زوجي لا يهتم بي ولا بمشاعري، لماذا؟

زوجي لا يهتم بي ولا بمشاعري..لماذا

ترسم المرأة أحلامًا وردية للزواج، وتتصور أنه سيكون تلك الحياة الرومانسية التي سيعيش فيها الزوجان لحظات مميزة في كل شيء، بدءًا من وقت الطهي معًا، وتناول الطعام على ضوء الشموع، حتى معارك الوسائد والخروجات والسفر، إلا أن الواقع قد يفاجئها بعكس ذلك مع الوقت، فكل علاقة زوجية تمر بكثير من التقلبات، التي يحتاج التغلب عليها إلى مجهود كبير لتخطيها، والحفاظ على استقرار الزواج. في هذا المقال نتحدث معكِ عزيزتي عن مشكلة تواجه بعض الزوجات، وهي عدم اهتمام أزواجهن بهن وإهمالهم لهن، فقد تكونين واحدة ممن يتساءلن "زوجي لا يهتم بي ولا بمشاعري.. لماذا؟" تعرفي إلى الإجابة في هذا المقال، مع بعض الطرق التي ستساعدكِ على جذب اهتمامه مرة أخرى.

زوجي لا يهتم بي ولا بمشاعري.. لماذا؟

إذا لاحظتِ تغير زوجكِ من ناحيتكِ، وعدم اهتمامه بكِ، وقلة تواصله معكِ، فهذا يدل على أن علاقته بكِ أصابها الملل والفتور، اعرفي مما يلي أهم الأسباب التي قد تدفعه للتعامل معكِ بهذه الطريقة:

  • الشعور بالتقيد: الرغبة في السيطرة والتحكم في تصرفات الزوج طوال الوقت، تؤدي إلى شعوره بالضغط والتقيد، والرجال بطبيعتهم يحبون الانطلاق والحرية، فإذا شعر بأنه محاصر، وفي حالة استجواب دائمة، فسينتهي الأمر بكذبه عليكِ ليقوم بما يريد، أو نفوره منكِ كلما أحكمتِ قبضتكِ عليه.
  • فتور العلاقة الحميمة: عدم ممارسة العلاقة الزوجية بانتظام أو فتورها، يؤثر بالسلب في كل من الزوج والزوجة، وانشغالك بالعمل أو الأطفال أو أعمال المنزل، قد يجعلكِ تتكاسلين عنها، هو ما يحبط الزوج ويدفعه مع الوقت لإهمالكِ والابتعاد عنكِ لأنه لا يشعر بالسعادة. 
  • الشكوى المستمرة: أحد أهم الأسباب التي تجعل الرجال يفقدون حبهم لزوجاتهم كثرة الشكوى، فمن الطبيعي أن التعامل مع زوجة إيجابية ومتفهمة، أكثر متعة من التعامل مع أخرى تشكو من كل شيء طوال الوقت، ففي نهاية اليوم عندما يعود الزوج إلى المنزل، فإن آخر ما يريد أن يسمعه الصراخ والتذمر والشكوى.
  • تغيرات الشخصية مع الوقت: يتغير الأشخاص بمرور الوقت، وهذا ليس شيئًا سيئًا، فهو أمر طبيعي، ولكنه في بعض الأحيان قد يكون قاتلًا للزواج، إذ قد يعتقد الطرف الذي يلاحظ تغير الطرف الآخر، أنه سيفقد الشخص الذي كان يحبه من قبل، لذا من المهم أن يصارح الزوجان بعضهما البعض بأي شعور جديد أو أفكار مختلفة قد تطرأ عليهما، حتى يتناقشا فيها، ويصلا إلى ما يريحهما، حفاظًا على استقرار حياتهما الزوجية. 

بعد أن تعرفتِ إلى الأسباب التي قد تدفع الزوج إلى إهمال زوجته، إليكِ هذه النصائح التي ستساعدكِ على جذبه لكِ مرة أخرى.

كيف أجعل زوجي يحبني ويهتم بي؟

كل الزيجات تمر بتحديات وأوقات صعبة، والحفاظ على استمرارية الزواج واستقراره أصعب مهمة بين زوجين، فإذا كنتِ تشعرين بعدم اهتمام زوجكِ بكِ، تساعدكِ "سوبرماما" فيما يلي ببعض الطرق التي ستجدد حب زوجكِ لك من جديد، وتصحح الأوضاع بينكما:

  1. لا تنتقديه طوال الوقت: لا يوجد شخص كامل، فإذا كانت هناك بعض الأشياء التي تضايقك في زوجكِ، ناقشيه فيها بهدوء دون انتقاد حاد، وتغافلي عن الأمور البسيطة، واسمحي له بارتكاب الأخطاء والتعلم منها، التي من تلقاء نفسه سيغيرها مع الوقت، ولا تنسي أن تمدحي أفعاله الجيدة.
  2. حافظي على العلاقة الحميمة: للحفاظ على حياة جنسية صحية، يجب الانتظام في ممارسة العلاقة الحميمة، بل التجديد فيها بتجربة أوضاع جديدة تكسر الروتين والملل الذي قد تشعران به مع الوقت.
  3.  كوني ذات عقلية إيجابية: ترفَّعي عن المشكلات الصغيرة، ولا تكوني دائمة الشكوى والتذمر، بل كوني عملية، وابحثي عن حلول لكل ما يزعجكِ، وتمتعي بنظرة إيجابية تساعدكِ في التغلب على العقبات التي قد تواجهكِ مع زوجكِ.
  4. راجعي تصرفاتكِ معه: كلما كنتِ أكثر تفهمًا وهدوءًا واحتواء لزوجكِ، زاد ذلك من حبه لكِ، راجعي سلوكك معه، فربما هناك شيء يزعجه منكِ، فإذا بدأتِ بنفسكِ، ستلاحظين نتيجة ذلك في تعامل زوجكِ لكِ أيضًا.
  5. اهتمي به بشكل كافٍ: لا تجعلي اهتمامكِ بأطفالكِ وبالعمل ومهام المنزل يؤثر في اهتمامكِ بزوجكِ، فالرجال كالأطفال، يحتاجون إلى تواصل وعناية طوال الوقت، واعلمي أن اهتمامكِ بنفسكِ سيفيدكِ في ذلك كثيرًا.
  6. أشعريه برجولته: إذا كنتِ تريدين تجديد حب زوجكِ لكِ مرة أخرى، فيجب أن تشعريه بأنه بطلكِ وحاميكِ، فالرجل دائمًا بحاجة إلى هذا الإحساس، وإلا سيشعر بأنه لا قيمة له، وسيبتعد عنكِ تدريجيًّا.
  7. جددي شوقه لكِ: أخذ كل منكما مساحته الشخصية، وانشغاله بأنشطة يفضلها، أمر صحي وسيخلق بينكما فرصة للاشتياق، فليس من الجيد أن ينشغل كل منكما بالآخر طوال الوقت، هذا المتنفس مطلوب في الحياة الزوجية.
  8. حبي نفسكِ: إذا كنتِ لا تحبين نفسكِ أو تثقين فيها، فلا تتوقعي من زوجكِ غير ذلك، تحقيق ذاتكِ، واعتناؤكِ بنفسكِ وجمالكِ، كل ذلك سيزيد حب زوجكِ لكِ، ودون أي مجهود منكِ، ستشاهدين بنفسكِ اهتمامه بكِ وانجذابه لكِ.

ختامًا عزيزتي، بعد أن أجبناكِ عن سؤال "زوجي لا يهتم بي ولا بمشاعري.. لماذا؟"، ننصحكِ باتباع النصائح السابقة، والتمتع بالمرونة والنقاش، لكن إذا لم يُجدِ الأمر نفعًا مع زوجكِ، يمكنكما الاستعانة باستشاري علاقات زوجية ليساعدكما على حل المشكلة.

يتخلل الزواج كثير من المشكلات قد يكون لها حل لدى الزوجين، وأخرى قد يعجزان عن حلها، تعرفي إلى مزيد من النصائح التي ستساعدكما على تخطيها في قسم المشكلات الزوجية على موقع "سوبرماما".

عودة إلى علاقات

موضوعات أخرى
J&J KSA
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon