بالصور.. عائلة تعيش بعيدًا عن التكنولوجيا

تسلية
كاتي بومان، مدربة رياضية، قررت أن تعيش عائلتها بعيدًا عن التكنولوجيا التي تدمر صحة الإنسان، والأهم التي تؤثر على المهارات الحركية وتدريب عضلات الجسم.
كاتي تؤمن بأنه ليس هناك فائدة من الجلوس على الأريكة بلا حركة طوال اليوم، بل إن ذلك هو السبب الرئيسي في ألم الظهر والرقبة والقدمين التي يعاني منها أغلب الناس الآن، سواء كبار أو في سن الشباب، لذلك ألّفت كتاب "لا تجلس هناك"، وتعني لا تجلس بلا حركة طوال اليوم، ثم تعود لتشتكي من ألم العضلات وخشونة العظام.
 
 
اقرئي أيضًا: التكنولوجيا..مميزاتها وعيوبها وتوظيفها لصالح الأبناء

كيف تعيش عائلة كاتي بعيدًا عن وسائل التكنولوجيا المريحة؟ وكيف جعلت من تمارين الجسد وصحته، أسلوب حياة يومي في المنزل والشارع والعمل أيضًا؟

  • بدأت كاتي وزوجها مايكل بالمطبخ، حيث قصّرت أرجل طاولة المطبخ، لتسمح للعائلة بالجلوس على الأرض، وثني القدمين في أثناء تناول الطعام، وهكذا يقومون بتمارين الركبة والجلوس والقيام ثلاث مرات يوميًا على الأقل.

  • كذلك وضعت أطباق الطعام ومستلزمات الأكل في أرفف منخفضة من المطبخ، لتسمح لهم بالقيام بتمارين الظهر والرقبة، وتمارين القرفصاء لمنطقة الأرداف.
  • ثم في غرفة النوم جعلوا السراير منخفضة وقريبة من الأرض، لتضطرهم من القيام والجلوس في أثناء الاستيقاظ والنوم وعمل تمارين للجسم بأكمله.

  • حتى ارتداء الأحذية يجعلهم ينخفضون للأرض ليرتدوا الحذاء ويخلعونه بدلًا من الجلوس على الكراسي.

تقول كاتي بومان، إنها لجأت لتغيير نمط حياتها بالكامل، عندما كانت تعمل كمدربة رياضية في إحدى صالات الجيم، لاحظتِ أن الشكوي الدائمة للمتدربين تنحصر في ألم العظام والظهر والرقبة، نتيجة الجلوس لساعات طويلة على مكاتب في العمل أو في السيارات أو المنازل بلا حركة.

حيث تحوّل كل شيء بفعل التكنولوجيا إلى السهولة التي تجعل الأفراد كسالى ولا يتحركون إلا فيما ندر.

لذلك قررت كاتي أن تبدأ بنفسها وعائلتها لتتجنب هذه الآلام مستقبلًا.

اقرئي أيضًا: الأم العصرية واستخدام التكنولوجيا

  • فأصبحت تذهب للسوبرماركت سيرًا على الأقدام، ولا تستخدم العربات الجرارة، وإنما السلال البلاستيكية لحمل الأغراض المنزلية، وبذلك تقوم بتمارين للأذرع وعضلات اليد.
  • استبدلت عربات الأطفال بحمل أطفالها كل يوم، كتمرين فعّال للأذرع والأكتاف، بل حتى الألعاب أصبحت في التسلق وممارسة الرياضة.

 

وفي النهاية، تقول كاتي إن نمط الحياة بعيدًا عن التكنولوجيا جعلها أقوى عن ذي قبل، في كل شيء، وجعل التمارين شيئًا طبيعيًا ويومي دون كلل أو ملل مع مزيد من الصحة والنشاط.

عودة إلى منوعات

باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

بقلم/

باسنت إبراهيم إبراهيم إبراهيم

أتمنى أن أكون سوبر ماما، بعد أن أنجبت صغيرة جميلة فريدة عمرها شهور، أتعلم معها الصبر والأمومة وتلهمني بالعديد من الأفكار عن رعاية الرضع والاهتمام بهم مع عالم كامل من السهر والصبر الشديد.

موضوعات أخرى
9months
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon