أنت.. دليل ابنك لمستقبله المهني.

أنت.. دليل ابنك لمستقبله المهني.
في هذا الجزء من العالم ندخل المدرسة وننتهي من الثانوية العامة وننتظر توزيع مكتب التنسيق لنلتحق بالكلية التي سوف تحدد مصائرنا الوظيفية. غالبا لا يعرف الأبناء معلومات كافية عن كل وظيفة وكل كل مهنة. فالإبن عادة يعرف اسم عدد من الوظائف وليس بالضرورة كل التفاصيل الكافية التي لابد ان يأخذها في الاعتبار عندما يختار مستقبله المهني. وبالطبع هناك وظائف لا يعرف بوجودها اصلا! 
 
من حق أبناءنا علينا أن نعرفهم بكل الخيارات المتاحة، وأن نعطي لهم فرصة للتفكر واكتشاف المواهب والاختيار. من هنا، يظهر دورك كدليل لإبنك في اتجاه مستقبله المهني. 
 

مبدأيا، يختار الإنسان مهنة معينة لسبب من ثلاثة:

  • الشغف: أن يحب مهنة بعينها ويصبح شغوفا بممارستها
  • الإلهام: أن يلهمه شخص آخر يمتهن تلك المهن، فيحب أن يعمل فيها هو أيضا
  • الظروف: قد تدفعنا الظروف دفعا نحو مهن معينة.
اشرحي لإبنك هذه الأسباب. حاولي معه اكتشاف شغفه، وعرفيه بنماذج من هؤلاء الناجحين في مهنهم.
 

هناك أربع خطوات لاختيار مهنة: 

  1. أن يعرف الإبن مواهبه وإمكانياته: ساعدي ابنك إذن بطرح أسئلة عليه ليكتشف ماذ يحب وماذا يجيد واعطيه الفرصة ليجرب هوايات مختلفة ليكتشف من خلالها موهبته.
  2. أن يتعرف على الوظائف والمهن الممكنة والمتاحة له: بدون المعرفة لن يكون هناك قرارا صائبا. لذلك لابد أن يتعرف الابن على مختلف المهن وطبائعها وظروفها وأن يتصور حياته ويومه الوظيفي وكيف يكون.
  3. أن يقوم بالاختيار: أي أن يقرر المهنة التي يريدها
  4. أن ينفذ هذا الاختيار: التنفيذ يبدأ من اختيار الكلية التي سوف يتعلم فيها كيف يمتهن هذه المهنة.
 

الأسئلة التي يحتاج أن يعرف اجابتها ابنك حول المهن المختلفة:

  • ما هي المهام والمسئوليات اليومية لتلك المهنة؟
  • كيف هو الروتين اليومي؟
  • ما هو نوع التعليم المطلوب لتلك المهنة؟ ما هي الكلية؟
  • كيف يتطور الإنسان في هذه المهنة، وماذا تقدم له ولطموحه؟
  • ما هي المهارات والقدرات المطلوبة للنجاح في هذه المهنة؟
  • ما هي عيوب هذه المهنة؟
  • ما هو متوسط المرتب الخاص بتلك المهنة؟

[قراي أيضا : كيفية اكتشاف و تنمية موهبة طفلك]

حقائق الحياة المهنية.

  • لابد أن يعرف ابنك تلك الحقائق الخمسة عن الحياة المهنية:
  • سنة الحياة التغيير:  وقد يكون التغيير مؤلم أحيانا لان الإنسان بطبيعته مقاوم للتغيير، ولكن التغيير يتيح فرصا جديدة كل مرة.
  • التعلم دائم ومستمر: وسوف يظل الإنسان يتعلم ويتطور ويكتسب مهارات، وكلها خطوات هامة لبناء مستقبل وظيفي رائع.
  • المهم الرحلة: الحياة هي هذه الرحلة الطويلة من السنين. لا يجب أن ينسى الإنسان الاستمتاع بتلك الرحلة لأن عيناه منصبة على هدف في المستقبل.
  • اتبع قلبك: الإنسان يبدع أكثر عندما يكون شغوفا بما يحبه. 
  • اعتمد على الآخرين الموثوق فيهم: لابد أن يعرف الابن أن كل من حوله من أصدقاء وأهل وزملاء هم مرشدوه ومساعدوه وحلفاءوه، فلابد أن يعتمد عليهم ويستعين بهم وقت الحاجة.
والآن بعد أن عرفتِ كيف تكونين دليل لإبنك لاختياره مستقبله المهني.. تقدمي ومارسي هذا الدور ولا تنسي أن حرية ابنك في اختيار مهنته أمر حيوي وضروري حتى يستطيع أن يمارسه بحب وبشغف يجعله ناجحا ومتميزا فيه.
موضوعات أخرى
التعليقات