مع ذلك، قد يتمكّن بعض الأطفال من هضمه بشكل جيد دون أي مشكلات صحية. 

    القيمة الغذائية لشوربة العدس 

    يحتوي نصف كوب من العدس المطهو جيدًا بحجم 100 جرام على العناصر الغذائية التالية: 

    العنصر الغذائي 
    الكمية
    البروتين 
    25.8 جرام.
    السكريات 
    2 جرام.
    الألياف 
    30.5 جرام.
    كربوهيدرات 
    60 جرام.
    صوديوم 
    6 ملليجرام.
    الطاقة 
    353 سعرة حرارية.
    الفولات 
    479 ميكروجرام.
    الحديد 
    7.5 ملليجرام.

    كيفية تحضير شوربة العدس لأطفالكِ

    تحضير شوربة العدس لأطفالكِ لا يتطلب كثيرًا من الخطوات، لكن احرصي أولًا على اختيار العدس العضوي الخالي من أي مبيدات حشرية أو إضافات صناعية قد تؤدي للإصابة بالأمراض، وتأكدي كذلك من فحصه والتخلص من أي أوساخ أو أحجار مع غسله جيدًا بالماء الجاري، ولا تحتاجين لنقعه طوال الليل، لكن قد يساعد ذلك في سهولة طهيه، وإليكِ فيما يلي طريقة تحضير شوربة العدس مع البطاطا الحلوة لأطفالكِ بنكهة لذيذة: 

    المكونات:

    • كوب مرق خضراوات. 
    • بصلة واحدة مفرومة. 
    • حبة طماطم مفرومة. 
    • ملعقة كبيرة زيت ذرة. 
    • حبة بطاطا حلوة مفرومة. 
    • كوب عدس مسلوق. 
    • كوب بازلاء مسلوقة. 

    الطريقة: 

    1. ضعي ملعقة كبيرة من الزيت في وعاء كبير على النار، ثم ضعي البصل المفروم والطماطم وقلبيهم جيدًا. 
    2. أضيفي كوب من مرق الخضار للخليط وغطيه جيدًا واتركيه ليغلي لمدة خمس دقائق ثم أخفضي النار لمدة خمس دقائق إضافية. 
    3. بعد ذلك، أضيفي البازلاء المسلوقة وحبة من البطاطا الحلوة مقطعة إلى مكعبات صغيرة، ثم أضيفي العدس المسلوق. 
    4. بمجرد طهي الخليط كاملًا، أطفئي الغاز واتركيه ليبرد قليلًا ثم اخلطيه داخل الخلاط الكهربي للحصول على قوام كريمي ناعم. 
    5. يمكنكِ إضافة القليل من الملح والكمون للحصول على مذاق مميز. 

    نصائح لعمل شوربة العدس لأطفالكِ

    • اختاري العدس الأحمر المصري لتحضير شوربة العدس بقوام كريمي، كما لا يحتاج إلى وقت طويل للطهي. 
    • لا يحتاج العدس إلى الغليان لفترة طويلة، بل يفضل طهيه على نار هادئة مع إضافة مقدار كافي من الماء. 
    • يمكن إضافة أنواع مختلفة من التوابل والبهارات لتحسين مذاق شوربة العدس، مثل ورق الغار، والقرنفل، والكرفس، والثوم، والكمون، والبهارات. 
    • يمكن إضافة أنواع مختلفة من الخضراوات لتعزيز القيمة الغذائية لشوربة العدس، مثل الكوسة، والجزر، والبطاطا الحلوة، والقرع العسلي، والكرفس، والثوم، والطماطم. 

    بعد أن تعرفنا على فوائد شوربة العدس العديدة، يمكنكِ إدراجها بشكل أساسي خلال النظام الغذائي لأطفالكِ وأفراد أسرتكِ بالكامل لتحسين صحة الجسم عامةً، إذ يحتوي العدس على نسبة هائلة من العناصر الغذائية المختلفة وأهمها البروتين لتقوية العضلات والشعر والبشرة والأظافر، كما يساعد كذلك على تعزيز مناعة الجسم للوقاية من الإصابة بالأمراض المختلفة، كما يُعرَف كذلك بمذاقه اللذيذ والمحبب للصغار والكبار، ويمكنكِ تحضير شوربة العدس بطرق متنوعة من خلال استخدام إضافات مختلفة من أنواع الخضراوات والمنكهات الصحية.

    لمقالاتٍ أخرى عن كل ما يخص أطفالكِ وصحتهم والعناية بهم، زوري قسم تغذية وصحة الأطفال في موقعكِ "سوبرماما".

     

    عودة إلى أطفال

    9months
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon