أفضل طريقة للتحدث مع رضيعك لتكسبي قلبه

الكلام عند الرضع

تلعبين مع طفلكِ الصغير وتغنين له وأنت تغيرين له الحفاض فيصنع أصواتًا غير مفهومة، إنه أمر ممتع له ولكِ ومهم جدًا لتطوره، لأن عقله الصغير يخزن تلك الأصوات والنغمات، فتساعده على نطق كلماته الأولى، فأنتِ تلعبين دورًا كبيرًا ومهمًا كي يتحدث طفلك، إذ أثبتت الدراسات أن الأطفال الذين يتحدث إليهم آبائهم، ينطقون كلمات صحيحة أسرع من الأطفال الذين لا يتحدث إليهم أبائهم.

اقرئي أيضًا: 5 علامات يقول لكِ رضيعكِ بها أنه يحبك

لماذا التحدث لطفلكِ يعزز من نمو دماغه؟

يتشكل 80% من التطور الدماغي لطفلك خلال أول ثلاث سنوات من عمره، لذا فإن التحدث إليه بشكل مستمر من خلال اللعب والمناغاة والغناء، يعزز من مهاراته اللغوية وقدرته على التحدث. 

أفضل طريقة للتحدث مع طفلك الرضيع

وتكون أفضل طريقة للتحدث مع طفلك الرضيع هي تلك الطريقة العفوية بالغناء والمداعبة، ويمكنكِ أيضًا التحدث له كأنه شخص كبير، فتقولي له مثلًا: "هل تريد طعامك الآن؟"، يعزز ذلك من النمو اللغوي لطفلكِ.

ابتسمي لرضيعكِ

عندما يبتسم لكِ رضيعك فهو يحاول التواصل معكِ بطريقته الخاصة، لذا بادليه الابتسام والضحك وغني له وداعبيه وتحدثي معه في هذه الحالة.

اقرئي أيضًا: كيف يعرف رضيعكِ أنكِ أمه؟

قلدي حركات رضيعكِ

من المضحك أن تقلدي طريقة طفلكِ العفوية في المناغاة والأصوات التي يصدرها، لأن هذه الطريقة هي المناسبة لعقل طفلك الصغير، وتساعده على التطور والنمو، وتجعلكِ في شعور وحالة أفضل فيدخل على قلبك البهجة.

عرفيه على أسماء ألعابه

عندما يكبر رضيعك ويكون في عمر أربعة إلى سبعة أشهر، يبدأ في محاولة تقليد الأصوات التي يسمعها، لذا إذا بدأ إصدار الأصوات غير المفهومة خلال لعبه، عرفيه على أسماء ألعابه وقولي مثلًا: "هل تريد الكرة؟"، "هذه هي كرتك التقطها" وهكذا، واقرئي لطفلك الرضيع الكتب المصورة والمجلات الملونة أيضًا، فهي تعزز من مهاراته اللغوية والإدراكية.

اقرئي أيضًا: 10 حيل لتهدئة الرضيع عند البكاء

ساعدي رضيعكِ على التعبير بالكلمات

يبدأ طفلكِ في عمر ثمانية أشهر إلى 12 شهرًا في فهم كلمات معينة مثل "لا" أو "ماما" أو "دادا"، ويفهم أيضًا كلمة "باي"، استمري في التحدث مع طفلك الرضيع وأنتِ تنظرين إليه، فإذا أشار مثلًا على سيارة قولي له "نعم إنها سيارة حمراء" وهكذا.

وأخيرًا عزيزتي "سوبرماما"، تختلف سرعة طفلكِ للتواصل والتحدث عن أي طفل آخر، لذا لا تقلقي كثيرًا إذا كان طفلك لا يتحدث بالسرعة التي كنت تتوقعينها، وننصحك إذا كنتِ تشعرين بأي مخاوف أن تتحدثي مع طبيبكِ بشأنها.

المصادر:
How to Talk to Your Baby
Baby Talk: Communicating With Your Baby

عودة إلى رضع

نانسي الرويني

بقلم/

نانسي الرويني

أعمل كاتبة محتوى بقسم التسويق بسوبرماما "Digital Marketing". أحب الكتابة وأجدها المتنفس الوحيد للتعبير عن مشاعرنا حين يعجز اللسان عن ذلك!

موضوعات أخرى
ا
Share via WhatsappWhatsapp IconSend In MessengerMessenger IconShare via FacebookFacebook Icon