احذري العلاقة الحميمة في الغرفة نفسها كل مرة!

    العلاقة الزوجية

    هل يتهرب زوجكِ من العلاقة الحميمة؟

    هل تشعرين بالملل وانعدام الرغبة لإقامة علاقة حميمة معه؟

    هل قلّت تدريجيًا عدد مرات ممارستك للعلاقة الحميمة ولا تعرفين السبب؟

    يمكننا تخمين السبب، وسنخبركِ كيف تتجنبينه في السطور التالية.

    وفقًا لإحصائية أُجريت مؤخرًا على مجموعة من الأزواج والزوجات، فإن ممارسة العلاقة الحميمة في نفس المكان كل مرّة، وليكن غرفة النوم، يؤدي بالزوجين إلى الملل والتوقف تدريجيًا عن الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة.

    اقرئي أيضًا: نصائح لإثارة زوجك أثناء العلاقة الحميمية

    لماذا يؤدي ممارسة العلاقة الحميمة في نفس الغرفة لفقدان الرغبة؟

    • يحوّل الملل وانعدام الإثارة العلاقة الحميمة إلى روتين لا أكثر، فكما إن التجديد مطلوب في أوضاع العلاقة الحميمة، مطلوب أيضًا في مكان ممارستها، ويقول خبراء العلاقات الزوجية إن ممارسة العلاقة الحميمة في نفس الغرفة يفقدها عنصر الإثارة والرغبة والخيال، خاصة إذا كان مكان ممارسة العلاقة الحميمة لا يتمتع بالأجواء اللازمة لممارسة علاقة رومانسية أو ممتعة، كما إن التجديد واختيار أماكن غير متوقعة لممارسة العلاقة الحميمة يضفي المزيد من الرغبة والإثارة والمرح عليها، ويجعل الزوجين أكثر رغبة وشوقًا لتكرار الأمر، فالعلاقة الحميمة مثل أي شيء، إذا أصابها الروتين ستتوقف مع الوقت.

    اقرئي أيضًا: أوضاع غير تقليدية للتجديد في العلاقة الحميمية

    عودة إلى علاقات

    موضوعات أخرى
    J&J GCC
    Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon