متى تسمحين للطفل باستخدام الوسادة؟

    متى تستخدم المخدة للطفل
    السماح للأطفال الرضع باستخدام وسائد الرأس من الأمور التي تشغل بال كثير من الأمهات، لكنه أيضًا من الأمور التي يختلف حولها أطباء الأطفال، فمنهم من يقول إن لها تأثيرات سلبية على صحة الطفل، لاحتمالية تعريض الطفل للاختناق بالإضافة إلى خطر الإصابة بمتلازمة موت الأطفال الرضع المفاجئ،  لذا تتساءل كثير من الأمهات متى تستخدم المخدة للطفل؟ وما الوقت المناسب لاستخدام مخدة الارتجاع للأطفال؟ وما التوقيت اللازم لاستخدام مخدة الطفل الرضيع لتعديل الرأس؟ تعرفي عزيزتي "سوبرماما" إلى إجابة كل الأسئلة السابقة.

    متى تستخدم المخدة للطفل؟

    قد تعتقدين بعد إتمام طفلك عمر السنة، أنه قد يشعر براحة أكثر إذا نام على وسادة تحت رأسه، ولكن ينصح الخبراء وفقًا لإرشادات النوم الآمن للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، بعدم السماح للأطفال رضع بالنوم على وسادة أو الانتقال لسرير عادي إلا عند سن الثانية من عمر الطفل في الأقل، لحمايته من أي مخاطر محتملة، إذ يجب أن ينام الأطفال على سطح ثابت ومستوٍ خالٍ من الوسائد والبطانيات وغيرها من الفراش الناعم، وبعد عمر الثانية يمكن تنويم الطفل على وسادة صغيرة مناسبة له، وذلك لأن طفلك بهذه السن يمكنه التقلب في أثناء النوم بحثًا عن أفضل وضعية نوم تريحه، وفي الوقت نفسه يجب عليك مع مراعاة أن يكون غطاء الوسادة مصنوعًا من القطن الخالص، حتى لا تتسبب الأنسجة الصناعية في تحسس بشرة الطفل عند نومه عليها والاحتكاك بها فترة طويلة.

    متى تستخدم مخدة الارتجاع للأطفال؟

    يبدأ ارتجاع المريء عند الرضع عادةً في عمر أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ويبلغ ذروته عند عمر أربعة إلى خمسة أشهر، ويتحسن بشكل واضح بعد عمر ستة أشهر بمجرد أن يتعلم الطفل الجلوس، ويصبح المريء أطول فتتمكن العضلة العاصرة للمريء من العمل بشكل سليم.

    وأكد أطباء الأطفال أن النوم على الظهر هو أفضل طريقة لتقليل مخاطر متلازمة موت الأطفال رضع المفاجئ، حتى بالنسبة إلى الأطفال الذين يعانون من الارتجاع، لذا أكدوا على عدم ضرورة استخدام مخدة الارتجاع للأطفال ولا أي وسائد (بما في ذلك وسائد الأطفال الصغيرة) قبل أن يبلغ الطفل عامًا واحدًا، مؤكدين أن نوم الطفل في وضع شبه مائل لا يمنع الارتجاع، بل يفضل أن ينام الأطفال الرضع مرضى الارتجاع على ظهورهم على سطح نوم منفصل ومستوٍ وثابت دون أي مصدات أو فراش أو مخدات، مشددين على أن الارتجاع مشكلة مؤقتة مهما كان الأمر صعبًا، إذ يتغلب معظم الأطفال على الأعراض بحلول عمر أربعة أشهر وتختفي في عمر ستة أشهر لأنهم يجلسون بمفردهم.

    أفضل طريقة لنوم الأطفال مرضى الارتجاع، هي رفع رأس مهد الطفل لتكون رأسه في وضعية أعلى من معدته، ما يساعد على حماية الطفل من التعرض للاختناق في حالة ارتجاع الحليب في أثناء نومه، مع تجنب إرضاع الطفل هو مستلق على ظهره، وذلك وفقًا لتوصيات الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.

    متى تستخدم مخدة الرضيع لتعديل الرأس؟

    كثيرًا ما تلاحظ بعض الأمهات أن رأس طفلها غير متساوٍ، ويتساءلن إن كان هناك ضرورة لاستخدام وسادة تعديل رأس الطفل، لكن لا بد أن تعلمي عزيزتي أن الطفل في الشهور الأولى من عمره قد لا يكون هناك توازٍ في نواحي رأسه المختلفة، وذلك حسب الجهة التي ينام عليها بشكل متكرر، وأنها ظاهرة طبيعية يتعرض لها كثير من الأطفال ولا يوجد أي حاجة لاستخدام مخدة تعديل الرأس، لحماية طفلك من التعرض لمتلازمة الموت المفاجئ.

    أما في حالة ظل الطفل يعاني من ذات المشكلة بعد إتمامه عمر العام، يمكنك استخدام مخدة تعديل رأس الأطفال الرضع وذلك بعد استشارة الطبيب واختيار نوع الوسادات الآمن الذي يحمي طفلك من خطر الاختناق، وفي كل الأحوال لا تقلقي، فإن مشكلة الرأس المسطح تزول تدريجيًا بمرور الوقت، وتختفي تمامًا مع بلوغ الطفل عمر العامين.

    في ختام المقال، بعد أن تعرفتي إلى مخاطر نوم الطفل الرضيع على وسادة، ومتى تستخدم المخدة للطفل، اكتفي بوضع طفلك في سريره بجوارك لينام دون أي وسادات أو ألعاب قد تهدد سلامته في هذه السن الصغيرة، إلى أن يصبح قادرًا على التحكم في طريقة نومه، ويمكنه أن ينتقل في سرير أو غرفة بمفرده.

    أبناؤنا هم أغلى ما لدينا نهتم لصحتهم ونتألم لما يصيبهم ونسهر على رعايتهم، مع "سوبرماما" نساعد كل الأمهات بأفضل النصائح والخبرات لرعاية الأطفال والاهتمام بصحتهم في قسم رعاية الرضع.

    عودة إلى رضع

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon