تحضيرات استقبال مولود جديد للأسرة السعودية

رعاية الرضع

استقبال مولود جديد حدث فريد داخل كل أسرة، لذلك يكون له استعدادات خاصة، ولكل بلد عاداتها وتقاليدها وتفاصيلها المختلفة عن غيرها، واليوم تقدم لكِ "سوبرماما" أشهر استعدادات المرأة السعودية لاستقبال المولود الجديد.

لا تختلف المرأة السعودية كثيرًا عن غيرها من السيدات، ولكن دائمًا ما يكمن الاختلاف في التفاصيل، لذلك سنعرض لكِ تجارب خاصة لبعض السعوديات المقيمات في جدة، وكيفية استعداداتهن لاستقبال المولود الجديد في فترة الحمل.

 وجهنا أسئلتنا إلى ثلاثة سيدات هن أم ياسر وهي ربة منزل وأم لـ 4 أطفال، وأم جواد وهي أم لطفل واحد وتعمل مدرسة، ومروة محمد وهي ربة منزل ولا تزال حامل في شهرها السابع لمولودها الأول.

هل تهتمين بوضع ميزانية متوقعة لفترة الحمل والمشتريات؟

قالت أم ياسر وأم جواد أنهما لم تضعا ميزانية محددة لاستقبال المولود، وكان الشراء حسبما رأت كل منهما احتياجاتها. أما مروة محمد، فقد وضعت ميزانية تقريبية في بداية فترة الحمل، وهي 5000 ريال،وترى أنها نجحت بنسبة 90% إلى الآن في تحقيق مخططها.

اقرئي أيضًا: أنواع التخدير في عمليات الولادة

ما أولوياتك في الشراء؟

اتفقت جميع السيدات أن من أهم  المشتريات، عربة الأطفال والكرسي الهزاز، ولكنهن اختلفن على سرير الأطفال، فكان رأي أم ياسر أنها تخاف بشدة على مولودها، لذلك تريده دائمًا بجوارها حتى فطامه، أما أم جواد فتجده من الأساسيات ولا يمكنها الاستغناء عنه، ومروة محمد، قالت إذا كانت الميزانية التي قد وضعتها في بداية حملها تسمح ستشتريه، وإذا لم تسمح فلا داعٍ لشرائه في أول سنة.

هل هناك ماركة معينة تفضلين شرائها للمولود؟

قالت أم جواد إنها تفضل الماركات العالمية فهي تثق في جودتها، أما أم ياسر، فهي لا تهتم بشراء ماركة معينة، بل تهتم بجودة خامة الملابس فقط، واتفقت معها مروة محمد لكنها أكدت أهمية شراء عبة الأطفال من ماركة معروفة للحفاظ عليها.

اقرئي أيضًا: بالأسعار.. 8 موديلات لعربات الأطفال ومقاعد السيارة بجدة والرياض

الاحتفال بالمولود داخل المستشفى وفي اليوم السابع أو يوم العقيقة (التميمة)، أيهما أقرب إليكِ وأيهما تعدين له بشكل خاص؟

أجمعت جميع السيدات الثلاثة على أن العقيقة (التميمة) هي احتفال واجب القيام بها، حيث إنها سُنة دينية، فهناك بعض الأسر تدعو الأقارب والأصدقاء له، وبعضها الآخر يوزع الطعام على الفقراء، أما الاحتفال داخل المستشفى فهذه عادة سعودية أصبحت شهيرة.

وكان رأي أم جواد أن الاحتفال داخل المستشفى يكون له مذاق خاص، حيث لا يمكنها التنازل عنه، فهي تعد له قبل دخولها المستشفى بفترة، وتُزيّن باب حجرتها كله بالبلالين، وتكتب اسم المولود عليه وتجهز هدايا مميزة للزائرات، مثل: برفانات للسيدات وعلب صغيرة داخلها شامبو أو بودرة أو زيوت خاصة بالأطفال، وأيضًا، علب شوكولاتة وحلويات للكبار والصغار، وأكدت أن هذا الاحتفال أصبح مؤخرًا منتشرًا بشكل كبير بين السعوديات، وقد اتفقت معها في الرأي الأخريات.

 

شاهدي دليلك لتحضير شنطة البيبي في المستشفى في الفيديو: 

وفي النهاية، مهما اختلفت أشكال الاستعدادات والاحتفالات لاستقبال المولود الجديد، فإن الشيء المشترك بينها أنها تكون من أسعد اللحظات التي تعيشها الأم السعودية والعربية بالطبع.

عودة إلى رضع

موضوعات أخرى
س
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon
Share via FacebookFacebook IconShare via TwitterTwitter Icon